صورة أرشيفية صورة أرشيفية

العمليات الإرهابية بفرنسا «نهر دماء لم يتوقف» منذ 5 سنوات

ناريمان فوزي الخميس، 29 أكتوبر 2020 - 06:33 م

ما بين الطعن والذبح وإطلاق النار..تعددت الحوادث الإرهابية في فرنسا وصارت كالفيلم الذي لا يتوقف عرضه لتبث الرعب والقلق في النفوس برعاية داعشية.

وعلى مدار 5 سنوات شهدت فرنسا العديد من العمليات الإرهابية التي أسقطت قتلى وجرحى، وأسكنت الحزن في قلوب أقارب الضحايا وأحبائهم.

اقرأ أيضًا: «مهاجر غير شرعي».. من هو منُفذ هجوم نيس الإرهابي؟

وتستعرض بوابة أخبار اليوم خلال التقرير التالي أبرز العمليات الإرهابية التي شهدتها فرنسا على مدار الـ5 سنوات الماضية منذ 2015 ووصولا لحادث الطعن الذي وقع بمدينة نيس اليوم الخميس وأسفر عن مقتل 3 أشخاص.

2015
أطلق مسلحان النار على صحفيين بمجلة «شارلي إبدو» مما أسفر عن مقتل 12 شخصا.

اقرأ أيضًا: مجلس الأساقفة بفرنسا: لن نستسلم للخوف.. وبلادنا بحاجة لاستعادة الأخوة

وفي نوفمبر من العام ذاته، شهدت باريس عدة هجمات إرهابية على مقهى ومطاعم وإحدى المسارح، أسفرت عن مقتل 130 شخص، وإصابة 369.
.
 2016

 طعن فرنسي من أصل مغربي شرطياً بباريس وقتل زميلته التي تعمل أيضا في الشرطة.
.
في 14 يوليو نُفذ حادث دهس راح ضحيته 86 شخصا وأصيب 458 آخرين، نفذه التونسي محمد لحويج بوهلال.

كذلك ذُبح قس فرنسي أمام كنيسته بمدينة روان.

2017

في فبراير أصيب جندي فرنسي بجروح خطيرة أمام متحف اللوفر خلال حادث طعن من قبل إرهابي بسكين.

 وفي 20 أبريل قُتل شرطي وأصيب اثنين آخرين، في إطلاق نار.

2018

في مارس قام مسلح بقتل ثلاثة أشخاص بعد احتجاز سيارة وإطلاق النار على الشرطة واحتجاز رهائن في متجر سوبر ماركت بمدينة تريب.

وفي ديسمبر، شهدت مدينة «ستراسبورج» إطلاق  مسلح النار على مارة وسط المدينة ليقتل 4 أشخاص ويصيب12.

 2019

 في أكتوبر، شهد مقر شرطة العاصمة الفرنسية باريس حادثة طعن من أحد العاملين بالمكان، مما أدى لمقتل أربع اشخاص، قبل قتله.

 2020

في إبريل الماضي، شهدت بلدة بجنوب شرق فرنسا، حادث هجوم قتل على إثره شخصين، وتبين أن المنفذ لاجئ سوداني.

و في سبتمبر- قام رجل يحمل ساطور بمهاجمه شخصين وأصابهما بجروح خطيرة.

وفي أكتوبر الجاري ذبح المعلم الفرنسي صامويل باتي بعد قيامه بإعادة نشر صور مسيئة للرسول.

وفي ٢٩ من نفس الشهر قتل ٣ أشخاص طعنا بمدينة نيس. 
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة