حدائق المنتزه حدائق المنتزه

ملحمة تنموية في «عروس المتوسط».. ومشروع عملاق لإعادة تطوير حدائق المنتزه

سرحان سنارة السبت، 24 أكتوبر 2020 - 07:57 ص

بخطوات واثقة وعزيمة لا تقهر.. تمضي الدولة المصرية قدما في معركة العمل والبناء والتنمية في كل ربوع البلاد من أجل وضع حلول جذرية لمشكلات دامت لعقود، وتحقيق غد أفضل للمواطن المصري.

واستكمالا للنهضة التنموية التي تشهدها محافظة الإسكندرية لعودتها إلى سابق عهدها عروسًا للبحر المتوسط، دارت المعدات من جديد لتشييد 9 مشروعات عملاقة بتكلفة إجمالية تقارب الــ 103 مليارات جنيه.

وتتنوع المشروعات الجديدة التي تمتد من شرق الإسكندرية إلى غربها بين مدينة جديدة وإسكان استثماري ومتوسط وآخر لسكان لعشوائيات، فضلا عن مشروعات سياحية وأخرى فندقية.

«أخبار اليوم» تستعرض تفاصيل المشروعات الجديدة التي تشرف على تنفيذها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، بمشاركة رجال الأعمال وشركات الاستثمار العقاري.

حدائق المنتزه

قصور تاريخية عريقة.. مسطحات خضراء وأشجار نادرة.. إطلالة فريدة على البحر المتوسط.. كل تلك المقومات جعلت حدائق المنتزه التي تقع على مساحة 375 فدانا درة معالم الإسكندرية.

ورغم موقعها المتميز وجمالها الفريد ظلت الحدائق الملكية التى يزيد عمرها على 100 عام خارج خارطة المقاصد السياحية العالمية دون أسباب واضحة أو تحرك جاد لتحقيق ذلك.

ومؤخرا كشف الستار عن أكبر مشروع لإعادة تطوير وتخطيط منطقة المنتزه لتصبح متنزها عالميا وقبلة جديدة للسياحة الوافدة بالبحر المتوسط، الى جانب جميع افراد المجتمع المصري.

ومع انتهاء إعداد تصميمات ومخطط التطوير على يد أشهر بيوت الخبرة العالمية و4 مكاتب استشارية مصرية، شرعت 10 شركات مقاولات فى تنفيذ المشروع الذي يتكامل مع تطوير منطقة المعمورة، وذلك بتكلفة إجمالية تقدر بــ 5 مليارات جنيه.

ويشمل المخطط إقامة مرسى عالمي للسفن واليخوت لربط المنطقة بحريًا مع باقى موانئ حوض البحر المتوسط، وزيادة المسطحات الخضراء، وإنشاء كورنيش مفتوح، دون المساس بالمناطق والأماكن الأثرية بحدائق المنتزه.

خطة التطوير مدتها تصل إلى عام وتشمل إنشاء كبائن جديدة وكافيتريات ومطاعهم ومشروعات استثمارية بهدف وضع منطقة المنتزه على خريطة السياحة العالمية.

وعملية التطوير التي تجرى حاليا داخل منطقة المنتزه تبدأ من البوابات وحتى الشاطئ، وسيجرى تغيير أسماء 5 شواطئ إلى أسماء أفراد بالعائلة الملكية. علما بأنه لن يكون هناك نظام حق الانتفاع للكبائن، والنظام المعمول به بعد التطوير هو (DAY USE) ومن حق أي شخص أن يقوم بحجز الكابينة ليوم واحد.

وتزامنا مع أعمال التطوير، فتحت إدارة منطقة قصر المنتزه أبواب كشك الشاي الملكي، أمام الجمهور، وذلك للمرة الأولى في تاريخه منذ تأسيسه قبل 84 عاما.

فيما قال محمد متولي، مدير عام آثار الإسكندرية والساحل الشمالي، إن تاريخ كشك الشاي الملكي الذي شيد على الطراز الكلاسيكي يرجع إلى عهد الملك فاروق الأول واشرف على إنشائه وتصميمه المعماري المصري مصطفى باشا فهمي في سنة 1936.

وفي إجراء جديد، أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسي قرارا رقم 481 لسنة 2020، الذي نص على انتهاء تولى وزارة السياحة والآثار مسئولية الإدارة والاستغلال المؤقت لمنطقة قصر المنتزه وقيامها بتسليم المنطقة إلى رئاسة الجمهورية.

ونصت المادة الثانية من القرار على أن تتولى رئاسة الجمهورية بصفتها الجهة صاحبة الولاية على قصر المنتزه تطوير المنطقة لأغراض التنمية والسياحة دون تغيير طبيعتها القائمة على المنفعة العامة.
 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة