صورة أرشيفية صورة أرشيفية

للأمهات.. التصرف الصحيح عند تناول الطفل مضاد حيوي في موعد التطعيم

إيمان طعيمه الأربعاء، 21 أكتوبر 2020 - 05:15 ص

تتسائل الأمهات دوما عن طريقة التصرف الصحيح في حالة تناول الطفل مضاد حيوي وتوافق موعده مع التطعيمات الإجبارية الخاصة بوزارة الصحة. 

يقول إخصائي طب الأطفال وحديثي الولادة دكتور أشرف قاسم، أن المضاد الحيوي ليس له أي تأثير على التطعيم الذي يتناوله الطفل، لكن المشكلة نفسها تكمن في مرض الطفل. 

 

لذا نصح الطبيب بعدم تناول الطفل التطعيم أثناء مرضه، حتى لا يتسبب في زيادة الأعراض ويختلط الأمر على الأم ولا تستطيع تحديد شكوى طفلها بدقة. 

وأشار قاسم أنه من الأفضل الانتظار لمدة 3 أيام من آخر جرعة مضاد حيوي تم إعطائها للطفل، وذلك لإعطاء فرصة للجسم حتى يتماثل للشفاء، ثم يتم تناول التطعيم. 

 

يذكر أن التطعيمات البشرية الأولى اعتمدت على استخدام فيروسات أضعف أو مخففة لتوليد المناعة، وتصنع اللقاحات باستخدام العديد من العمليات المختلفة، والتي قد تحتوي على فيروسات حية أو معطلة أو مقتولة أو مجرد أجزاء من العوامل المسببة للأمراض. 

وتعد اللقاحات هي أكثر الطرق فعالية لمنع الأمراض المعدية، حيث تمنع أو تقلل نسبة انتشار الأمراض المعدية، وتلقيح نسبة كبيرة من الناس بشكل كافٍ يؤدي لما يسمى بمناعة القطيع، أما من حيث فعالية اللقاحات فقد يتم دراستها بشكل واسع والتحقق منها أولا. 

شاهد أيضا|| دراسة بريطانية تستكشف فاعلية لقاح ضد «السل» في الوقاية من كورونا


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة