مغامرات «مؤمن» بالدارجة غيرت حياته مغامرات «مؤمن» بالدارجة غيرت حياته

حكايات| 10 سنوات سفر بالدراجة.. مغامرات «مؤمن» غيرت حياته  

حسن سليم الجمعة، 30 أكتوبر 2020 - 12:47 ص

وقع في حب الدراجات وهو صغيرا فأصبحت شريكته في الكبر وصديقته التي لا يستطيع العيش بدونها أو الذهاب إلى وجهة دون ركوبها حتى في رحلات سفره، مؤمن الحاكم خريج كلية الحقوق جامعة القاهرة عاشق السفر بالدراجات والذي يستغرق أيام وليالي يقضيها على دراجته على جنبات طرق السفر إلى وجهاته المختلفة.

 

اقرأ حكاية أخرى| 7 شارع الصحافة.. أقدم ميكانيكي بوسط البلد يحلم بـ«سماع صوته»

 

الغردقة، الإسماعيلية، الإسكندرية، رأس غارب، والعين السخنة وغيرها من المدن والمحافظات سافر إليها  صاحب الـ  30 عامًا بدراجته، في رحلات مغامرة وتحدي غيرت مجرى حياته على حد وصفه.

 "بدأت تلك الرحلات في عام 2010، لم أكمل وقتها العشرين عامًا، لكني كنت شغوف بالدراجات  وأتمنى أن أقضي بها ساعات طويلة، فاختارت السفر لرحلات طويلة امتدت أحيانا للأيام"  كلمات الحاكم عن بدايته التي اصطدمت بانتقادات حادة لصغر سنة  من ناحية وعدم شعورهم بمدى جدوى تلك الهواية الخاصة من ناحية أخرى.

 

يقول مؤمن إن رحلات بالدراجات أضافت لحياته معاني جديدة على رأسها روح المغامرة التي كان يفتقر لها والإصرار بعدما نجح أن يستمر عليها لعشر سنوات كاملة وتحولت وجهة نظر الآخرين إلى إعجاب شديد ورغبة في المشاركة.

 

اقرأ حكاية أخرى|  الأسير الرضيع يوسف الزق.. طفل فلسطيني وُلد في سجون الاحتلال

 

ويحتاج السفر بالدراجات إلى ما هو أكثر من الدراجة والرغبة في السفر إذ يجب التعرف على  مستوى اللياقة لدى كل مسافر مع التأكد أن عضلاته تتحمل ذلك المجهود الضخم، فالإصابة أثناء السفر من الصعب التعامل معها خاصة إن كانت في منطقة يصعب التوقف فيها، حسبما يؤكد مؤمن الحاكم . 

 

"التأمل والصبر والإصرار السير وراء الشغف" صفات اكتسبها مؤمن من رحلاته التي كان أطولها للغردقة واستمرت لثلاث أيام متواصلة اضطر خلالهم للمبيت في خيام أعدها بنفسه في مناطق صحراوية، بينما كانت أقصر رحلاته للعين السخنة وتستغرق بين 4 إلى 6 ساعات حتى بوابات المدينة. 

 

ويعلق: "الأهم من الوقت المستغرق المتعة واكتشاف الجديد في كل رحلة مهما تكررت الوجهة".


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة