للحد من الفيروس .. ملابس ضد كورونا  للحد من الفيروس .. ملابس ضد كورونا 

للحد من الفيروس.. ملابس بـ«علامات تجارية عالمية» ضد كورونا 

منةالله يوسف الإثنين، 19 أكتوبر 2020 - 03:27 م


بدأت العلامات التجارية، مع انتشار جائحة كورونا، في اتباع الموضة من خلال استغلال الظروف الصحية الحالية والوباء العالمي في الترويج لمنتجاتها، خصوصًا أن الأقنعة القماشية تساهم في  الحد من الفيروس. 

وبدأت العلامات التجارية، توجيه أنظارهها إلى تصنيع أقنعة وجه مزينة وأنيقة، من خلال تقديم خطوط ملابس كاملة تحتوي على خصائص مضادة للميكروبات، بحيث تمنع نمو الكائنات الحية الدقيقة، مثل البكتيريا والفطريات، وتقلل النشاط الفيروس.

اقرأ ايضًا: تقاليع| «الملابس المتسخة» موضة 2021  

وفي الأشهر الأخيرة، قدمت العلامات التجارية، أقنعة تدعي أنها محمية من الميكروبات والجراثيم، حيث يأتي تصميمها باللونين الأزرق والبيج.

وباعت إحدى الشركات الرياضية أقنعة متعدد الطبقات، بعد الترويج لها بأنها تحتوي على خصائص مضادة للميكروبات، خلال أقل من ساعة. 


وقالت إيمي برايس، التي درست فعالية أقنعة القماش مع مدير مختبر "ستانفورد"، لاري تشو، إن هناك بعض المتغيرات التي تحدد مقدار الحماية التي يوفرها المنتج وفقًا لما جاء في سي ان ان.

وبينما تتسابق الشركات لجذب المستهلكين القلقين، يبدو أن الإدعاءات حول فعالية الملابس المضادة للميكروبات ضد فيروس كورونا الجديد نفسه تتوسع، وفي الولايات المتحدة، لا يمكن للعلامات التجارية الإدعاء بأن المنتجات ستحمي مرتديها من فيروس "كوفيد-19"، دون تقديم أدلة كافية.

وتشير بعض الملصقات ببساطة إلى مزيد من الحماية أو النظافة، رغم أن الطباعة الصغيرة تكشف عادة أن العلاجات المضادة للميكروبات تهدف فقط إلى تثبيط نمو البكتيريا أو الفيروسات، وليس حماية المستخدم من مسببات الأمراض، وبلا اختبار علمي سليم وقبول العلامات التجارية في جميع المجالات، من الصعب تقييم ما إذا كانت العلاجات المضادة للميكروبات يمكن أن تحمي مرتديها من فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أكدته عالمة الأبحاث إيمي برايس.


 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة