صورة ارشيفية صورة ارشيفية

هل يحق للمُسن طلب إخلاء المقعد المخصص له بالمترو؟

نشوة حميدة الجمعة، 30 أكتوبر 2020 - 12:07 م

«خاص لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة».. عبارة دائما ما تقع عليها أعين ركاب مترو الأنفاق بشكل يومي، حيث تتربع أعلى مقاعد المترو أو «الكراسي»، ما يعني أن الجالسين على تلك المقاعد من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، لكن واقعيا كثيرا ما يحدث العكس، حيث يحتل الشباب هذه المقاعد في الوقت الذي لا يجد فيه كبار السن مكانا للجلوس.

وردا على ذلك، أكد أحمد عبدالهادي، المتحدث الرسمي باسم مترو الأنفاق، أن مقاعد مترو الأنفاق مخصصة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وليس لجميع الركاب، مؤكدا أنه إضافة إلى ذلك تقوم شركة المترو بتوفير كراسي متحركة لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصه وذلك فى المحطات التي لا يمكن تركيب سلالم متحركة أو مصاعد بها.

وقال «عبدالهادي» لـ«بوابة أخبار اليوم»، إن من حق الراكب «المُسن» طلب الجلوس في حالة وجود شاب جالسا ولم يقم له، وذلك وفقا للوائح المنظمة لعمل مترو الأنفاق.

وذكر أن المترو لا يعاقب الشاب الذي يجلس على كراسي المسنين أو يرفض القيام لهم، بل إن الإبلاغ عن هذه الوقائع «نادر»، وحال حدوثها يتم التنبيه على الراكب بالإلتزام بالتعليمات وإجلاس كبار السن.

وأوضح أن مترو الأنفاق يهتم بكبار السن، حيث تم إنشاء مصاعد كهربائية بجميع محطات الخط الثالث لمترو الأنفاق من الشارع حتى رصيف القطار كخدمة جديدة لهم، لافتا إلى تعميم التجربة في الخطين الأول والثاني عند تطبيق خطة التطوير.

وأشار متحدث مترو الأنفاق إلى أنه تم تخصيص شبابيك تذاكر لكبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى أماكن خاصة لهم في القطارات الجديدة.

وكانت حالة من الغضب قد سادت بين ركاب مترو الأنفاق من فئة كبار السن فوق الـ«60 عاما»، بسبب عدم تخفيض أسعار اشتراكات المترو لهم للنصف، رغم قرار وزير النقل الفريق كامل الوزير بتخفيض سعر التذاكر  والاشتراكات.

كان وزير النقل، قد وجه بسرعة إصدار الاشتراكات المجانية لكبار السن، بموجب الاتفاق الذي تم مع وزارة التضامن الاجتماعي، في أسرع وقت.

وشدد الوزير، على ضرورة إصداره بموجب بطاقة الرقم القومي، لافتا إلى إصدار اشتراكات مجانية للمسنين فوق الـ70 عاما، وأخرى بتخفيض 50% لمن فوق الـ60 عاما.

 

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة