وزيرة التعاون الدولي د. رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي د. رانيا المشاط

إنفوجراف| تفاصيل المشروعات الجارية مع «IFAD».. «تعزز التنمية وتوفر فرص عمل»

أحمد عيسى الجمعة، 23 أكتوبر 2020 - 12:14 م

تنشر «بوابة أخبار اليوم» بالتفاصيل موقف المشروعات الجاري تنفيذها مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «IFAD»، التابع للأمم المتحدة.

وهناك ثلاثة مشروعات جارية مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية، وتعمل وزارة التعاون الدولي على التنسيق بين الصندوق ووزارة الزراعة لتنفيذ هذه المشروعات بما يحقق الأهداف المرجوة منها، في إطار دورها لتنمية وتدعيم العلاقات الاقتصادية مع المؤسسات الإقليمية والدولية، بما يخدم أجندة التنمية الوطنية .

مشروع تعزيز القدرة على الموائمة في البيئة الصحراوية PRIDE

يتم تنفيذه بالتعاون مع وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ومركز بحوث الصحراء بمحافظة مطروح، وتبلغ قيمة تمويل المشروع نحو 64.09 مليون دولار.

مشروع الاستثمارات الزراعية المستدامة ورفع مستوى المعيشة SAIL

وينفذ من خلال من وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة، بمناطق شمال ووسط وجنوب مصر، بقيمة تمويل تقترب من 73.8 مليون دولار.

مشروع تعزيز القدرات التسويقية لصغار المزارعين في الريف المصري PRIME

وينفذ أيضًا من خلال وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي وجهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة محافظات قنا وسوهاج وأسيوط والمنيا وبني سويف بقيمة 63.12  مليون دولار .

رانيا المشاط: المشروعات هدفها القضاء على الفقر وتوفر فرص عمل 

قالت د.رانيا المشاط، أن هذه المشروعات تخدم قطاع الزراعة وتعمل على تنمية المناطق الريفية، وتدعم تحسين الإنتاجية الزراعية، وتسوية أوضاع الأراضي الصحراوية المستصلحة، بما يعزز التنمية في قطاع الزراعة الذي يعتبر من القطاعات الحيوية في الدولة حيث يوفر سبل العيش لنحو 55% من السكان ويوظف بشكل مباشر 30% من القوى العاملة.

وأشارت وزيرة التعاون الدولي، في تصريحات خاصة لـ«بوابة أخبار اليوم»،إلى أن المشروعات المنفذة في قطاع التنمية الريفية والزراعية تحقق العديد من أهداف أجندة التنمية الوطنية 2030، وأهداف التنمية المستدامة، من أهمها الهدف الأول القضاء على الفقر، والثاني القضاء التام على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي، والهدف الثالث المساواة بين الجنسين، من خلال تمكين المرأة ودعم تواجدها في القوى العاملة، والهدف الثامن العمل اللائق ونمو الاقتصاد، والهدف الحادي عشر المند والمجتمعات المحلية المستدامة، والهدف الثاني عشر الاستهلاك والإنتاج المسئولان، فضلا عن الهدف السابع عشر وهو عقد الشراكات لتحقيق الأهداف .

وتابعت: تأتي هذه المشروعات تحت مظلة إستراتيجية سرد المشاركات الدولية التي أطلقتها الوزارة في أبريل الماضي، والتي تسعى لتسليط الضوء على القصص التنموية في مصر، في إطار ثلاثة عوامل أساسية هي المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.

أقرأ أيضاً..رانيا المشاط تؤكد ضرورة دعم الشراكة بين القطاعين العام والخاص بأفريقيا
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة