متحف المركبات الملكية متحف المركبات الملكية

قبل افتتاحه غدا.. شاهد اللمسات الأخيرة لمتحف المركبات الملكية في «بولاق»

مي سيد الجمعة، 30 أكتوبر 2020 - 06:19 م

تتضمن أجندة وزارة السياحة والآثار عددة افتتاحات أثرية هامة بعد تطويرها ورفع كفاءتها، ومن ضمنها متحف "المركبات الملكية" الذي من المقرر أن يتم افتتاحه رسميا غدا السبت 31 أكتوبر 2020. 

وفي هذا السياق صرحت مها مصطفى، رئيس الإدارة المركزية للمتاحف التاريخية، أن العمل على قدم وساق بمتحف المركبات الملكية، مؤكدة على أنه تم الانتهاء من كافة الأعمال الخاصة بتطوير المتحف، والتي اشتملت على إعادة تأهيل المبنى وتدعيمه إنشائياً، كما تم ترميم الواجهات والانتهاء من التشطيبات المعمارية، وتم أيضاً تجهيز جميع قاعات العرض المتحفي الخاصة به، وذلك تحت رعاية  الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار.

وأوضح أمين الكحكي مدير المتحف، بأنه تم تزويد المتحف بقاعة للعرض المرئي لعرض أفلام وثائقية عن المركبات الملكية في ذلك الوقت، بالإضافة إلى معمل الترميم المجهز بأحدث الأجهزة العلمية المستخدمة، مؤكداً على أن العمل بالمتحف على قدم وساق بفريق عمل متميز من الآثريين، المرممين، والفنيين، وذلك للانتهاء في الوقت المحدد لذلك. 

ومن جانبها، أكدت تهاني نوح، المشرف العام على الإدارة العامة للتربية المتحفية لذوي الاحتياجات الخاصة بقطاع المتاحف، بأنه تم الانتهاء من تحديد مسار الزيارة الخاصة بذوي الاحتياجات الخاصة، وهو يتناسب مع الإتاحة الهندسية الموجودة بالمتحف، وذلك ليسهل على الأشخاص من ذوي الإعاقات المختلفة التجول عند زيارة المتحف.

وأضافت أن ذلك عن طريق تحديد الممرات الممهدة التي ستستخدم عند الزيارة ليسهل بذلك حركة الكراسي المتحركة لذوي الإعاقة الحركية عند الصعود والهبوط، مؤكدة إنه تم الانتهاء من تصميم اللوحات الإرشادية الخاصة بلغة الإشارة بالتنسيق مع الإدارة العامة للإعلام بقطاع المتاحف وتم طباعتها وتركيبها بالأمس من خلال فريق عمل قطاع المشروعات، لتسهل على الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية التجول في المتحف أثناء الزيارة.

الجدير بالذكر أن متحف المركبات الملكية أنشئ في عهد الخديوي إسماعيل (١٨٦٣-١٨٧٩)، ويعتبر المتحف من أندر المتاحف، حيث يعد الرابع من نوعه على مستوى العالم بعد متاحف روسيا وإنجلترا والنمسا.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة