صورة تعبيرية صورة تعبيرية

«الولايات المتأرجحة».. كيف يمكن أن تحسم الطريق للبيت الأبيض؟

بوابة أخبار اليوم الخميس، 29 أكتوبر 2020 - 09:49 م

3 نوفمبر هو التاريخ الذي ينتظره الجميع لمشاهده الصراع بين الرئيس الأمريكي الحالي الجمهوري دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطي جو بايدن، والذي سيحسم اسم الرئيس الذي سيقود أمريكا على مدار 4 سنوات قادمة.

ويمكن للعديد من العناصر أن تحسم اسم الفائز بين ترامب وبايدن، إلا أن أهمها على الإطلاق هي الولايات المتأرجحة،÷ والتي يسعى كل مرشح لكسب أصوات الناخبين فيها لقطع جزء من المسافة نحو المكتب البيضاوي.

اقرأ أيضًا: «هذا هو خصمنا الحقيقي».. ما سبب العداء بين ترامب والإعلام؟

وبحسب صحيفة «التليجراف» البريطانية فإن الولايات المتأرجحة هي مفتاح فوز أي من الحزبين الجمهوري أو الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية والتي عرفت أيضا باسم ساحات القتال، أو الولايات الأرجوانية.

ما هي الولايات المتأرجحة في الانتخابات الأمريكية 2020؟

أريزونا
فلوريدا
جورجيا
ميشيجان
مينيسوتا
نورث كارولينا
بنسلفانيا
ويسكونسن

ما هي شعبية ترامب وبايدن بالولايات المتأرجحة؟


لماذا سميت بالولايات المتأرجحة أو الأرجوانية؟

سميت تلك الولايات بالمتأرجحة بسبب تأرجحها في التصويت لمرشح أحد الحزبين الجمهوري أو الديمقراطي على مدار تاريخ الانتخابات الأمريكية، كما سُميت بالأرجوانية لأنها لا تحمل أي من اللونين الأحمر الذي يرمز به للحزب الديمقراطي، أو الأزرق رمز الحزب الجمهوري.

وبالتالي فالولايات المتأرجحة بكل بساطة هي التي لا تحمل ولاء سياسي دائم لأحد الحزبين.



هل الولايات المتأرجحة مُهمة بالانتخابات الأمريكية 2020؟

يكفي الإشارة إلى أن ولايات مثل نورث كارولينا وفلوريدا وميتشيجان وويسكونسن وأريزونا كانت حاسمة في فوز ترامب في عام 2016، بعدما حصل على أصواتها بفارق ضئيل عن هيلاري كلينتون ليفوز بأصوات المجمع الانتخابي لها بالكامل.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة