أسباب «الهمدان»  أسباب «الهمدان»

وفقا لساعة الجسم البيولوجية.. خبيرة تربوية تكشف أسباب «الهمدان»

منى إمام الخميس، 29 أكتوبر 2020 - 05:13 م

كشفت الاستشاري الأسري والتربوي د.ولاء شبانة، تفاصيل عمل الساعة البيولوجية لجسم الإنسان، مشيرة إلى أنه من الساعة 9 إلى 11 مساءً، هو الوقت الذي يتم فيه التخلص من السموم الزائدة في الجهاز اللمفاوي؛ لذلك فإن هذا الوقت يجب تمضيته في هدوء.

 

وأضافت د.ولاء شبانة، أنه إذا كانت ربة المنزل لازالت تعمل في المنزل أو في متابعة الأبناء لأداء واجباتهم المدرسية، فإن ذلك سيكون له تأثير سلبي على صحتها.

 

وقالت إنه بدء من الساعة 11 مساءا إلى 1 صباحا، هو موعد تخلص الكبد من السموم ويكون هذا الوقت المثالي للنوم العميق، مضيفة أنه من الساعة 1 إلى 3 صباحا، هو ميعاد تخلص المرارة من السموم، وأيضا يكون وقت مثالي للنوم العميق.

 

وتابعت د.ولاء شبانة، أنه من الساعة الثالثة إلى الخامسة صباحا، هو موعد تخلص الرئة من السموم، ولذلك فإن المريض الذي يعاني من السعال، سيعاني أكثر في هذا الوقت؛ والسبب في ذلك أن عملية التخلص من السموم قد بدأت في الجهاز التنفسي فلا داعي لتناول دواء لإيقاف أو تهدئة السعال في هذا الوقت؛ وذلك لمنع التدخل في عملية تخلص الرئة من السموم الموجودة بها وهنا تظهر فائدة صلاة الليل. 

 

ونوهت إلى أن الساعة الخامسة صباحا، هي موعد تخلص المثانة البولية من السموم؛ لذلك يجب التبول في مثل هذا الوقت لتفريغ المثانة ومساعدتها على التخلص من السموم.

 

ونصحت د.ولاء شبانة، الأشخاص الذين يعانون من الإمساك المزمن أن يواظبوا على الاستيقاظ في هذا الوقت "الخامسة صباحاً" لكي يساعدوا القولون على العمل والإخراج بانتظام، وخلال عدة أيام سينتهي الإمساك المزمن مع ضرورة الالتزام أيضا بالغذاء المتوازن.

 

وأشارت إلى أن الساعة السابعة وحتى التاسعة صباحا، هي موعد امتصاص الغذاء في الأمعاء الدقيقة؛ فيجب أن يتم تناول وجبة الإفطار في هذا الوقت، أما المرضى الذين يعانون من الأنيميا ونقص الهيموجلوبين في الدم فيجب أن يتناولوا وجبة الإفطار قبل الساعة السادسة و النصف صباحاً. 

 

كما نصحت من يرغب في المحافظة على سلامة جسمه وعقله بأن يتناول وجبة إفطاره قبل الساعة السابعة والنصف صباحاً والأشخاص الذين لا يتناولون وجبة الإفطار وتعودوا على ذلك يجب أن يغيروا عاداتهم لأن ذلك من أهم أسباب اضطراب وظائف الكبد والجهاز الهضمي .

 

وأكدت أن التأخر في تناول وجبة الإفطار حتى الساعة التاسعة إلى العاشرة صباحاً، أفضل من عدم تناولها على الإطلاق.

 

وواصلت أنه من منتصف الليل حتى الرابعة صباحاً هو الوقت الذي ينتج فيه النخاع العظمي خلايا الدم لذلك، ويجب النوم مبكراً وبعمق، موضحة إن النوم المتأخر والاستيقاظ المتأخر يعملان على تعطيل الجسم من التخلص من السموم الضارة ، كما تعمل على اضطراب الجهاز العصبي مما يستوجب العصبية الزائدة أو الخمول وما يعرف بيننا "بالهمدان" بدون سبب.

 

شاهد أيضا: 6 أكلات لعلاج هشاشة العظام| تعرف عليها


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة