صورة موضوعية صورة موضوعية

بسبب «لقمة العيش».. سائق توكتوك يغتصب سيدة تحت تهديد السلاح

بوابة أخبار اليوم الجمعة، 30 أكتوبر 2020 - 06:12 ص

كتبت:منى ربيع
 

لم تكن منال  تعلم انها بعودتها متأخرة من عملها في أحد المصانع، سيجعلها تقع فريسة لأحد الذئاب الذى استغل ضعفها وسيرها وحدها ليلاً لينهش جسدها، ويهتك عرضها ثم يتركها في الشارع بعد تهديدها بعدم الإبلاغ عنه وعن شريكه.

 

منال قررت عدم السكوت عن حقها والابلاغ عن الذئاب والادلاء بأوصافهم امام رجال المباحث والذين نجحوا في القبض عليهم بعد ساعات قليلة من وقوع الجريمة وتقديمهم للعدالة والتى اصدرت حكمها بسجن الاول عشر سنوات والثانى لمدة عام لاشتراكه بالجريمة.

اقرأ أيضا|«بابجي» وراء مصرع طفلين أسفل قطار بالإسماعيلية
تفاصيل القضية والتى شهدتها محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار محمد على ترويها السطور التالية.


منال ربة منزل في العقد الرابع من عمرها، تزوجت وهي في السابعة عشر من عمرها وانجبت ثلاثة اطفال، وشاء القدر ان تنفصل عن زوجها وتتحمل مسئولية أطفالها بمفردها.


وفي احد الايام خرجت منال الى عملها في احد مصانع الملابس والتى تعمل به لساعات طويلة حتى تحقق اعلى انتاج،  لتستطيع الانفاق على ابنائها، وفى ذلك اليوم طلب منها صاحب العمل ان تعمل في "وردية" حتى الثانية عشر صباحاً وسيعطيها اجراً اضافياً.


وافقت منال لأن اولادها في مراحل تعليمية مختلفة، ويحتاجون لدروس خصوصية، وبعد انتهاء عملها وقفت منال تنتظر اي وسيلة مواصلات تقلها الى منزلها والذي يبعد مسافة قليلة عن عملها، واثناء ذلك اقترب منها " توك توك" لتطلب من سائقه ان يوصلها الى منزلها.

 

وبعد سيره خطوات فوجئت بسائقه يشهر سلاح ابيض في وجهها، ويهددها بالقتل، ليسير بأقصى سرعة الى احدى الطرق النائية، وفي منتصف الطريق استقل معهما التوك توك احد اصدقاءه، والذى قام بتكميم فمها حتى وصلوا الى احد العقارات ليصعد بمنال سائق "التوك توك" الى احدى الشقق، ويذهب صديقه.


وهناك قام السائق الذئب بالاعتداء على منال وهتك عرضها دون شفقة أو رحمة، ثم قام بطردها من المنزل بعد ان هددها بالقتل اذا ابلغت عنه وانه سيقوم بفضحها وسيقول انها ذهبت معه بإرادتها.


خرجت منال وهي تلملم نفسها وثيابها، وبعد نزولها خافت ان تذهب لقسم الشرطة عسى ان يكون ذلك المجرم يقوم بمراقبتها، لكنها استجمعت قواها، بعد ان تأكدت ان ذلك الشخص لم يعد ورائها وذهبت الى القسم وابلغت عن الواقعة وادلت بأوصاف المتهمين.


وعن المكان الذى تم احتجازها فيه، ليتم القبض على صديق المتهم والذى اكد انه لم يشترك في الجريمه وان صديقه طلب منه مفتاح منزله فقط واوهمه انها صديقته، ليتم القبض على المتهم الرئيسي واحالتهما الى النيابة والتى قررت حبسهما واحالتهما الى محكمة الجنايات برئاسة المستشار محمد علي رئيس محكمة جنايات القاهرة بالتجمع الخامس والذى اصدر حكمه بسجن المتهم الاول عشر سنوات، والحبس سنة للمتهم الثاني لاشتراكه في الجريمة بإعارة محل سكنه للمتهم الأول  لحجز المجني عليها به مع علمه باحتجازها في غير الأحوال  التي تصرح فيها القوانين واللوائح بالاحتجاز.
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة