فرخندة حسن فرخندة حسن

بروفايل | فرخندة حسن.. أول من فكر في إنشاء «القومي للمرأة»

منى إمام الجمعة، 30 أكتوبر 2020 - 06:31 م

رحلت عن عالمنا اليوم فرخندة حسن، أمين عام المجلس القومي للمرأة سابقا، عن عمر ناهز 90 عاما.

وتعد فرخندة حسن شخصية نسائية فريدة، أثرت في الحياة العامة والسياسية بجهدها وعلمها الغزير، وأخذت على عاتقها قضايا المرأة المصرية وعملت بجهد ومثابرة وحرفية عالية لإزالة العقبات والتحديات التى تواجهها ودعمها للحصول على حقوقها، هذا بالإضافة إلى دورها في تربية أجيال تخرجوا على أيديها من خلال عملها.

فرخندة حسن، من مواليد 1930، وهي شخصية سياسية وأكاديمية مصرية، والأمين العام السابق للمجلس القومي للمرأة، وعملت أستاذ دكتور جيولوجيا في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

وكانت أول امرأة في العالم تناولت صخور القمر بالبحث وحصلت على الدكتوراة في الجيولوجيا من جامعة بيتسبرج بالولايات المتحدة عام 1970، فهي ثانى امرأة تدرس الجيولوجيا فى كلية العلوم بجامعة القاهرة، بقسم جيوكيمياء، كما حصلت على وسام الفنون والعلوم من الدرجة الأولى عام 1980. وتقلدت منصب رئيس مشارك سابق للمجلس الاستشاري للجنة الجنس النوعى بالأمم المتحدة.

وانتخبت عضو في البرلمان المصري عام 1979 و حتى 1984، وبعدها انضمت إلى مجلس الشوري، حيث أنها أمضيت 33 سنة في البرلمان من عام 1979 إلى 2011 كما عملت كناشطة في مجالات حقوق المرأة والحفاظ على البيئة.

وكانت فرخندة حسن أول من فكر في إنشاء المجلس القومي للمرأة عام ٢٠٠٠، كما أنها أسست الجمعية العلمية للمرأة المصرية، لتسخير المعلومة العلمية لإفادة الفلاح والقرى الفقيرة.


وعكفت فرخندة حسن، على الكتابة يومياً حتى خرج كتاب (نبذة عن تاريخ العلم)، وبعدها كتاب (سنوات تحت القبة)، ثم كتاب (الكون ذلك المجهول الذى يحتوينا)، وتأليف كتاب آخر يتناول بروز بدايات التكنولوجيا منذ عصور مصر القديمة، وتوفت عن عمر ناهز 90عاما.

اقرأ أيضا:

حوار| «فرخندة حسن» امرأة عشقت التحديات ونجحت في عبور «عقدة الرجل» 

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة