موسم الخير بالصحراء الغربية بدء  تخزين الأمطار وزراعة القمح والشعير  موسم الخير بالصحراء الغربية بدء  تخزين الأمطار وزراعة القمح والشعير 

موسم الخير بالصحراء الغربية.. بدء تخزين الأمطار وزراعة القمح والشعير

مدحت نصار- حسام حسني الإثنين، 09 نوفمبر 2020 - 04:25 م

◄  53 واديا يتم تأهيلها للزراعة 

◄  1200 أسرة تستفيد من مياه الأمطار

◄  100 بئر بسعة لحصاد 15 ألف متر  من مياه الأمطار

◄ زراعة 14 ألف شتلة تين وزيتون ولوز 

 

"مصائب قوم عند قوم فوائد"، تلك المقولة التي تعبر عن حال أهل البادية في صحراء مصر الغربية، فعلى الرغم من تضرر معظم محافظات مصر من سقوط الأمطار، إلا أن أهالي محافظة مطروح يطلقون على موسم الأمطار "موسم الخير والنماء"، حيث يستقبل أهل البادية في صحراء مصر الغربية موسم الأمطار الغزيرة بالفرح نظرا لامتلاء الآبار الموجودة في التجمعات الصحراوية بمياه الأمطار والتى تساعدهم فى عمليات الزراعة والرعي والشرب طوال العام وكذلك امتلاء الوديان بالصحراء بمياه الأمطار.

اقرأ أيضا|«لوكا» المنسية.. طفلة بدون نسب ظلت 3 أشهر في ثلاجة حفظ الموتى

ويبدأ قاطنو الصحراء من مدينة الحمام شرقا وحتى مدينة السلوم على الحدود الغربية للبلاد في تخزين مياه الأمطار بالآبار والخزانات الأرضية وبدء عمليات زراعة أهم محصولين لديهم وهما القمح والشعير.

ويقول المهندس محمود الأمير، مدير مركز التنمية المستدامة بمطروح، إن المشروع يقوم حاليا بالتنمية من خلال تمويل الاتحاد الأوربي لـ 17 واديا، خلال المرحلة الثالثة ليصل عدد الأودية إلى 53 ودايا يتم استصلاحها واعادة تأهيلها ومن بينها أودية الناقة والعراقيب بمدينة السلوم على الحدود الغربية والزرقا والحشب في مدينة مرسي مطروح والحريقة والسنابة والمدور بمنطقة رأس الحكمة شرق مدينة مرسى مطروح.

وأوضح "الأمير" أن المشروع قام بإنشاء 100 بئر بسعة 150 متر مكعب لحصاد 15000 متر مكعب من مياه الأمطار تستخدم لزراعة الري التكميلي لتلك الوديان خلال فترة الصيف مع زراعة تلك الوديان بشتلات التين والزيتون واللوز لخلق عدد من فرص العمل لأبناء المحافظة من أهل البادية فى التجمعات الصحراوية 

و أكد الأمير أن الأسر المستفيدة من المشروع تصل إلى 157 أسرة خلال العام الأول للمشروع ثم 580 أسرة للعام الثاني، بالإضافة إلى 463 أسرة ليكون عدد الأسر المستفيدة 1200 أسرة، مع خلق فرص عمل لـ 1700 فرد ما بين فرص عمل ثابتة بعد الاستصلاح وفرص عمل اثناء التنفيذ  .

وأوضح مدير مركز التنمية المستدامة أن المشروع قام بتوزيع شتلات الزيتون بعدد 12000 شتلة والتين بعدد 1000 شتلة واللوز بعدد 1000 شتلة ليصل الإجمالي  الى 14000 شتلة.

جدير بالذكر أن المركز نفذ خلال العام الأول 13 وادي ما بين 10 كم وديان تم تأهليها و4 كم وديان جديدة، كما تم تنمية 18 وادي خلال العام الثاني من خلال تأهيل 13 كم طولي داخل بطون الوديان، بالإضافة إلى استصلاح 7 كم استصلاح جديد، كم يتم حاليا إعادة تأهيل لـ 13 كم بالإضافة الى استصلاح 6 كم يتم زراعتها بالشتلات ليصبح الإجمالي 48 وادياً.

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة