الطفل "عبد الرحمن الطفل "عبد الرحمن

صور| بين المرض والتنمر .. الطفل «عبد الرحمن» يبحث عن فرصة علاج

نادية البنا السبت، 17 أكتوبر 2020 - 03:19 م

يعاني الطفل عبد الرحمن محمود السعيد، المقيم بمركز مشتول بـ«محافظة الشرقية»، معاناة لن يستطيع تحملها الكبار، ويشعر أن الأربعة عشر عاما، الذى قضاها في هذه الحياة، هي الأسوء على الإطلاق، فحياته ما بين ألم تجارب العلاج، وسخرية الأطفال في الشارع ثم المدرسة.

وأرسل والد الطفل عبد الرحمن لخدمة صحافة مواطن ببوابة أخبار اليوم، استغاثة للمسؤلين ليس لحاجته المادية، ولكن لخوفه على أن تدمر نفسية ابنه اكثر من ذلك، فقد صبر أهل عبد الرحمن على ما يعانوه منذ ولادته، ولكن المجتمع يرفض ذلك الصبر ويضغط عليهم للاستسلام لليأس.

ورغم ذلك ما زالوا يحالون إيجاد حل، فقد رزقهم الله طفل ولد بمرض خلقي في إحدى عينيه، في البداية لم يكونوا على علم كيف ستتطور حالته، ولكن كلما كبر عبد الرحمن كان التطور ملحوظًأ.

سعى الوالدين لإيجاد أي سبيل للعلاج، ولكن كانت دائما الإجابة أن العملية تحتاج لمتخصص لخطورتها، واستمروا في البحث ولم يستطيعوا مساعدة ابنهم.

وأرسل والد الطفل عبد الرحمن، استغاثة لبوابة أخبار اليوم، يطالب فيها المسؤولين بتوجيهه لأي طبيب متخصص يستطيع مساعدة ابنه، الذي كره الخروج من بيته ورفض الذهاب للمدرسة لما يتعرض له من تنمر.

وتستقبل «بوابة أخبار اليوم» إبداعات القراء الأدبية والفنية ومقترحاتهم وشكواهم، على صفحة فيسبوك «بوابة أخبار اليوم»، إلى جانب الرقم المخصص للخدمة على تطبيق التواصل الاجتماعي «واتس آب» 01200000991.

 

 

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة