المستشار بهاء أبوشقة المستشار بهاء أبوشقة

«أبوشقة».. المحامي الفذ و«المشرّع» المخضرم.. وكيلا لـ«الشيوخ» بلا راتب

أسامة حمدي الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 - 02:37 ص

لمع اسمه في أروقة العمل السياسي والبرلماني في السنوات الأخيرة؛ وهو من قبل ذلك كان محاميا فذا من عائلة قانونية كبيرة وشهيرة في مجال المحاماة.. إنه المستشار بهاء أبوشقة وكيل مجلس الشيوخ المنتخب بأغلبية الأعضاء، ورئيس حزب الوفد العريق.


«أبوشقة».. ابن محافظة أسيوط، صاحب الـ82 عاما، خريج كلية الحقوق جامعة القاهرة سنة 1959، والذي تم تعيينه ضمن 42 وكيلًا للنائب العام في 1959 بنيابة شمال القاهرة، وتدرج في العمل بالنيابة حتى 1968 حتى وصل إلى درجة رئيس محكمة، مفضلا الاستقالة من القضاء فى 1975؛ ليعمل في المحاماة وليصبح واحدًا من أهم محاميي مصر، وهو المنتمي لعائلة قانونية متخصصة فى القانون الجنائى منهم: "عبده أبو شقة" و"أحمد أبو شقة"، من كبار المحامين فى أسيوط.


في 1961؛ حصل «أبو شقة» على جائزة الدولة فى القصة، وترافع في قضايا أثارت الرأى العام وعلى رأسها "حادث فتاة العتبة"، وقضية اللحوم الفاسدة سنة 1966، وقضية اتهام عبدالخالق المحجوب، شقيق رفعت المحجوب، بالرشوة، كما دافع عن رجل الأعمال هشام طلعت مصطفى فى اتهامه بقتل "سوزان تميم".


وعيّن عضوًا بمجلس الشورى فى دورة 2010، ثم عضوا باللجنة التأسيسية المصرية لإعداد دستور 2012، ثم عضوا بمجلس النواب ورئيس اللجنة التشريعية بالبرلمان، وأدار أول جلسة فى البرلمان باعتباره أكبر النواب سنًا، وهو صاحب خبرة برلمانية وقانونية كبيرة.


وفاز المستشار بهاء أبو شقة، برئاسة حزب الوفد، عام 2018، بعد انتهاء ولاية الدكتور السيد البدوى، والتى استمرت قرابة 10 سنوات، وذلك بعد منافسة مع 3 من المرشحين على المنصب، هم: المهندس حسام الخولي نائب رئيس الحزب، والدكتور ياسر حسان مساعد رئيس الوفد، وعلاء شوالى عضو الهيئة الوفدية وحفيد الزعيم الراحل سعد زغلول.


وعُين «أبوشقة» من رئيس الجمهورية عضوا في مجلس الشيوخ، ثم فاز بمنصب الوكيل الأول للمجلس بإجمالى 255 صوتا، معلنا تنازله عن كافة المستحقات المالية لصندوق "تحيا مصر".


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة