اسامه ابوزيد اسامه ابوزيد

من الأخر

صناع السعادة .. و«تخاريف» السوشيال

أسامة أبوزيد السبت، 24 أكتوبر 2020 - 09:26 ص

تأهل الأهلى عن جدارة إلى النهائى الأفريقي.. أصبح الفريق الأحمر هو صانع السعادة تحت قيــــــادة موسيمانى الذى وضح أنه يعرف كل كبيــــرة وصغيرة عن الأهلى وأفريقيا.
الكل ينتظر فوز الزمالك صانع السعادة هو الآخر على الرجاء والتأهل إلى النهائى الأفريقى ليسعد جماهيره وعشاقه.
ما فعله الثلاثى الأهلى والزمالك وبيراميدز فى أفريقيــــا دون النظر إلــى مــــــن سيكسب ويتوج.. إنجازا للكرة المصرية.

أصبحت بعض البرامج فى «السوشيال ميديا» نقمة كبيرة جدا.. خروج عن النص والأدب العام.. والوعى.. والتحضر.. نفس الأمر لكل ما يقال عبر الفيس بوك والصفحات الخاصة، و«الأكونتات» المضروبة.
أى بنى آدم يكتب ما يريد ويدافع عن رأيه ووجهة نطره سواء كانت صح أم خطأ.. والأهم ينال من يعارضه أفظع الاتهامات لأنه تجرأ.. وقال إن كلام «البيه» بعيد عن الحقيقة.
أصبحنا بنفهم فى كل شىء.. رياضة وسياسة وفن وأدب وطب وهندسة «كوكتيل».
نستطيع أن ننتقد أى شيء بعد أن عادت «الفهلوة» إلى جزء من حياتنا، تغلبت المصالح الشخصية على ما يهم ويفيد ويبنى المجتمع والوطن.
كم أتمنى أن يتعامل كل من يكتب حرفا مع الله سبحانه وتعالى.. لأن الكلمة رصاصة ربما تؤدى إلى الموت.. وربما تكون دافعا قويا.. وحافزا للتقدم والوصول للأفضل.
كم أتمنى أن يعود النقد باحترافية.. الكلمة تكون فى محلها.. وأن يختفى تحليل «الطبيخ» أو «المهلبية» الذى يؤدى إلى مزيد من الفوضى والارتباك.. والتخلف والاحباط.
والمؤكد أن هذه وجهات النظر «المضروبة» لعبت دورا مؤثرا فى زيادة التعصب وسخونة الأحداث على الساحة الرياضية.
كم أعجبنى فضيلة الدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية ورئيس الأمانة لدور وهيئات الإفتاء فى العالم وهو من العلماء الذين تلقى آراؤه القبول والاحترام والرضا.. قال بالحرف الواحد فى حديثه لجريدة المساء يوم الخميس الماضي.. ترويج الشائعات على السوشيال ميديا.. حرام شرعا!!
وقال فضيلة المفتي.. ترديد الأخبار على غير الحقيقة.. خطر يهدد القيم وسلامة الوطن والمواطن.
.. وجاء على لسان الشيخ الجليل.. الأكاذيب أشد خطرا من الفيروسات.
أعتقد أن هذا الكلام والتصريحات المهمة يجب أن يوضع فى الاعتبار لعل وعسى أن يبعد هواة الفتاوى وإطلاق الأكاذيب عن الحرام.. وأن نبدأ صفحة جديدة فى بناء مجتمع قوى هدفه خدمة بلدنا، ومصر تستحق ذلك.

عمرو الجناينى
جاء عمرو الجناينى إلى اتحاد الكرة فى ظل ظروف قاسية ومحبطة جداً.. تولى رئاسة اللجنة المسئولة عن إدارة اللعبة الشعبية الأولى بعد إخفاق مجلس هانى أبوريدة وتقديمه للاستقالة لخروج المنتخب من الدور الثانى فى بطولة أمم أفريقيا التى أقيمت على أرض الفراعنة.
بذل الجناينى جهدا كبيرا.. واستطاع أن يلم الشمل إلى حد ما.. وأغلق أبواب الاتحاد أمام الشلالية والمحسوبية مثلما كان الجو العام فى عهد المجلس المستقيل.
عاد الدورى بـ«حلوه ومره» بعد أن كانت الحياة الكروية العالمية متوقفة تماما لمدة أربعة أشهر.. بناء على قرار من الدولة.. ويحسب لرئيس الاتحاد أن الأمور سارت طبيعية ولم تحدث أزمات وانقلابات.
خاض الجناينى معارك كثيرة وبعيدا عن من كسب أو من خسر فقد فوجئت بخبر استقالة الجناينى لأسباب تخص عمله فى البنك الكل كان يترقب الخبر والبعض يرى أن الجناينى قد انتهى وفى النهاية اكتشف الجميع أن الاستقالة من وحى الخيال وأن الوضع سيبقى على ما هو عليه فى اتحاد الكرة.
اختلف تماما مع التسريبات الصوتية التى خرجت من الجناينى فى مكالمة كان يظن أنها مع صديق.. لأن الشخصيات العامة يجب أن تكون كبيرة فى كل وقت.
دخل الجناينى التاريخ بتواجده على رأس الحكم الكروى فى مصر وللحق مجلسه لا يقارن ببلاوى وعمل المجلس السابق الذى أهان الكرة.

زيزو يستحق
يجب أن يخرج حسام البدرى المدير الفنى للمنتخب من حدوتة التوازنات.. مساواة قوة الأهلى والزمالك فى عدد اللاعبين بالمنتخب !!.
الضغوط لا تتوقف.. والبرامج الفضائية أصبحت تلعب دورا فى تشتيت فكر الجهاز الفنى.. لكن هناك حقائق يجب أن توضع فى الحسابات.. أبرزها زيزو لاعب الزمالك الموهوب.. جهد وفير وقوة ومهارة.. يستحق شرف ارتداء فانلة مصر.

هانى أبوريدة
مازلت عند رأيى.. هانى أبوريدة يستطيع أن يكون رئيسا للاتحاد الافريقى بدلا من أحمد أحمد الضعيف جدا..
لابد أن يعالج أبوريدة القصور فى اختيار المحيطين به.. أقصد داخل الاتحاد الأفريقى.. نعم فهو استطاع أن يقدم الكثير للكرة المصرية فى الفترة الأخيرة جميع طلبات الأندية المصرية لم تنل الاستجابة!!
أبوريدة اسم كبير.. ولكن لابد أن يعيد حساباته فى المقربين!!

الزمالك أفضل
كنت أتمنى أن يلعب الزمالك والرجاء يوم السبت الماضي.. تأجلت المباراة لنجاح المغاربة فى اقناع الاتحاد الأفريقى بإصابة 14 لاعبا بفيروس كوفيد 19.. حافز الفوز والناحية النفسية للأبيض كانت الأفضل والسؤال متى سيشفى الـ14 لاعبا؟
هل تستطيع كورونا أن تبعد عنهم ويتم الشفاء فى أقل من أسبوع؟!
الزمالك سيفوز بإذن الله.


الاخبار المرتبطة

4 صحفيين في سباقٍ انتخابي ساخن 4 صحفيين في سباقٍ انتخابي ساخن الإثنين، 30 نوفمبر 2020 08:00 م
الإخوان لم يكونوا أمناء على مصر الإخوان لم يكونوا أمناء على مصر الإثنين، 30 نوفمبر 2020 06:58 م
زماااان.. واليوم ! زماااان.. واليوم ! الإثنين، 30 نوفمبر 2020 06:55 م
أمن القاهرة.. ومحور محمد نجيب أمن القاهرة.. ومحور محمد نجيب الإثنين، 30 نوفمبر 2020 06:53 م
العلاج .. بالقانون !! العلاج .. بالقانون !! الإثنين، 30 نوفمبر 2020 06:51 م
القراءة للجميع.. القراءة للجميع.. الإثنين، 30 نوفمبر 2020 06:19 م
أخطاء المواطن ! أخطاء المواطن ! الإثنين، 30 نوفمبر 2020 06:13 م

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة