طيور تتحول لأحجار.. أخطر الأماكن حول العالم  طيور تتحول لأحجار.. أخطر الأماكن حول العالم 

صور| «طيور تتحول لأحجار».. أخطر الأماكن حول العالم 

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 23 أكتوبر 2020 - 11:11 ص

العالم ملئ بالخفايا والأسرار،  وهناك كثير من الظواهر التي تحدث في ليس لها تفسير منطقي حتى الآن.. وإذا كنت تظن أن أخطر مغامرة يمكن أن تعيشها فى حياتك هو أن تذهب إلى بيت الرعب أو غيره، فأنت لا تعلم عن العالم الكثير بعد ! 

ولعل أخطر الأماكن الموجودة حول العالم، هي:

باب جهنم في تركمانستان

تركمانستان هي إحدى الدول الموجودة في شرق آسيا، ويحدث بها ظاهرةه غريبة من نوعها وليس لها تفسير منطقي حتى الآن، فمنذ أكثر من ٤٠ عاما فتحت فوهة بركان مليئة بالنيران في صحراء جنوب تركمانستان ولم تنطفئ حتى وقتنا هذا.

تعددت الأقاويل والشائعات، ولكن القصة الشهيرة تروي أن الاتحاد السوفيتي هو من فعل هذا، لأن تركمانستان تعتبر سادس أعلى مخزون غاز طبيعي على مستوى العالم .

بحيرة النطرون فى تنزانيا 

لديها قوة خارقة لم يتم تفسيرها حتى الآن، فهي تستطيع تحويل الطيور التي تقترب منها إلى حجارة، وتقوم بحرق جلد وعيون الحيوانات التي تقترب منها، ولكن الأكثر غرابة أنها آمنة تماما لطيور الفلامنجو فقط!
 
يقال إن درجه حراره المياه فيها تصل لـ١٤٠ فهرنهايت، ودرجة حموضة المياه (أس هيدروجيني ١٠) ويعتقد العلماء أن ذلك هو التفسير الوحيد لهذه الظاهرة .

 جزيرة الدمى في المكسيك 

ترجع شهرتها بهذا الاسم إلى كثره دمى الأطفال المعلقة على الأشجار، وقام السكان المحليون بوضع هذه الدمى تكريما لروح فتاة صغيرة ماتت في ظروف غامضة ولم يعثر عليها حتى الآن .

 وهناك رواية أخرى لجزيره الدمى، أن أحد الرجال وجد جثة طفلة غارقة في المياه فأخذ الفتاة وقام بدفنها، ظل كل يوم عندما يعود من العمل يجد في البحيرة عروسة فيظن أنها علامة ويقوم بتعليقها على الشجر حتى توفي عام ٢٠٠١ في ظروف غامضة. 
ولكن الرعب ليس في قصة الفتاة أو الرجل لكن كثيرًا من سكان الجزيرة يزعمون أن الدمى تتحرك ويسمعون أصواتها ليلا .

 محجر هودج الأثري :


محجر أثري قديم موجود في المملكة المتحدة، ويعتبر من أكثر الأماكن الطبيعية خطورة على وجه الأرض، لكونه بقعة جذابة بالنسبة للغواصين بالرغم من الإحصاءات الحديثة التي أثبتت أن هذه المنطقة شهدت على مدى سنوات طويلة أكبر عدد من حالات الغرق.

فى عام ٢٠١١ استطاع  المصور باردسلى أن يرصد ما يوجد داخل المحجر؛ حيث قال: "رأيت كثيراً من الجماجم وظلال لأشباح ضخمة موجودة على سطح الماء وكدت ولم أتمالك أعصابي وفقدت الوعي ".

ولكن رغم هذا كله ما زال يوجد غواصين يعرضون أنفسهم لاحتمالية الغرق وراء فضولهم لكتشاف أسرار المكان الغامض.



أقرأ أيضاً..بلدة كندية تغير اسمها بسبب «السرطان»

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة