مايا مرسي تستعرض جهود مصر المراعية لاحتياجات المرأة خلال جائحة كوفيد-19 مايا مرسي تستعرض جهود مصر المراعية لاحتياجات المرأة خلال جائحة كوفيد-19

مايا مرسي تستعرض جهود مصر لحماية السيدات من «كورونا»

منى إمام الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 - 12:10 م

شاركت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة، في فعاليات الندوة الافتراضية بعنوان "تحسين الحصول على الخدمات الأساسية أثناء جائحة كوفيد_19.. عدم إهمال أحد"، وذلك ضمن الاحتفال بالذكرى السنوية ال 75 لإنشاء الأمم المتحدة.

 

وشارك في الندوة كل من الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية، والدكتور أحمد المنظري، مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط، وريتشارد ديكتس المنسق المقيم للأمم المتحدة في مصر، وقد قامت بادارة الندوة، السفيرة مشيرة خطاب، الرئيس التنفيذي مؤسسة كيميت بطرس غالي للسلام و المعرفة، وزيرة الدولة لشؤون الأسرة والسكان سابقا.

 

وخلال كلمتها استعرضت الدكتورة مايا مرسي الخدمات التى قدمتها الحكومة المصرية والتى تراعي احتياجات المرأة خلال جائحة كوفيد-19،  حيث لفتت دكتورة مايا مرسي إلى أن الحكومة المصرية بدأت التحرك للحد من انتشار فيروس كورونا واتخاذ العديد من البرامج والسياسات لمواجهة التداعيات الناتجة عنه منذ بدء الأزمة في مصر وذلك بدعم ومساندة من الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية  الذي  ذأكد أن الإنسان المصري هو الأهم.

 

وأشارت إلى أن مصر كانت من الدول السباقة في الاهتمام باتخاذ كافة الاجراءات الوقائية للحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد على المرأة واخذ احتياجات المرأة في الاعتبار لكونها  من أكثر الفئات تضرراً من الأزمة الحالية.

 

اقرأ ايضًا: مايا مرسي تستقبل سفير البرازيل لتعريفه بجهود النهوض بأوضاع المرأة المصرية

واوضحت دكتورة مايا مرسي ان الحكومة المصريه  كانت أول حكومة على مستوى العالم تقوم بإصدار ورقة البرامج والسياسات المقترحة بشأن خطة مصر للاستجابة السريعة للاحتياجات الخاصة بالمرأة أثناء انتشار فيروس كورونا المستجد، مشيرة أن ورقة السياسات تضمنت تحليلاً للوضع القائم، لافتة إلى أن في إطار تلك الورقة تم تقديم عدداً من المقترحات لتدابير الإستجابة سواء على مستوى الاستجابات الفورية أو متوسطة المدى للوزارات والجهات المعنية فى إطار أربعة محاور هي التأثير على المكون الإنساني (الصحة والتعليم والحماية الاجتماعية)، وفعالية المرأة واتخاذ القرار (العنف ضد المرأةوالقيادة والتمثيل)، والتأثير على الفرص الاقتصادية، وتعزيز البيانات والمعرفة”.

واضافت ان الحكومه المصرية كانت ايضا أول دولة على مستوى العالم تقوم بإصدار تقارير لرصد السياسات والبرامج الداعمة للمرأة ، والتى تضمنت الاجراءات التي اتخذتها الدولة وتراعي احتياجات المرأة طوال الفترة الماضية ومنذ بدء الأزمة، مشيرة الى  أنه تم اصدار اربعة تقارير ، حيث تم رصد  106 تدبير وقرار وإجراء وقائي داعم للمرأة المصرية ، من بين 300 اجراء  وتدبير اتخذته الحكومة المصرية وذلك خلال الاربعة اشهر الاولي من بدء الازمة في مصر وحتى شهر يونيو

وأكملت: “أنه من بين هذه الإجراءات التي اتخذتها الدولة لمواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا، قيام السيد رئيس الجمهورية بالتوجيه بتخصيص منحة للعمالة غير المنتظمة المتضررة من تداعيات أزمة كورونا مقدارها 500 جنيه شهرياً لمدة 3 أشهر، ليشمل المرأة في العمالة غير المنتظمة، هذا بالإضافة إلى قرار رئيس مجلس الوزراء بتشكيل لجنة العمالة المتضررة من التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا والتى تضم المجلس القومي للمرأة من ضمن تشكيل هذه اللجنة المحورية والذي يعكس إيمان الدولة المصرية بأهمية تواجد تمثيل ومشاركة المرأة في عملية صنع القرار ومراعاة احتياجاتها خلال تصميم السياسات والاستراتيجيات للاستجابة والتخفيف من أثار فيروس كورونا”.

كما أشارت الدكتورة مايا مرسي إلى إعلان وزارة التضامن الاجتماعي زيادة الأعداد المستفيدة من الدعم النقدي المشروط ببرنامج تكافل وكرامة ل 100,000 أسرة بهدف توفير الحماية الاجتماعية وخاصة للنساء المعيلات،

واكدت على قيام الدولة بالارتقاء السريع بالبرامج القائمة فيما يتعلق بجميع الجوانب الصحية، بما في ذلك خدمات الصحة النفسية والعقلية والبدنية والإنجابية، وتعزيز الخدمات للتصدي للعنف الموجه ضد المرأة بكافة أشكاله ضد الفتيات والنساء، مشيرة إلى أن وزارة الصحة والسكان قد اعلنت  عن إتخاذ إجراءات بخصوص صرف أدوية للأمراض المزمنة وألبان الأطفال ووسائل تنظيم الأسرة لمدة 3 أشهر.

واكدت انه وفقا تقرير صادر عن هيئة الأمم المتحدة للمرأة وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي حول الإجراءات التي اتخذتها الدول حول العالم لمساندة المرأة خلال جائحة كوفيد-19، فقد جاءت مصر في المرتبة الاولى في الشرق الأوسط وغرب آسيا في عدد التدابير والاجراءات التى اتخذتها مراعية لاحتياجات المرأة التى وصلت الى 21 اجراء وتدبير من اجمالي 38 اجراء وتدبير اتخذته مصر وفقا لمعايير هيئة الامم المتحده ، كما انها الوحيدة في المنطقة التي اتخذت تدابير في الثلاثة مجالات والمشار اليها في التقرير وهى الحماية الإقتصادية للمرأة ، الرعاية غير مدفوعة الأجر، ومناهضة العنف ضد المرأة.

واوضحت الدكتورة مايا مرسي ان اللجنة الوطنية التنسيقية للقضاء على ختان الاناث مستمرة في الجهود التى بدأت بها  منذ عام 2019 بالتنسيق مع مختلف الجهات المعنية والاعضاء باللجنة ، مشيرة الى ان اللجنة نظمت حمله توعية خلال شهر يونيو الماضي بعنوان " شهر بدور " قامت خلالها  بتوعية الأهالي  والأمهات في محافظات الجمهورية المختلفة   بخطورة اجراء ختان الاناث على حياة الفتياة وعلى صحتهن النفسية والجسدية واعتباره جريمة يعاقب عليها القانون المصري، موضحة ان اللجنة  تتلقي الشكاوى  والبلاغات الخاصة بختان الاناث على خط نجدة الطفل 16000 وعلى الخط المختصر لمكتب شكاوى المرأة بالمجلس القومي للمرأة 15115 .


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة