صورة أرشيفية صورة أرشيفية

«الطب البديل».. 10 أعشاب طبيعية تحد من انتشار الصدفية

بوابة أخبار اليوم الخميس، 29 أكتوبر 2020 - 10:28 م

تعرف الصدفية أنها مرض مناعي يتسبب في ظهور بقع حمراء على الجلد، وذلك عندما تتسارع دورة حياة خلايا الجلد.
تتسبب الصدفية في تراكم الخلايا على سطح الجلد، وتجعل خلايا الجلد الزائدة الناتجة عن القشور والبقع الحمراء تشعرك بالحكة باستمرار.

ولكن أثبتت كثير من التجارب على فاعلية استخدام بعض الأعشاب الطبيعية للحد من الصدفية، وإليكم بعض هذه الأعشاب الطبيعية

زيت السمك
يستخرج زيت السمك من السليمون، ويحتوى على «أوميغا ٣»، والذي يقوم بامتصاص الأحماض الدهنية الأساسية المدعمة بالجلد، والتي تعزز المناعة بشكل أكثر.
أثبتت نتائج الدراسات حول قدرة مكملات زيوت الأسماك على التقليل من الالتهاب وتحسين علامات وأعراض كثيرة، مثل الحكة والتفسير الناتج عن جفاف الجلد.

 


وتشير الدراسات إلى أن زيت السمك الذي يتم إعطاؤه من خلال إبرة بالوريد، يقلل من حدة أعراض بعض أنواع الصدفية.
من السهل أن تحصل على « الأوميغا ٣ » ،  عن طريق تناول السمك من يومين ل ٣ ايام أسبوعيا، خصوصا إذا كنت تعانى من الصدفية.

زيت زهرة إبرة الراعي
يعتبر من أفضل علاجات الصدفية بجانب أنه يقلل من الالتهابات والحكم المصاحبة للمرض، فهو يحفز الجسم ليقوم بتكوين خلايا جديده بدلا من الخلايا القديمة المتضررة.
ولكن إذا كنت مصاب بارتفاع ضغط الدم لا تسرف في استخدام زيت زهره إبرة الراعي.  

زيت البابونج

يعتبر من اشهر الزيوت على مستوى العالم، وهو مفيد للتقليل من الحكة والالتهابات الناتجة عن مرض الصدفية بجانب أنه مسكن مؤقت للألآم .
بالإضافة إلى أن منقوع شاي البابونج يعمل على التقليل من مشاكل الجلد بصفة عامة.

 

خل التفاح
يعتبر من أفضل العلاجات للحكة، وخصوصا لمن يعانون من صدفيه فروه الرأس.
ذكرت إحدى الدراسات الامريكية ان استهلاك خل التفاح يساعد في ازالة السموم من الجسم، وذلك يساعد في القضاء على أي أسباب داخلية للصدفية من الجسم.
ولكن يجب عدم استخدام الخل مركزا، ويجب تخفيفه بالماء أو الزيوت الطبيعية كزيت الزيتون، لتفادى حدوث أى التهابات .

العرقسوس
يساعد العرقسوس في تهدئة الأماكن المصابة بالتهابات الناتجة عن الصدفية، وذلك لاحتوائه علي خصائص مضادة للالتهابات ومضادة للأكسدة التي تقلل الالتهابات وتستفيد منه البشرة .
ويتم استخدامه عن طريق وضع هلام العرقسوس على المنطقة المصابة، أو غمس قطعة من القطن في منقوع العرقسوس ووضعه على المنطقة المصابة .

الصبار

يعتبر جل الصبار علاج موضعي فعال لعلاج العديد من المشاكل الجلدية، كما أنه يعمل على التخفيف من أعراض مرض الصدفية وذلك عن طريق تهدئه تهيج الجلد وترطيبه ، كما انه يشكل طبقه واقيه على الجلد المتشقق ويعزز عمليه الشفاء .
فالصبار يحتوى على المركبات المضادة للأكسدة الى تساعد للحد من انتشار البكتيريا والالتهابات، ويتم مزجه مع الفازلين وتدليك المكان المصاب بالحكة أو الالتهابات .


الكركم

يعتبر الكركم من التوابل التي تساعد في التقليل من الأعراض التي تصاحب مرض الصدفية مثل الشعور بالحكة .  
يعمل الكركم على الحد من التهابات الصدفية، ويمكن تناوله على هيئة أقراص أو مكملات أو استخدامه وتناوله في الطعام .
 
عنب الأوريجون 

يحتوى « عنب الأوريجون » على مضادات حيوية قوية تساعد في مقاومة البكتيريا التي تسبب الصدفية ، وتعمل على تعزيز مناعة الجسم، ويتم استخدامها موضعيًا عن طريق طحنها وتدليك المناطق المصابة بها .

الثوم

أظهرت إحدى الدراسات التي اُجريت في عام ٢٠٠٤ ، أن الثوم يمكن أن تكون علاجاً فعالاً ضد مرض الصدفية .
و تناول الثوم يمنع تفشي مرض الصدفية بسبب مركباته النشطة وخصائصه الفعالة في تنقية وتطهير الدم ، فهو يحتوى على مضادات للأكسدة التي تلعب دور فعال بمنع انتشار العدوى وعلاج الالتهابات الناتجة عن الحكة بسبب الصدفية.

الملح الإنجليزي

يعتبر الملح الإنجليزي مناسبًا لعلاج أمراض الجلد كالأكزيما والصدفية، فهو يحتوى على كبريتات المغنيسيوم ، فهو يساعد على الحد من انتشار المرض

اقرأ ايضًا 

في يومها العالمي.. الصدفية تترك آثارها على جسد الفنانين
 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



الرجوع الى أعلى الصفحة