لمصابي السمنة.. احذروا لقاح كورونا ليس لكم لمصابي السمنة.. احذروا لقاح كورونا ليس لكم

لمصابي السمنة.. احذروا لقاح كورونا ليس لكم

مي حسين الإثنين، 26 أكتوبر 2020 - 10:51 ص

يواصل فيروس كورونا المستجد في مفاجئتنا وإثبات أنه غير متوقع حيث أثبتت دراسات أكدها أطباء مكسيكيون وجود رابط قوي بين السمنة والحالات الحادة لمرض كوفيد-19.


كما أنه منذ بدء الجائحة، وأفادت العشرات من الدراسات أن الأكثر مرضًا هم من المصابين بالسمنة، لأن بيولوجيا السمنة تشمل ضعف المناعة، والالتهاب المزمن، وتجلط الدم، وكل ذلك يمكن أن يؤدي إلى تفاقم وضع المصاب بفيروس كورونا المستجد.


وأكد الطبيب خيسوس أوجينو سوسا غارسيا، المسؤول عن الحالات الحرجة بوحدة العناية المركزة في مستشفى ميديكا سور في مكسيكو سيتي، أن العامل الأبرز بين كل الحالات شديدة الخطورة المصابة بمرض كوفيد-19 التي عالجها كان السمنة.


وأضاف، بحسب ما أفادت مجلة Nature الطبية، أنه وزملاءه قاموا بفحص الإحصائيات في وقت مبكر من الوباء وتوصلوا إلى وجود عامل مشترك مفاده أن نصف المرضى، البالغ عددهم 32 شخصًا، الذين تم إدخالهم إلى وحدة العناية المركزة، كانوا يعانون من السمنة.


كما أكدت عالمة الأوبئة، لين شو، في جامعة صن يات سين في قوانغتشو بالصين أن الدراسات توصلت إلى أن مؤشر كتلة الجسم كان عاملًا واضحًا بشكل دائم في مدى خطورة حالات المصابين بكوفيد-19.


وعلى الرغم من التفاؤل بأنه سيتم إنتاج لقاح مضاد للفيروس المُستجد قريبًا، ولكن بالنسبة للعديد من البلدان التي تضم عددًا متزايدًا من الأشخاص ذوي مؤشرات كتلة الجسم المرتفعة BMI، يخشى بعض الباحثين من أن اللقاح ربما لا يكون الدواء الشافي، الذي يأمل فيه الأطباء والمرضى على حد سواء.


وتقول دونا رايان، التي درست السمنة في مركز بنينغتون للأبحاث الطبية الحيوية في باتون روج في لويزيانا: غالبًا لا تعمل اللقاحات، المفيدة، بشكل جيد مع مرضى السمنة المفرطة، ما يشير إلى أن لقاح كوفيد-19 ربما لا يوفر قدر الحماية المأمولة لهم.


وعلى الرغم من أن الباحثين لم يتمكنوا من التأكد مما إذا كانت السمنة ستؤثر على فعالية اللقاح أم لا، فإنه من المحتمل أن يتم التوصل إلى طرق بديلة لمواجهة المشاكل إذا ظهرت، لكن العلماء أعربوا عن قلقهم أيضًا من أن التجارب السريرية ربما لا يتسع المجال فيها لرصد مثل هذه المشكلات بشكل فوري أو في مراحل مبكرة.


لذلك إن ممارسة الرياضة وفقدان القليل من الوزن يمكن أن يحسن من الصحة، كما يؤكد ستيفن أورايلي طبيب وعالم يدير وحدة أمراض التمثيل الغذائي في مركز البحوث الطبية بجامعة كامبريدج، أن خسارة القليل من الوزن يزيد من فرصة نجاحك في التعامل مع عدوى فيروس كورونا.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة