بن منخ بن منخ

«بن منخ» تمثال الكهنة من العصر اليوناني.. أحد مقتنيات متحف الحضارة

مي سيد الإثنين، 19 أكتوبر 2020 - 05:52 ص

المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط يعد من أكبر مشروعات الدولة العملاقة والتي سوف تغير خريطة مصر السياحية وتستعد مصر لتكون أكبر مركز إمداد ثقافي وأثري وحضاري في العالم.

 

وشمل المتحف أحد تماثيل الكهنة من العصر اليوناني الروماني وهو حاكم مدينة دندرة فى عهد الإمبراطور أغسطس ويدعى بن منخ ويظهر فى التمثال المزج بين تأثير الفن المصري القديم والفن الهلنستي.

 

وتستعد وزارة السياحة و الآثار لافتتاح قاعتي العرض المركزي وقاعة المومياوات الملكية ونقلهم إلى هيئة المتحف القومي للحضارة المصرية وذلك من خلال موكب عالمي، بحضور عدد كبير من وسائل الإعلام المحلية والعالمية.

 

ويصل عدد المومياوات المقرر نقلها 22 مومياء ملكية، و17تابوت ملكي ترجع إلى عصر الأسر "17، 18، 19، 20"، ومنها 18 مومياء لملوك، و4 مومياوات لملكات من بينهم مومياوات الملك رمسيس الثاني، والملك سقنن رع، والملك تحتمس الثالث، والملك سيتى الأول، والملكة حتشبوت، والملكة ميريت آمون زوجة الملك آمنحتب الأول، والملكة أحمس-نفرتارى  زوجة الملك أحمس.

 

وتنقل المومياوات في احتفالية كبيرة تضم 22 سيارة بطراز مصري قديم مع وجود خيول، كما تم تصنيع عجلات حربية مشابهة للعجلات الحربية المصرية القديمة، مع عزف مقطوعات موسيقية، بالإضافة إلى توحيد لون دهانات وجهات العمارات الواقعة في طريق السير بنقل المومياوات، بحيث يكون خروج الحدث أمام العامل بشكل راقي عالمي، يليق بتاريخ الحضارة المصرية القديمة.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة