عصير الفاكهة عصير الفاكهة

للأمهات.. احذرن مخاطر عصير الفاكهة على صحة طفلك

إيمان طعيمه الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 - 07:02 م

تحرص الأمهات على تقديم الغذاء الصحي لأطفالهن، ليمدهم بالطاقة والصحة ويجعلهم يتمتعون بنظام مناعة قوي يستطيعون به محاربة الأمراض والفيروسات. 

وتقوم الكثيرات منهن بتقديم عصير الفاكهة المعلب بشكل يومي لأطفالهن، اعتقادا بأن ذلك مفيد للصحة. 

ويقول أطباء الأطفال في جامعة كاليفورنيا، إن تناول الأطفال للعصائر بشكل دائم، يمثل خطر على الصحة، وذلك لأن السكر الموجود في هذا العصير ليس طبيعيا كما يوجد في الفاكهة بشكلها المتعارف عليه، مما يمثل ضررا أكثر من نفعه. 

وأضاف الأطباء، على موقع "هيلثي" أن عصائر الفاكهة الموجودة في العبوات غالبًا ما تحتوي على نكهات أو ألوان طعام أو إضافات أخرى، كما أنها يمكن أن تحتوي على الرصاص أو معادن أخرى. 

وقد نظرت هذه الدراسة في 24 علامة تجارية، واختبرت 45 عصيرًا بنكهات مختلفة، ووفقًا للتقرير، كان لدى العديد منهم مستويات مرتفعة من الرصاص، والتي يمكن أن تؤدي هذه المعادن إلى مشاكل في النمو العصبي عند الأطفال.

 

وعادت الدراسة مرة أخرى للنظر إلى خطورة السكر على الأطفال، فاختبرت إحدى العلامات التجارية الشهيرة لعصير التفاح، ووجدت أن العبوة الواحدة تحتوي على 14 جرام سكر، أي ما يعادل حوالي 3 ملاعق صغيرة من السكر.

 

وفي علبة من عصير برتقال، وجد أنه يحتوي على 18 جرامًا من السكر، أو أكثر بقليل من 4 ملاعق صغيرة.

 

لذا أكد الخبراء أنه يمكن أن يؤدي السكر والسعرات الحرارية المركزة في عصير الفاكهة إلى السمنة وزيادة الوزن بشكل غير مناسب للطفل، وبالطبع ترتبط الزيادة المفرطة في الوزن بارتفاع ضغط الدم والسكتة الدماغية والسكري وغيرها من المشكلات الصحية السلبية في وقت لاحق من الحياة.

وأشاروا إلى أن تخفيف عصير الفاكهة بالماء، ليس آمن أيضا لأنه يمكن أن يزيد من مخاطر التسوس ويقلل من فرصة شرب السوائل المفيدة الأخرى.

 

وأوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال، الأطفال الذين تقل أعمارهم عن عام واحد بعدم شرب عصير الفاكهة، والتركيز على تقديم الفاكهة الكاملة أو الماء بدلاً من ذلك، كما يجب على الأطفال الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة استبعاد العصير من نظامهم الغذائي تماما.

ونصح الأطباء بتناول الفاكهة الكاملة الألياف، كونها تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، وتقلل الكوليسترول وتساعد في التحكم في ضغط الدم. 

بالإضافة إلى ذلك، تحتوي الفاكهة الكاملة على بعض الفيتامينات التي لا تدخل في العصير، والتي تتم إزالة بعض الألياف الصالحة للأكل من الجلد واللب أثناء عملية العصر.

كما إن عملية تناول الفاكهة الكاملة تستغرق وقتًا أطول مما يؤدي إلى تناول كميات أبطأ من السعرات الحرارية، مما يقلل من خطر الإصابة بالسمنة.  

وأخيرا قدم الأطباء عدة نصائح لحماية الأطفال من خطر العصائر وهي كالتالي:

- تجنبي وضع كوب العصير أو الحليب بجانب طفلك أثناء النوم، لأن تراكم المكونات على الأسنان تجعلها مغطاة بالسكر ويمكن أن تتغذى عليها البكتيريا التي تسبب تسوس الأسنان. 

- تجنبي إعطاء أطفالك عصير الفاكهة في أكواب الشرب، حتى لا يعتاد على ذلك ويمتنع عن شرب أي سوائل أخرى.

- يجب على الأطفال تجنب شرب أي مشروبات سكرية، بما في ذلك المشروبات الرياضية وغيرها من المشروبات الحلوة، للحفاظ على وزن صحي وحياة جيدة.

 

شاهد أيضا:  لصحة جيدة| تعرف على الفرق بين تناول العصير والفاكهة الكاملة


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة