على خطى دينا الشربيني.. أشهر عمليات التجميل للرجال بمصر على خطى دينا الشربيني.. أشهر عمليات التجميل للرجال بمصر

على خطى دينا الشربيني.. أشهر عمليات التجميل للرجال بمصر

منى إمام الخميس، 22 أكتوبر 2020 - 09:32 م

بين محاولة إخفاء بعض التشوهات وجذب الأنظار، لا يجد بعض الرجال حرجًا في اقتحام عالم التجميل «النسائي»، وتحديدًا الوجه في تحد لعوامل الزمن وما يحمله من تجاعيد، ليعيدوا للأذهان أحدث عملية تجميلية خضعت لها الفنانة دينا الشربيني مؤخرًا.

 

وبحسب عدد من خبراء التجميل فإن أكثر الأشياء في الوجه التي تجذب النظر هي الشفاه، ومن المعروف أنه عند التقدم في السن تصبح الشفاه أصغر حجماً، سواء بالنسبة للرجال أو للنساء، كما أن الكبر نفسه من العوامل الأساسية التي تتسبب في ظهور التجاعيد حول منطقة الشفاه وتصبح هذه المنطقة أقل نضارة وحيوية.

 

أما 90% من الرجال الذي يخضعون لجراحات تجميل فإنها تتركز على إصلاح تشوهات الثدي وعلاج الصلع وزراعة الشعر والأذن البارزة أو «الوطواطية أوالخفاشية» كما يطلق عليها، ومعظمهم يأتون لضبط العضلات أو لشد البطن بعد إجراء عمليات السمنة المفرطة كتدبيس المعدة، بحسب ما أكده خبير التجميل الدكتور رامي العناني لـ«بوابة أخبار اليوم» في وقت سابق.

 

اقرأ أيضًا| «البنت زي الولد».. «ميك أب أرتست» لتجميل الرجال

 


ويعد التثدي والأذن الوطواطية من العلميات التجميل التي يخضع لها الرجال في سن صغيرة نتيجة تعرضهم لإحراج دائم من وضع جسدهم، وهناك بعض الرياضيين الذين يمارسون الرياضة بشكل مستمر ولكن يعانون من عدم وضوح عضلات البطن أو الدهون الزائدة في الجانين لذلك يلجئون إلى شفط الدهون وغالبا ما تتم هذه العملية في أوائل العشرينات أو الثلاثينات.

 

وبالنسبة لعمليات الصلع، يحاول الرجال الذين يقتربون من السن الـ30 وإلى عملية تجميل «شد الجفون» وتكون تقنيتها عبارة عن شد الجلد بجفن العين للتخلص من الجلد الزائد بحيث يرجع للشكل الطبيعي ويكون الغرض منه هنا تجميلي وعلاجي في أنٍ واحد.

 

أما بالنسبة للجفون السفلية أحيانا ما تحتاج إلى شدها لتجنب الانتفاخ، وهناك عملية تعريض الفكين والتي تجري لإعطاء مظهر جمالي فهذه العملية تساعد على تحديد الوجه.

 

مفاجأة أخيرة تتمثل في أن جراحات عمليات التجميل في مصر مقارنة بدول أخرى أرخص كثيرا، خاصة بعد ارتفاع أسعار العملات ولكن التكاليف بشكل عام ليست عالية، فضلا عن أن أسعار عمليات تجميل الرجل أقل نسبيا عن المرأة وما يتم لها أكثر من الرجل وفِي النهاية فإن تقييم الطبيب لحالة المريض هو الفيصل، بحسب الدكتور العناني.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة