مرتضى منصور مرتضى منصور

ماذا يترتب على قرار بطلان لائحة الزمالك؟

شادي محمد الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 - 01:31 م

أعلن مركز التسوية والتحكيم باللجنة الأولمبية المصرية، بطلان لائحة نادي الزمالك الحالية وما يترتب عليها من آثار، وذلك وفقًا لقرار صادر اليوم، الأربعاء.

ووفقًا للقرار الصادر، فإنه يقضي بإعادة هاني العتال لمنصب نائب رئيس الزمالك مرة أخرى، وبالتالي إعادة عضويته لنادي الزمالك مرى أخرى، مع تواجد عبد الله جورج في عضوية مجلس الإدارة.

ويتضمن قرار البطلان كل ما يترتب على اللائحة من آثار بما فيها الانتخابات التكميلية التي سبق وأن عقدت وانتخب على إثرها كلًا من أحمد مرتضى منصور، حمادة أنور، أحمد عادل عبد الفتاح في عضوية مجلس الإدارة، وأشرف زكي كأمين للصندوق.

وسيتم استبعاد الثلاثي أحمد مرتضى، حمادة أنور وأحمد عادل من مجلس إدارة نادي الزمالك وفقًا للقرار.

وبحسب القرار، فإن نادي الزمالك سيعود للعمل باللائحة القديمة التي تقضي بوجود رئيس ونائبين وأمين للصندوق وخمسة أعضاء في مجلس الإدارة.

وكان مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية قد اجتمع، للنظر فيما انتهى إليه التحقيق فى الشكاوى المقدمة من كل من رئيس النادي الأهلى، ورئيس نادى الزمالك السابق، ونائب وأعضاء مجلس إدارة نادى الزمالك، والاتحاد المصرى لكرة القدم، ورئيس لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد المصرى لكرة القدم، والاتحاد المصرى لكرة اليد، وعدد من الشخصيات الرياضية، والذين يتضررون جميعهم من قيام رئيس نادى الزمالك بسبهم وقذفهم والإساءة لهم وللمؤسسات الرياضية التى يمثلونها، مستخدمًا في ذلك قناة الزمالك الفضائية، والتى أخرجها عن دورها الرياضى، وكذا وسائل التواصل الاجتماعى.

- وقف مرتضى أحمد محمد منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك للألعاب الرياضية، عن مزاولة أي نشاط رياضي في مصر لمدة 4 سنوات وتغريمه مبلغ مائة ألف جنيها مصري لا غير، مع ما يترتب على ذلك من أثار والتي منها على الأخص الآتي:

أ- عدم اعتماد تمثيله لنادي الزمالك للألعاب الرياضية أمام الغير والقضاء فيما يخص النادي.

ب – عدم تقلد رئاسة أي اجتماعات أو جمعيات عمومية أو مجلس إدارة بنادي الزمالك للألعاب الرياضية طوال مدة الوقف.

ج- عدم الاعتداد بتوقيعه على أي إجراء أو مراسلات، أو غيرها تخص نادي الزمالك، وعلى الأخص الموضوعات المالية أو التفويض فيها، وعلى نائب رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك للألعاب الرياضية وأعضاء مجلس الإدارة الدعوة لأول جمعية عمومية عادية تتضمن بند انتخابات للمقاعد الشاغرة وعلى وجه الخصوص مقعد جديدة.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة