فاطمة سيد أحمد برفقة حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام فاطمة سيد أحمد برفقة حسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام

فاطمة سيد أحمد: صحافتنا قادرة على الوقوف في وجه التحديات

السيد عيسى الإثنين، 26 أكتوبر 2020 - 05:36 م

قالت الدكتورة فاطمة سيد أحمد عضو الهيئة الوطنية للصحافة، إنها حرصت على الذهاب لوزارة الدولة للإعلام للمشاركة فى لقاء وزير الإعلام بالصحفيين والإعلاميين لمواجهة وزير الإعلام بأن كل ما قاله من أوصاف أو تعبيرات تخص الصحافة والإعلام فهى عارية تماما من الصحة.

 

وأضافت: «أتابع الصحف يوميا والبوابات وأتابع الزملاء بدقة شديدة و فى بعض الأحيان تكون قاسية فى المتابعة و التقييم ، صحافتنا المصرية مازالت هى الرائدة و القادرة على الوقوف فى وجه أى تحديات».

 

وتابعت: «نحن قادرون على المواجهة ويجب أن نكون فخورين بإعلامنا وبأنفسنا».

 

وعقد المجلس الأعلى للإعلام مؤتمرًا صحفيا بماسبيرو لمناقشة دور الإعلام في مواجهة وسائل الإعلام المعادية ومساندة الدولة المصرية ودعم مواقفها القومية بحضور رؤساء تحرير الصحف القومية والخاصة وكبار الإعلاميين والصحفيين وبحث مقترحات مواجهة وسائل الإعلام المعادية، التى تبث أكاذيباً وشائعات تتناول الشأن المصرى، وطرق مواجهاتها وإعلاء الحقائق، فى ضوء الشفافية والدفاع عن ثوابت الدولة المصرية.

 

وكان أبرز حضور الاجتماع كرم جبر رئيس المجلس الأعلى للإعلام و عبد الصادق الشوربجى رئيس الهيئة الوطنية للصحافة وحسين زين رئيس الهيئة الوطنية للإعلام و الكاتب الصحفى خالد ميرى رئيس تحرير الأخبار ووكيل نقابة الصحفيين وعبد المحسن سلامة رئيس مجلس إدارة الأهرام ونائلة فاروق رئيس التليفزيون ود. محمد الباز رئيس مجلسي إدارة وتحرير مؤسسة "الدستور" وأحمد موسى مقدم برنامج «على مسئوليتي» و محمود بكري عضو مجلس الشيوخ وأسامة بهنسي رئيس القنوات المتخصصة والكاتب الصحفى مصطفى بكرى و أحمد الطاهرى رئيس تحرير مجلة روزا اليوسف وايمن عبد المجيد رئيس تحرير بوابه روزا اليوسف وعضو مجلس نقابة الصحفيين.
 

وخرج الاجتماع بعدة مقترحات وتوصيات كان ابرزها إنشاء قناة للطفل تحظى بدعم كامل لتنمية الوعى منذ الصغر فى مواجهة الفكر المتطرف وتوفير الدعم والمساندة للهيئة الوطنية للإعلام حتى تستطيع مواصلة دورها التنويري..كما  اقترح المشاركون تشكيل فريق عمل من الهيئات الإعلامية الثلاث والإعلام الخاص لوضع استراتيجية واضحه لمواجهة الإعلام المعادي والتنسيق والتواصل حول مخرجات هذه الندوة والتفاعل والرد على الشائعات والأكاذيب التي تطلقها منصات الإعلام المعادي، والعمل على تفعيل أدوات الإعلام المصري بمختلف مكوناته لتحقيق التأثير المطلوب.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة