حلوى المولد النبوي حلوى المولد النبوي

تأثير مخيف لحلوى المولد النبوي على الأطفال  

مي حسين الخميس، 29 أكتوبر 2020 - 08:08 ص

بدأت احتفالات المولد النبوي الشريف في مصر وامتلأت الشوارع بمحلات الحلوى التي هي من الطقوس الأساسية في مصر وبعض البلاد العربية، ولكن تحتوي حلوى المولد النبوي على سعرات حرارية عالية جدا وقد تكون مضرة بشكل كبير على أفراد الأسرة.

حلوى المولد تحتوي على سعرات حرارية تتراوح بين 600 إلى 1000 سعر حراري لأن مكونها الرئيسي هو الجلوكوز والسكر والمكسرات وجوز الهند، في حين أن الشخص البالغ يحتاج من 1500 إلى 2000 سعر حراري يوميا حسب وزنه ونشاطه.

لو أم لأول مرة.. المعلومات الكاملة عن «اللبن الصناعي»

لذلك تنصح دكتورة إكرام إدريس استشاري التغذية العلاجية بالمستشفيات التعليمية بالتقليل من تناول حلوى المولد النبوي لأنها تؤدي إلى ارتفاع سريع في مستوى السكر في الدم وبالتالي الشعور بالجوع والاستمرار في دوامة الأكل لرفع مستوى السكر بالدم مجددا مما يصيب الإنسان بالسمنة.

كما أكدت دكتورة إكرام أن الأبحاث الطبية أكدت ارتباط ارتفاع سكر الدم بالكوليسترول ودهون الدم الضارة ونقص الكوليسترول النافع، وبذلك يزيد من فرص الإصابة بأمراض القلب.

خطر الحلوى على الأطفال

وأضافت استشاري التغذية العلاجية  أن تناول الأطفال هذه الدفعة الكبيرة من السكريات يؤدي إلى فرط الحركة والإصابة بالسمنة المبكرة خاصة الذين لا يمارسون الرياضة بانتظام ويقضون ساعات طويلة أمام الشاشات.

نصائح لتناول حلوى المولد النبوي 

وأضافت استشاري التغذية العلاجة دكتورة إكرام إدريس أنه يفضل تناول قطعة واحدة من نوع واحد في حدود 100 جرام ويكون بدون ألوان صناعية ويفضل أن تحتوي على السمسم الغني بالكالسيوم والمكسرات الغنية بالأوميجا التي تحمي القلب والمفاصل.

ولفتت إلى أنه يفضل أيضًا أن تكون صباحا أو بين وجبة الإفطار والغداء، ومراعاة تناول الخضروات المحتوية على الألياف وشرب الكثير من الماء، ويفضل تقليل محتوى السعرات في نفس اليوم حتى لا يرتفع السكر في الدم إلى نسب عالية. 

ووجهت دكتورة إكرام نصيحة لمرضى السكري بضرورة متابعة مستوى السكر ويراجع طبيبه إذا حدثت أي أعراض جانبية بعد تناوله للحلوى.

يذكر أن دار الافتاء المصرية أصدرت فتواها أن الاحتفالات بالمولد النبوي الشريف هي من أفضل الأعمال لأنها تُعبر عن الفرح بمولد النبي صلى الله عليه وسلم، وأن محبة النبي وآله هي أصل من أصول الإيمان، وأن الاحتفال بمولد النبى محمد أمر مقطوع بمشروعيته، ودرج السلف الصالح على الاحتفال بالمولد النبوي الشريف بإحياء ليلة المولد وإطعام الطعام وتلاوة القرآن والأذكار ومدح رسول الله صلى الله عليه وسلم، مؤكدة أن شراء الحلوى والتهادي بها في المولد الشريف يأتي تعبيرًا عن الفرح.

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة