الفنانة نجلاء فتحي الفنانة نجلاء فتحي

بقرار رسمي.. منع نجلاء فتحي من التمثيل

بوابة أخبار اليوم الأحد، 18 أكتوبر 2020 - 09:14 م

لم تدرك الفنانة نجلاء فتحي أن حيلتها التي حاكت خيوطها مع محاميها ستنتهي بعقابها بالحرمان من تصوير أفلام جديدة في بداية مشوارها حين كانت بعمر 21 عامًا.

 

ففي عام 1968 أجبرت نجلاء منتج فيلم «أسرار البنات» في وضع اسمها قبل الفنانة «نيللي» على إعلانات الفيلم، لكن بعد مذكرة مرسلة من محامي فتاة السينما المدللة لبيب معوض إلى المنتج يخبره فيه بأن عقدها يعتبر باطلا لأنها لم تبلغ 21 من عمرها، والعقد الصحيح من الوجهة القانونية لابد له من توقيع ولي أمرها عليه بدلا منها.

 

لكن حقيقة المذكرة لم تكن بسبب سن نجلاء فتحي في فيلمها الذي تعاقدت على بطولته من إخراج محمود ذو الفقار، إذ أنها عندما ذهبت إلى الاستوديو في موعد التصوير فوجئت بالفنانة «نيللي»، تشاركها البطولة فأسرعت إلى المغادرة والعودة لمنزلها واتصلت بمحاميها لفسخ عقدها الذي وقعته للفيلم.


 
مرت 3 أيام فقط واستطاع المنتج والمخرج إقناع «نجلاء» بالعمل في الفيلم مع «نيللي» بشرط أن يكتب اسمها أولا في إعلانات الفيلم.

 

ورغم حل الأزمة لم تصمت مؤسسة السينما المصرية تجاه تصرف نجلاء، وأصدرت قرارًا بمنعها من العمل في أفلام جديدة بعد أن تسببت في تعطيل التصوير ثلاثة أيام، وهو ما نشرته صحيفة أخبار اليوم في 26 كتوبر 1968.

 

 

«أسرار البنات» إنتاج 1969 وتدور أحداثه حول أربع فتيات في المرحلة الثانوية «منى» انفصل أبواها وتزوج كل منهم وتركاها وحيدة، و«إلهام» تضطر إلى السرقة لمعاجة والدتها لأن الأب مدمن للخمر، و«سنية» يحبسها والدها في المنزل بدافع الخوف عليها، و«ناني» الفتاة المدللة التي لا تستطيع تحمل أي مسئولية، لتواجه كل واحدة منهن العديد من المشاكل.

 

الفيلم من إخراج محمود ذو الفقار، وقصة وسيناريو وحوار عدلي المولد وبطولة حسن يوسف وفاطمة مظهر ويوسف فخر الدين ونيللي ونجلاء فتحي.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة