أحمد سعد وسمية الخشاب أحمد سعد وسمية الخشاب

في عيد ميلاد سمية الخشاب.. قصة خلافها مع أحمد سعد تنتهي بـ«الطحال»

محمد طه الثلاثاء، 20 أكتوبر 2020 - 07:09 م

يصادف اليوم عيد ميلاد الفنانة سمية الخشاب والتي أكملت عامها الـ44، فهي من مواليد 20 أكتوبر 1976 بعد أن بدأت مشوارها الفني عام 1998.

 

تزوجت سمية الخشاب مرتين قبل زواجها من المطرب أحمد سعد عام 2017 ولكنها انفصلت عنه آواخر مارس 2019 وذلك بعد نشوب خلافات حادة بينهما، كشفوا كواليسها من قبل في برنامج "شيخ الحارة" وهو ما سنرصده في السطور التالية..

 

القصة رواها أحمد سعد عندما حل ضيف على "شيخ الحارة" في رمضان 2019، حيث قال: "سمية الخشاب استولت على منزل خاص بي.. وكنت بشتغل في المحافظات ليل ونهار عشان اشتري بيت تمليك خاص بيا بتشجيع من سمية لكن لم يكن لي خبرة في التعامل مع البنوك فجعلت الشيكات باسم سمية والمنزل ولكن عندما طلبت منها أن تعيد لي المنزل رفضت.. ولما حبيت أجس النبض قولتلها أنا عايزك ترجعلي الشقة وتكون باسمي قالتلي إن شاء الله بعدين حسيت إن الموضوع مش مظبوط"، مستكملًا: "طلعت دفتر شيكات عشان أعرف أنا عايش مع مين المفاجأة إنها قالتلي هديك حقها قولتلها إزاي؟ والآخر أديتني شيك بربع المبلغ وقالتلي إذا كان عاجبك".

 

وأضاف أحمد سعد: "سمية الخشاب اشترطت قبل الزواج أن ترى عقد طلاق زوجته السابقة ريم البارودي وهو ما رأته بالفعل"، موضحا بأن ريم خدت كل حقوقها وتم الانفصال عند المازون وخدت كل حقوقها ومحدش اتظلم"، واعترف "سعد" أنه أرسل رسالة لريم البارودي وقت خلافه مع سميه الخشاب وقال بعتلها عادى كنت عاوز أتكلم معاها ولم أخن سمية، لترد بسمة وهبة عليه وتقول ساخرة "اللي كل زوجة لما جوزك يتخانق معاكي سيبيه يخونك عادي".

 

وأكد أحمد سعد أن سمية الخشاب قد سرقت لحن أغنيه "قلبي يا ناس" وكتبتها باسمها وسجلتها في الشهر العقاري دون علمه، ليفجر "سعد" مفاجاة أنه كان قد طلق سمية الخشاب منذ ستة أشهر وأعادها مرة أخرى إلى ذمته قبل أن يطلقها مرة أخرى، وقال أحمد سعد: "سمية الخشاب مدفعتليش ولا جنيه وكنت بديها المصروف كل يوم".

 

بينما ردت سمية الخشاب على ما قاله أحمد سعد في حلقة أخرى من "شيخ الحارة"، قائلة: "أحمد سعد شرع في قتلي، وكان من الممكن أن يقوم بذلك، وأنها خسرت جزء من جسمها وهو الطحال بسببه، وأنها قامت بالستر عليه خوفا من العيش والملح بينهما وأنها تملك مستندات من الممكن أن تحبسه بها.. فهو قام بضربي في ظهري بالخاتم الخاص به مما أدى لانفجار الطحال، ودخلت العملية وكنت بين الحياة والموت، وقلت للدكتور في المستشفى إن أحمد سعد هو من قام بهذا، وبعد الحادث اعتذر لي وقال انا مكنتش في الوعي".

 

سمية الخشاب عللت سبب قيام أحمد سعد بضربها وهو غضبه لعدم جلوسها معه في منزله، قائلة: "أنا كنت في بيت والدتي، وبعد ذلك عدت للعيش معه في منزله بالتجمع الخامس، واكتشفت بالصدفة منزل إيجار، وذلك من البواب عندما جاء ليسألني عن الإيجار، كنت متعاطفة معه في البداية وحاولت مساعدته ونجحت في هذا وأنا تزوجت منه وكان لا يملك أي شىء".


وردت سمية الخشاب على ما قاله أحمد سعد بأنها رفضت نقل ملكية المنزل له، قائلة: "هو بيكدب طول الوقت، هو لا يملك دفتر شيكات، وقام بشراء سيارة لأم أولاده من البنك ولم يقوم بالسداد لذلك رفض البنك إصدار دفتر شيكات له.. فأنا قمت بدفع أكثر من نصف المنزل لأنه كان يتعثر في السداد، وطلب مني كتابة الشيكات باسمي وعند تعثره سأقوم أنا بالسداد، على أن أقوم بنقل ملكية البيت له بعد سداده لقيمة الشقة، وقمت بسداد 3 أقساط من ثمنها وهو سدد قسطين فقط.. فبعد أزمة الطحال طالبني أحمد سعد بنقل ملكية البيت له"، وقالت: "هو أنا أدفع الشقة وأديهاله هو أنا هبلة، هات فلوسي وخد الشقة"، موضحة بأنها قامت برد له المبلغ الذي دفعه في الشقة.


 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة