الأغنام تنشر الفوضى وتعطل المرور في البريطانية الأغنام تنشر الفوضى وتعطل المرور في البريطانية

تغزو الشوارع..الأغنام تنشر الفوضى وتعطل المرور في بريطانيا

منةالله يوسف الجمعة، 23 أكتوبر 2020 - 12:44 م

تعد الحيوانات من الكائنات اللطيفة التي يلجأ إليها الإنسان للترفيه وقضاء وقت الفراغ، ولكن أحيانًا ما تكون هي السبب الرئيسي وراء انتشار الفوضى وتعطل الأفراد عن سير العمل.

في واقعة غريبة من نوعها، تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر فيه ما لا يقل عن 300 رأس من الغنم، تسير في بريطانيا بصورة مكثفة مما تسبب في إحداث الفوضى وتوقف حركة المرور لساعات طويلة في بلدة صغيرة في يوركشاير ديلز.

وأظهر مقطع الفيديو الأغنام وهي تسير بعرض الشارع وراء بعضها، حيث ساق الرعاة قطعانهم من الأغنام والماعز في قلب البلدة، مارين بمسارات قديمة للهجرة السنوية، وفقًلأ لما جاء في سبوتنيك.

ومن العادات التقليدية القديمة التي تشهدها هذه البلدة البريطانية ما يسمى بالهجرة السنوية، حيث يتم "رعي الأغنام إلى الأراضي المنخفضة خلال فصل الشتاء مع انخفاض درجات الحرارة"، وهذا دليل على الانتقال إلى الموسم الشتوي، من الأغنام في منظر فريد، حيث ساق الرعاة قطعانهم من الأغنام والماعز في قلب البلدة، مارين بمسارات قديمة للهجرة السنوية.

يذكر أن هذا المشهد تكرر من قبل في العاصمة الإسبانية مدريد، بعدما احتلت الأغنام شوارع العاصمة، حيث ساق الرعاة قطعانهم من الأغنام والماعز في قلب المدينة، مارين بمسارات قديمة للهجرة السنوية.

ويسمح هذا الحدث السنوي، الذي بدأ عام 1994، للرعاة باستخدام مسارات تقليدية لهجرة حيواناتهم من شمال إسبانيا لمراعي الشتاء في جنوب البلاد.

وكان الطريق فيما مضى يتيح للرعاة وأغنامهم المرور بمناطق ريفية لم تكن متطورة قبل بضعة قرون، لكنها أصبحت الآن وسط مدينة مدريد الصاخب، الذي يضم بعض أشهر شوارعها، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

ويدفع مربو الأغنام رسوما رمزية، بموجب اتفاقية موقعة عام 1418 مع مجلس بلدية المدينة، تعادل نحو 50 عملة معدنية ذهبية من القرون الوسطى، مقابل مرور كل ألف رأس من الغنم والماعز عبر ساحة سول وشارع غران فيا.

وبلغ عدد القطيع ألفي خروف وشاة من فصيلة مارينو، و100 رأس من الماعز .


 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة