صورة ارشيفية صورة ارشيفية

مسح بيانات موظفي الدولة.. التفاصيل الكاملة لمشروع التكويد الإلكتروني

حسن هريدي السبت، 24 أكتوبر 2020 - 12:28 م

تنفذ الحكومة المصرية، العديد من البرامج والمشروعات الرقمية استعدادا للانتقال إلى مقر عملها بالعاصمة الإدارية الجديدة خلال العام المقبل لتفعيل قرار رئيس الجمهورية رقم 501 لسنة 2017 الخاص بالتحول الرقمي ومن تلك المشروعات التكويد الالكتروني للمستندات والإفراد تحت شعار مشروع الذاكرة المؤسسية الذي ينفذه الجهاز القومي للتنظيم والإدارة بالتعاون مع وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ووزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية .

ويهدف التكويد الإلكتروني، إلى إجراء مسح ضوئي لبيانات الموظفين بالدولة ومنها مشروع الباركود المتعلق بالحضور والانصراف وطريقة حساب المرتبات والضرائب لأنه يحتوي على كافة البيانات والمعلومات الخاصة بالموظف يتم قراءتها بواسطة الحواسيب.

ويساعد «التكويد»، في العمل على تلخيص كل ما هو معقد وكبير من البيانات فهو يقوم على إعطاء كود ومميز مختصر لكل من بيانات معقدة وكبيرة، وذلك لوجود كم كبير من الأصناف وتعدد أنواعها.

وقام الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، بالانتهاء من إنشاء كود إلكتروني لـ7 مليون و172 ألفا و305 مستندا من ملفات الجهاز حتى الآن، كما تم إجراء مسح ضوئي لعدد 6 مليون و945 ألفا و941 مستند منهم، وذلك في إطار مشروع الذاكرة المؤسسية الذي ينفذه الجهاز.

وتؤدي الرقمنة أو التكويد إلى تسريع إنهاء إجراءات وطلبات الجهات المختلفة، بحيث تتم بشكل أسرع وفي وقت أقل.

وتحويل جميع الملفات والمستندات الجهاز سواء الأرشيفية أو الحالية إلى نسخ إلكترونية، تمهيدًا لميكنة العمل وإلغاء التعامل الورقي تدريجيًا داخل دواوين الحكومة والاستفادة من الإمكانيات التكنولوجية الهائلة بالمقر الجديد بالعاصمة الإدارية الجديدة .

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة