محمود المليجي محمود المليجي

«طبق بسلة» يدفع محمود المليجي للهرب من المنزل

أحمد عبدالفتاح الخميس، 29 أكتوبر 2020 - 01:26 م

في ذات ليلة، لم يجد الفنان محمود المليجي سوى الهرب من بيته، عندما علم أن الطباخ يعد لهم بسلة، مما دفعه لمغادرة المنزل، والتوجه إلى أقرب محل ليتناول الطعام المفضل له، ويتجنب أكل البسلة.

فسرعان ما توجه إلى مطعم شهير بجوار منزله، وطلب لحمة بالفرن ومعها نوع من الخضراوات لم يحدده، لتأتي المفاجأة بأن يجد البسلة وسط اللحمة في الطبق، فيتركه متضجرا ويذهب بعيدا، يبحث عن طعام لا يحتوي على البسلة، بحسب ما نشرته مجلة آخر ساعة في 18 فبراير 1958.

يذكر أن محمود المليجي مولود في الثـاني والعـشرين من ديسمبر عـام 1910، في حيّ المغربلين، أحد أقدم أحياء القاهرة الشعبية وأشهرها، ونـشأ في بيـئة شعبـية حتي بعـد أن إنـتقل مـع عائلـته إلي حّي الحلمية، وبعـد أن حصل علي الشهادة الإبتدائية اختار المدرسة الخديوية ليكمل فيها تعليمه الثانوي، وكان حبه لفن التمثيل وراء هذا الاختيار حيث إن الخديوية مدرسة كانت تشـجع التمـثيل، فمدير المدرسة "لبيب الكرواني" كان يشجع الهوايات وفي مقدمتها التمثيل.

والتحق المليجي بفريق التمثيل بالمدرسة، حيث أتيحت له الفرصة للتتلمذ على أيدي كبار الفنانين، أمثال: أحمد علام، جورج أبيض، فتوح نشاطي، عزيز عيد، والذين استعان بهم مدير المدرسة ليدربوا الفريق.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة