تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة 103 مليارات جنيه تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة 103 مليارات جنيه

ملحمة تنموية في «عروس المتوسط».. تنفيذ 9 مشروعات بتكلفة 103 مليارات جنيه

سرحان سنارة الجمعة، 23 أكتوبر 2020 - 06:07 م

بخطوات واثقة وعزيمة لاتقهر.. تمضى الدولة المصرية قدما فى معركة العمل والبناء والتنمية فى كل ربوع البلاد من أجل وضع حلول جذرية لمشكلات دامت لعقود، وتحقيق غد أفضل للمواطن المصرى.

واستكمالا للنهضة التنموية التى تشهدها محافظة الإسكندرية لعودتها إلى سابق عهدها عروسا للبحر المتوسط، دارت المعدات من جديد لتشييد 9 مشروعات عملاقة بتكلفة إجمالية تقارب الــ103 مليارات جنيه.

وتتنوع المشروعات الجديدة التى تمتد من شرق الإسكندرية الى غربها بين مدينة جديدة وإسكان استثمارى ومتوسط وآخر لسكان لعشوائيات، فضلا عن مشروعات سياحية وأخرى فندقية.

«أخبار اليوم» تستعرض تفاصيل المشروعات التسع الجديدة التى تشرف على تنفيذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بمشاركة رجال الأعمال وشركات الاستثمار العقارى.

تقام على ٥٥٠ فداناً بتكلفة ٣٦ مليار جنيه

«مشارف».. مدينة حضارية متكاملة الخدمات والمرافق

تضم ٥٠ ألف وحدة سكنية.. ومنطقة صناعية وحرفية.. ومحطة معالجة صرف صناعى

حركة لا تتوقف على مدار اليوم.. معدات تسابق الزمن.. عمال ومهندسون لا يعرفون إلا النجاح.. هكذا تحول المشهد فى بقعة منسية تغمرها المياه أقصى غرب الإسكندرية، لتشييد مشروع قومى جديد - هو الأكبر بين المشروعات الجديدة - أهلا بكم فى مدينة العامرية الجديدة «مشارف» التى يتكلف إنشاؤها نحو ٣٦ مليار جنيه من دون ثمن الأرض والمرافق.

مدينة مشارف أو العامرية الجديدة تقع على مساحة ٥٥٠ فداناً فى موقع استراتيجى بالقرب من زاوية عبد القادر وشركات البتروكيماويات وعلى بعد أمتار قليلة من طريق «الإسكندرية - القاهرة» الصحراوي، ما يجعلها امتداداً حضارياً جديداً لعروس البحر المتوسط.

وتضم المدينة الجديدة أكثر من ٥٠ ألف وحدة سكنية تغطى احتياجات الفئات الاجتماعية والاقتصادية المختلفة من متوسط وتحت المتوسط إذ تشمل إنشاء إسكان بديل للعشوائيات «بشائر الخير ٦و٧و٨» بإجمالى ٢٥ ألف وحدة سكنية شاملة الخدمات والتجهيزات.

وإلى جانب إسكان العشوائيات، تضم مدينة مشارف ١٤ ألف وحدة سكنية «إسكان اجتماعي» وإسكان استثمارى على مساحة ٧٧٫٨ فدان بإجمالى ١١ ألف وحدة سكنية، فضلا عن مناطق خدمات عامة.

ولضمان توفير فرص عمل لقاطنى المدينة الجديدة، يتضمن المشروع ٣٨٥ ألف متر مسطح تجارى ومنطقة صناعية وحرفية على مساحة ١٣٦ فداناً تضم مدابغ ومصانع للجلود، فضلا عن معارض لتسويق المنتجات.

وتحسبا للنمو السكانى وجعل مدينة مشارف مشروعاً متكاملا سيجرى تشييد موقف للنقل العام ومحطة معالجة صرف صناعي، ومحطة محولات كهربائية، ومحطة كهرباء العامرية.

ووفقا للهيئة الهندسية للقوات المسلحة، تجرى أعمال ردم أرض المشروع بنسبة تنفيذ بلغت ٥٩٪ وبأعماق حوالى ٦ أمتار، وكميات ردم حوالى ٤٫٥ مليون متر مكعب من الردم والرمال حتى الآن.

وتتواصل أعمال البناء بالتزامن مع الردم من خلال تنفيذ أعمال الأساسات العميقة لـ ٦٠ عمارة سكنية بإجمالى أطوال حوالى ١٩٠ ألف متر/ طولي، فضلا عن تنفيذ الأساسات السطحية لـ ٣٢ عمارة. وحول التحديات التى تواجه مشروع مدينة العامرية الجديدة، جرى التنسيق مع وزارة الكهرباء لنقل ورفع مسار ٢ خط كهرباء جهد عالى تمر بأرض المشروع بطول ٢٫٥ كيلو متر.

مشروع عملاق لإعادة تخطيط وتطوير حدائق المنتزه

متنزه عالمى فى قلب الإسكندرية

مرسى دولى للسفن واليخوت.. وكورنيش مفتوح.. وتأجير الكبائن متاح للجميع

قصور تاريخية عريقة.. مسطحات خضراء وأشجار نادرة.. إطلالة فريدة على البحر المتوسط.. كل تلك المقومات جعلت حدائق المنتزه التى تقع على مساحة 375 فدانا درة معالم الاسكندرية.

ورغم موقعها المتميز وجمالها الفريد ظلت الحدائق الملكية التى يزيد عمرها على 100 عام خارج خارطة المقاصد السياحية العالمية دون أسباب واضحة أو تحرك جاد لتحقيق ذلك.

ومؤخرا كشف الستار عن أكبر مشروع لاعادة تطوير وتخطيط منطقة المنتزه لتصبح متنزها عالميا وقبلة جديدة للسياحة الوافدة بالبحر المتوسط، الى جانب جميع افراد المجتمع المصرى.

ومع انتهاء إعداد تصميمات ومخطط التطوير على يد أشهر بيوت الخبرة العالمية و4 مكاتب استشارية مصرية، شرعت 10 شركات مقاولات فى تنفيذ المشروع الذى يتكامل مع تطوير منطقة المعمورة، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بــ5 مليارات جنيه.

ويشمل المخطط إقامة مرسى عالمى للسفن واليخوت لربط المنطقة بحريا مع باقى موانئ حوض البحر المتوسط، وزيادة المسطحات الخضراء، وانشاء كورنيش مفتوح، دون المساس بالمناطق والأماكن الاثرية بحدائق المنتزه.

خطة التطوير مدتها تصل الى عام وستشمل إنشاء كبائن جديدة وكافيتريات ومطاعهم ومشروعات استثمارية بهدف وضع منطقة المنتزه على خريطة السياحة العالمية.

وعملية التطوير التى تجرى حاليا داخل منطقة المنتزه تبدأ من البوابات وحتى الشاطىء، وسيجرى تغيير أسماء 5 شواطئ إلى أسماء أفراد بالعائلة الملكية. علما بأنه لن يكون هناك نظام حق الانتفاع للكبائن، والنظام المعمول به بعد التطوير هو (DAY USE ) ومن حق اى شخص ان يقوم بحجز الكابينة ليوم واحد.

وتزامنا مع أعمال التطوير.. فتحت ادارة منطقة قصر المنتزة ابواب كشك الشاى الملكى، أمام الجمهور، وذلك للمرة الأولى فى تاريخه منذ تأسيسه قبل 84 عاما.

وقال محمد متولي، مدير عام آثار الاسكندرية والساحل الشمالى، إن تاريخ كشك الشاى الملكى الذى شيد على الطراز الكلاسيكى يرجع الى عهد الملك فاروق الاول واشرف على انشائه وتصميمه المعمارى المصرى مصطفى باشا فهمى فى سنة 1936.

وفى إجراء جديد.. أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسى قرارا رقم 481 لسنة 2020، الذى نص على انتهاء تولى وزارة السياحة والآثار مسئولية الإدارة والاستغلال المؤقت لمنطقة قصر المنتزه وقيامها بتسليم المنطقة الى رئاسة الجمهورية.

ونصت المادة الثانية من القرار على أن تتولى رئاسة الجمهورية بصفتها الجهة صاحبة الولاية على قصر المنتزه تطوير المنطقة لاغراض التنمية والسياحة دون تغيير طبيعتها القائمة على المنفعة العامة.

مبادرة رئاسية لجذب الاستثمارات

تحت شعار «معا نبنى المستقبل».. أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية مبادرة جديدة، لاشراك المجتمع المدنى فى المشروعات التنموية والقومية بمحافظة الاسكندرية.

وتهدف المبادرة التى تأتى تحت اشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، إلى مشاركة المستثمرين وشركات المقاولات فى 10 مشروعات تنموية منها «مدينة مشارف، وصوارى، وجنات، ومروج، وفراندا، وداون تاون الجديدة فى بشاير 3».

وتتطلب المبادرة تقديم مستندات للمشاركة فى المشروعات وهى «بطاقة ضريبية، سجل تجارى، عضوية الاتحاد المصرى للتشييد والبناء، شهادة تسجيل الضريبة على القيمة المضافة.

يضم ١٥ ألف وحدة سكنية

الانتهاء من «بشائر الخير ٥» نهاية العام

قبل ٧ سنوات شكلت المناطق العشوائية الخطرة حزاما يطوق أطراف الإسكندرية، وعاش سكانها فى طى النسيان تحت وطأة الإهمال والمعاناة فى ظروف معيشية متدنية.

لم يكترث أحد لهؤلاء البسطاء، حتى أطلق الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئىس الجمهورية مشروعات التطوير الحضرى «بشائر الخير»  لتوفير حياة آدمية لسكان العشوائيات.

ومع انتهاء مشروعات «بشائر الخير 1 و٢و٣» تنتظر الإسكندرية انتهاء العمل فى أحدث تلك المشروعات وهى «بشائر ٥ » بالقباري، وذلك فى إطار خطة إعلان الإسكندرية بلا عشوائيات خطرة.

ويتضمن «بشائر الخير ٥» الذى تنفذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة على مساحة ١٠٥ أفدنة نحو ٢٨٠ عمارة سكنية بإجمالى ١٥ ألف و٥٠٠ وحدة سكنية.

والى جانب الوحدات السكانية يشمل المشروع ١٥٣٩ محلات تجاريا باجمالى مسطح تجارى ١٠٥ آلاف متر ومسطحات خضراء على مساحة ١٥٠ الف متر مربع.

وفى جولة لـ«أخبار اليوم» بموقع بشائر الخير ٥ بمنطقة القباري، كان من الصعب ان تصف الكلمات وحدها حجم الانجاز الذى تتسارع خطواته يوما تلو الآخر غربى الاسكندرية.

ومن المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروع الذى تبلغ تكلفته الاجمالية حوالى ٦ مليارات جنيه نهاية العام الجاري، لتولد معه حياة جديدة لعشرات الآلاف من سكان العشوائيات.

يذكر انه بدأ العمل فى مدينة «بشائر الخير ٤» بمدينة رشيد الجديدة بمحافظة البحيرة على مساحة ٣٤ فدانا وبتكلفة استثمارية تقدر بحوالى ٢ مليار جنيه من دون ثمن الارض والمرافق.

وتشمل «بشائر الخير ٤» ٣٣ بلوكا بطاقة ٤٦٠٠ وحدة سكنية فضلا عن مسجد على مساحة ٧٦٠ مترا مربعا، ومستشفى بسعة ١٥٠ سريرا على مساحة ١٢٠٥ أمتار مربعة.

ويضم المشروع ايضا نادى رياضى اجتماعى ومدرسة تعليم اساسى ٣٢ فصلا ومركزا حرفيا على مساحة ٥٠٢ متر مربع وحوالى ٩ آلاف متر مسطح تجارى.


مطعم سماوى ومهبط طائرات فى «أبراج السلام»

على شط سيدى جابر يقبع مشروع «ابراج السلام» الذى يضم أطول برج سكنى فى الاسكندرية بارتفاع 33 طابقا، والذى تكلف انشاؤه حوالى 5 مليارات جنيه من دون ثمن الارض والمرافق.

ويضم البرج الذى تشرف على تنفيذه الهيئة الهندسية للقوات المسلحة 380 وحدة سكنية، وحوالى 36 ألف متر مسطح تجارى، فضلا عن نادى رأسى بمسطح 5 افدنة.

ولأول مرة يتضمن المشروع المطل على شط البحر المتوسط مطعما سماويا ومهبط طائرات مروحية أعلى سطح المبنى، وجرى الانتهاء من تنفيذه وتم البدء فى أعمال التشطيبات للمبنى بالكامل.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة