السر تحمله «ديانا».. ساعة كارتييه تعيد ميجان وهاري لـ«المحظور» السر تحمله «ديانا».. ساعة كارتييه تعيد ميجان وهاري لـ«المحظور»

حكايات| السر تحمله «ديانا».. ساعة كارتييه تعيد ميجان وهاري لـ«المحظور»

محمد رمضان السبت، 17 أكتوبر 2020 - 10:05 م

من أوسع أبواب النساء، تحاول ميجان ماركل تقديم نفسها بملابس وإكسسوارات تخطف لنفسها ولزوجها الأمير هاري الأضواء، وإن ظلت كلمة السر في الأميرة الراحلة ديانا.

 

بصورة تعود للقرن الماضي؛ حيث الأبيض والأسود، ظهر الزوجان أمام الكاميرات بطلة بديا فيها سعيدان ومرتاحان فيها، أثناء تصوير إعلان عبر الإنترنت عن مخاطر وسائل التواصل الاجتماعي، غير أن لقطة واحدة لم تمر مرور الكرام فالساعة التي ترتديها الفنانة الأمريكية السابقة من الإرث العائلي البالغة قيمتها 17800 جنيه إسترليني.

 

ميجان شوهدت وهي ترتدي ساعة كارتييه للأميرة ديانا في صورة تم استخدامها جنبًا إلى جنب مع الإعلان، في تحد جديد للملكة الإليزابيث والتي سبق ومنعتها من التحلي بمجوهرات كانت ترتديها الأميرة الأم ديانا، في رواية نقلتها صحيفة الصن البريطانية سابقا، وفقًا لصحيفة ميرور.

 

اقرأ أيضًا| 92 عامًا من الانضباط.. كيف تحافظ الملكة اليزابيث الثانية على صحتها؟

 

زوجة الأمير بدت في أناقة مميزة بارتدائها بدلة ألكسندر ماكوين البسيطة، والتي لا تتجاوز قيمتها 2000 جنيه إسترليني، والتي سبق وارتدتها في حفل جوائز صندوق إنديفور في فبراير 2018.

 

غير أن هاري صاحب الـ35 عامًا فقد اكتفى بارتداء قميص وبدلة بيضاء بسيطة بينما كان يبتسم مباشرة للكاميرا، قبل أن يطلا معاً برفقة أصدقائهما من المشاهير في محادثة عبر Time100 للحديث عن هندسة عالم أفضل وبناء مجتمعات عبر الإنترنت جديرة بالثقة وأكثر أمانًا وإنصافًا، لدعم وتسريع التقدم في القضايا الحاسمة مثل المساواة بين الجنسين والعدالة العرقية وتغير المناخ.

 

المثير في الأمر أن الفرمان الصادر من الملكة إليزابيث أجج التوترات في العام 2019 بين ميجان وأفراد بارزين في العائلة الملكية، وأغضب هاري أيضًا، تبخر مع عودة ميجان لارتداء قِطَع من تشكيلة مجوهراتها الملكية.

 

اقرأ أيضًا| «عُقد» الملكة نازلي الأسطوري الضائع .. عاد للعائلة الملكية بعد 40 عامًا

 

ميجان دوقة ساسكس، المولودة في العام 1981 التي قدمت نفسها كممثلة أمريكية سابقة، ربما يرتبط ظهورها الدائم بإكسسوارات الأميرة ديانا، مثل سوار (Love) من Cartier بقيمة 5 آلاف جنيه إسترليني، بتأكيد على تقارير سابقة تحدثت عن رغبتها في العودة إلى الحياة الملكية.

 

ويسابق هاري وميجان الزمن ليصبحا من بين الأصوات الأكثر تأثيرًا في العالم، بحسب دان ماكساي، المحرر التنفيذي ومدير التحرير في TIME100.

 

وقبل الانضمام إلى البرنامج الافتراضي، وضع دوق ودوقة ساسكس قواعدهما للظهور على الشاشة، بداية من الاشتراط بدفع الرسوم مقدما، واضطلاعهما بقائمة الجمهور كاملة وإبلاغهما بما إذا كان ينبغي عليهما ارتداء ملابس عمل أو غير رسمية، وهو ما يشير لحرص ميجان على الاهتمام بمظهر الأم الراحلة.

 

 

وعلى مدار شهور طويلة، منذ استقالة هاري وميجان من الأسرة الملكية في المملكة المتحدة، يناير الماضي، ظلا سويا محط اهتمام وسائل الإعلام.

 

اقرأ أيضًا| من اللعب في الطين.. مصري يسحر الأمير تشارلز والملكة فريدة 


 
وهنا تعود ميجان للوقوف أمام الكاميرات مستعيدة هوايتها المفضلة، ليس فقط لتعودها على ذلك خلال فترة أعمالها السينمائية؛ بل لإحساسها بالتصيد الدائم والضار لها.

 

وبعيدًا عن كل هذا فإن بول باريل كبير الخدم السابق والمقرب من الأميرة ديانا، تحدث صراحة عن أن السبب في زواج هاري من ميجان وحبه الشديد لها، هو تشابه شخصيتها إلى حد كبير مع والدته التي رحلت عن عام 1997، وهو أبسط تفسير عن سر دعمه لها في ارتداء ملابس وإكسسوارات مشابهة لوالدته.



 

 

الاخبار المرتبطة

 


الأكثر قراءة





?????

الرجوع الى أعلى الصفحة