الكاتب الصحفي أحمد جلال في أولى الجلسات التحضيرية للمؤتمر الكاتب الصحفي أحمد جلال في أولى الجلسات التحضيرية للمؤتمر

انطلاق أولى الجلسات التحضيرية لمؤتمر أخبار اليوم الاقتصادي السابع

السيد شكري الإثنين، 26 أكتوبر 2020 - 10:40 م

- مناقشات حول الفرص البديلة لإنعاش الاستثمارات والتجارة الداخلية والصادرات فى «زمن كورونا»
- اللجنة العليا: مصر تمتلك القدرة على امتصاص الصدمات المفاجئة

انطلق أول أمس أول اجتماعات اللجنة العليا لمؤتمر أخبار اليوم الاقتصادى، برئاسة الكاتب الصحفى أحمد جلال رئيس مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم، وذلك فى إطار الاستعداد للنسخة السابعة من المؤتمر والتى تقام تحت عنوان «الاقتصاد المصرى.. إصلاحات- إنجازات- تحديات».

حضر الاجتماع الكاتب الصحفى وليد عبدالعزيز، المنسق العام للمؤتمر، د.هانى سرى الدين عضو مجلس الشيوخ، ومن مجتمع الأعمال أحمد الوكيل رئيس الغرفة التجارية بالأسكندرية، والمهندس خالد أبوالمكارم رئيس المجلس التصديرى للكيماويات، كما شارك فى الاجتماع الكاتب الصحفى خالد النجار، مسئول اللجنة الإعلامية للمؤتمر، وليد فوزى مدير عام العلاقات العامةً، خالد طه مدير المكتب الفنى لرئيس مجلس الإدارة ود. عاصم الشيخ نائب مدير عام الإعلانات.

برنامج الإصلاح

ناقشت الجلسة تأثير برنامج الإصلاح الاقتصادى الذى نفذته الدولة على الأوضاع فى مصر والإنجازات التى تحققت فى ظل تطور السياسات المالية والنقدية والطفرة التى أحدثتها المشروعات القومية الكبرى.

تطرق الاجتماع إلى التحديات التى تواجه الاقتصاد المصرى فى ظل أزمة انتشار فيروس كورونا وما يترتب عليها من آثار سلبية أدت لانكماش حركة التجارة بالسوق، الأمر الذى يتطلب البحث عن فرص بديلة لإنعاش الاستثمارات والتجارة الداخلية والتصدير وإتاحة فرص جديدة للتصدير تضمن الحفاظ على معدلات النمو وزيادتها بما يتناسب والخطط الطموح التى تسعى إليها الدولة المصرية لتحقيق انطلاقة اقتصادية تتجاوز معها الأضرار التى لحقت بالاقتصاد المصرى خلال فترة الأزمة.

وأشادت اللجنة بأداء الحكومة فى التعامل مع أزمة كورونا والحرص على توفير كافة السلع الأساسية للمواطن بنفس أسعار ما قبل الأزمة مما يؤكد أن الاقتصاد المصرى متماسك وأصبح لديه قدرة كبيرة على امتصاص الصدمات المفاجئة.

النسخ الست

يشار إلى أن النسخ الست الماضية من المؤتمر حققت نجاحا كبيرا على عدة مستويات ظهرت جليا بعد انطلاق برنامج الإصلاح الاقتصادى حيث تم الاستجابة لعدد ليس بقليل من المطالب الرئيسية التى تم الإعلان عنها ضمن مقررات وتوصيات الدورات السابقة للمؤتمر أبرزها تحرير سعر الصرف وتسعير الطاقة والتسهيلات الجمركية وغيرها كثير، فى إطار مناقشات جادة ومثمرة لعدد من القضايا وإلقاء الضوء على مشاكل ملحة تواجه الإقتصاد المصرى وفتح العديد من الملفات الساخنة ودون قيود والتى أسفرت عن نتائج إيجابية.. ملفات مهمة تم التركيز عليها فى الدورات السابقة للمؤتمر على رأسها التصنيع وزيادة الصادرات والتنمية العمرانية والطاقة ومستقبل قطاع الأعمال العام والمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر والسياسات المالية والنقدية وملف الاستثمار، إضافة إلى التحديات التى تواجه الصناع والمستثمرين وعرضها بمنتهى الوضوح فى كافة المجالات بأوراق عمل مركزة لوضع أسس للانطلاق بحلول واقعية قابلة للتنفيذ ليتم بعدها تسليم المقررات التى أسفرت عنها الجلسات للجهات المسئولة فى الدولة.

منصة  للصناع

الخبراء أكدوا أن مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادى بات منصة مهمة للصناع والمستثمرين ونافذة يطلون منها ويتواصلون مع صناع القرار والمسئولين لعرض التحديات والمشاكل التى تواجههم فى إطار السعى نحو بيئة عمل أفضل تمكنهم من تحقيق نتائج أكثر إيجابية فى شركاتهم ومصانعهم تنعكس على معدلات النمو بشكل عام وإتاحة المزيد من فرص العمل ومواجهة المنافس الشرس القادم من الخارج ليستطيع المنتج الوطنى الصمود وتحقيق نتائج تدعم الاقتصاد بشكل كلى.. وأضافوا أن توقيتات عقد الدورات السابقة من مؤتمر أخبار اليوم الاقتصادى كانت شاهدة على تحديات أكثر إلحاحا فى حينها تم عرضها ومناقشتها مع جمهور الصناع والمستثمرين وتم حل أبرز وأهم هذه الإشكاليات ماجعل المؤتمر يكتسب أهمية تزداد عاما بعد الآخر ودورة بعد الأخرى، واليوم تنطلق الجلسات التحضيرية للنسخه السابعة من المؤتمر والتى تشهد تحديات جديدة سيتم نقلها لمتخذى القرار فى شكل أوراق عمل ونقاط محددة سيتم التركيز عليها للخروج بحلول مقترحة تراعى الوضع الاقتصادى الذى تشهده مصر حاليا.
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة