مناظرة فكرية بين اثنين من أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين مناظرة فكرية بين اثنين من أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين

فيديو | ندوة «تنسيقية شباب الأحزاب» حول الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية

محمد البنهاوي الخميس، 29 أكتوبر 2020 - 07:02 م

بدأت مناظرة فكرية بين اثنين من أعضاء تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، المرشحين للانتخابات البرلمانية، طارق الخولي ومارسيل سمير، وذلك في تجربة فريدة تقدمها التنسيقية.

وقالت التنسيقية، إنها حين أُطلقت كمنصة شبابية للحوار جمعت أطياف مختلفة ومتعددة من التوجهات الفكرية والسياسية والأيدلوجية".

وأكدت: "ولأننا نؤمن أن الحوار هو السبيل الصحيح لبناء حياة ديمقراطية سليمة فإننا نقدم اليوم المناظرة الفكرية الأولى لأعضاء التنسيقية من توجهين فكريين مختلفيين".

وتتناول الجلسة الأولى استعراض حول تأسيس التنسيقية وتطورها، من تجمع صغير للشباب لأكبر كيان سياسي شبابي في مصر، وكيف استطاعت التنسيقية أن تكون لاعباً فاعلاً في صناعة القرار في السلطة التنفيذية، واستشراف مستقبل الكيان بعد خمس سنوات من الآن.

وتدير الجلسة الثانية، الإعلامية أسماء يوسف، تحت عنوان: "الحياة النيابية في مصر.. التاريخ والمأمول"، وتشمل خطابا رئيسياً من ممثل اللجنة الوطنية للانتخابات، ويتحدث فيها كل من إبراهيم الشهابي، عضو مجلس أمناء التنسيقية، نائب محافظ الجيزة، ومحمود تركي، عضو مجلس الشيوخ عن التنسيقية، وطارق الخولي، مرشح التنسيقية لانتخابات مجلس النواب على القائمة الوطنية من أجل مصر، ومحمود مسلم، رئيس تحرير جريدة "الوطن"، عضو مجلس الشيوخ، وحسام الخولي، نائب رئيس حزب مستقبل وطن، وفريد زهران، رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي.

 

وتتمثل محاور الجلسة في العملية الانتخابية بين النجاح والتحديات، واستعراض أبرز التحديات التي واجهتها الحياة النيابية في مصر منذ 2015 حتى الآن، وأبرز إنجازات مجلس النواب خلال الفترة المنقضية، والمطلوب إنجازه خلال السنوات الخمس المقبلة، وكيف سيكون مستقبل الحياة النيابية في مصر بعد عودة المجلسين لأول مرة منذ 2011.

 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

الرجوع الى أعلى الصفحة