الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار

«العناني» يستقبل 3 سفراء لبحث سبل التعاون السياحي

شيرين الكردي- مي سيد الأربعاء، 28 أكتوبر 2020 - 04:58 م

استقبل الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، بمكتبه بمقر الوزارة بالزمالك، ثلاثة من السفراء المصريين الموفدين إلى كل من فرنسا وأوزباكستان وقبرص، وذلك لمناقشة سبل دعم أواصر التعاون بين مصر وهذه الدول في مجال العمل السياحي والأثري واستغلال القوى الناعمة في التقارب بين الشعوب.

وجاء ذلك في إطار التعاون والتواصل المستمر بين وزارة السياحة والآثار ووزارة الخارجية. واستقبل السفير علاء يوسف سفير مصر الموفد لدولة فرنسا، والسفيرة أميرة فهمي سفيرة مصر الموفدة لدولة أوزباكستان، والسفير عمرو حمزة سفير مصر الموفد لدولة قبرص.

واستهل الدكتور خالد العناني اللقاء بتهنئة السفراء على توليهم مناصبهم الجديدة كسفراء لمصر في هذه الدول، متمنيا لهم النجاح والتوفيق في مناصبهم الجديدة.

وخلال اللقاء تم مناقشة عدد من الموضوعات الهامة من بينها محاربة الاتجار غير المشروع في الآثار، بالإضافة إلى تبادل الخبرات وعقد اتفاقيات تعاون في مجال تدريب الآثريين والمرممين، علاوة على الترويج للمنتج السياحي المصري في هذه الدول ودفع الحركة السياحية الوافدة منها إلى مصر.

كما قام الدكتور خالد العناني بإطلاع السفراء بالمشروعات السياحية والآثرية التي تقوم بها الوزارة، وجهود الدولة المستمرة لدعم القطاع السياحي وترميم والحفاظ على الآثار والحضارة المصرية العريقة، وتحدث أيضا عن الاكتشافات الآثرية الحديثة وعن المقومات السياحية في مصر والأنماط السياحية المختلفة التي يتميز بها المقصد السياحي المصري.

وأشار الوزير إلى حرص الوزارة في خطتها على دمج منتج السياحة الشاطئية بالسياحة الثقافية وإتاحة المقاصد السياحية المصرية بكافة أنواعها أمام السائحين من خلال ربط شواطئ البحر الأحمر بالمواقع الآثرية في وادي النيل وفي صعيد مصر، لافتا إلى أنه بجانب افتتاح متحف الآثار بمدينة الغردقة في فبراير الماضي كأول متحف للآثار في البحر الأحمر، فإنه سيتم افتتاح متحف للآثار أيضا في مدينة شرم الشيخ قريبا.

وكان الدكتور خالد العناني قد استقبل أيضا الأسبوع الماضي السفير حاتم تاج الدين سفير مصر الموفد لدولة بولندا، والسفير مصطفى التوني سفير مصر الموفد لدولة تايلاند، لبحث سبل التعاون بين مصر وهذه الدول في مجال السياحة والآثار.

تجدر الاشارة إلى أن وزارة السياحة والآثار كانت قد أعدت عدد من الفلاش ميموري التي تحتوي على مواد وأفلام دعائية عن الأماكن السياحية والمواقع الأثرية في مصر وأرسلتها للسفراء الموفدين الى جميع الدول الأجنبية والعربية والإفريقية لاستخدامها في الترويج لمصر في الخارج.

اقرا ايضا : من محمية رأس محمد إلى متحف الملك توت عنخ أمون.. اجمل مزارات سياحة في مدينة السلام


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة