غادة زين العابدين غادة زين العابدين

عاجل جدا

عقبات أمام لقاح كورونا

غادة زين العابدين الخميس، 12 نوفمبر 2020 - 07:16 م

هل انتصر العلم؟، هل ينجح لقاح شركة فايزر فى إنهاء الكابوس الذى أصابنا بالرعب عاما كاملا؟ وهل أوشكنا على الإمساك بطوق النجاة بعد أن أعلنت الشركة نجاح لقاحها بنسبة تزيد على 90٪؟.
 هل تتحققت المعجزة أخيرا؟، أم أن الفرحة لن تتم، وأن اللقاح - كما تقول التكهنات - سيدخل مرحلة جديدة من التعقيدات تحطم آمال العالم، بعد أن أعلنت التقارير العالمية أن اللقاح يتطلب مراحل توزيع معقدة قد ترفع سعره بصورة كبيرة،
وأن الدول التى تريد الحصول عليه مطالبة ببناء شبكات إنتاج وتخزين ونقل لتأمين وصول اللقاح بطريقة آمنة إلى نقاط الاستهلاك النهائية، وان التكلفة الضخمة لهذه الشبكات ستجعل الدول الثرية صاحبة "الحظ الأوفر" فى الحصول عليه، رغم جهود منظمة الصحة العالمية لضمان توفير اللقاح للدول الفقيرة.
إحدى المشاكل التى تواجه اللقاح هى حاجته للتخزين بشروط معينة، أهمها ضرورة توافر ثلاجات تعطى درجة حرارة "-70" درجة، أى سبعين درجة تحت الصفر، بعكس لقاح الإنفلونزا الذى يمكن تخزينه فى الثلاجات العادية. ودرجة الحرارة هذه تمثل تحديا كبيرا أمام مراحل نقل اللقاح من المصانع حتى المستشفيات، حيث يحتاج الأمر لمبردات خاصة، قد يصعب توفيرها فى معظم المستشفيات، لأن غالبية اللقاحات المعروفة لا تحتاج إلى مثل هذه الدرجة المنخفضة، سواء للنقل أو التخزين، كما أن اللقاح يمكن أن يبقى فعالا لمدة خمسة أيام فقط بعد ذوبان الثلج من حوله، وهذا لا يضمن وجود الوقت الكافى لاستخدامه.
والحقيقة أن أوروبا وأمريكا تمتلكان بنية تحتية قوية يمكن أن تساهم فى توفير الظروف الملائمة لتخزين ونقل اللقاح، أما فى دول أفريقيا وبعض أجزاء آسيا فالأمر يمثل مشكلة حقيقية.
مشكلة أخرى تواجه اللقاح وهى أنه يتم على جرعتين يفصل بينهما ٣ أسابيع، وهو تحدٍ آخر يواجه الدول الفقيرة، حيث يتطلب لقاح الجرعة المزدوجة ضعف عدد الزجاجات والمحاقن والثلاجات، وهو تحدٍ آخر يواجه الدول الفقيرة.
وقد نشعر بالقلق إذا علمنا أن الشركة المنتجة للقاح وقعت بالفعل عقدا قيمته 1.95 مليار دولار مع حكومة الولايات المتحدة الأمريكية، لتقديم 100 مليون جرعة لقاح بداية هذا العام، كما توصلت الشركة أيضا إلى اتفاقات توريد مع الاتحاد الأوروبى وبريطانيا وكندا واليابان.
والسؤال الآن: هل سيكون لمصر نصيب كافٍ من هذا اللقاح؟
د.عوض تاج الدين مستشار الرئيس للشئون الصحية أكد أن مصر تعاقدت على حصة مضمونة من هذا اللقاح وأننا نستطيع مضاعفة الكمية إذا احتجنا لذلك.
أتمنى أن ننجح فى ذلك بالفعل.

الاخبار المرتبطة

إما السودان وإما السد إما السودان وإما السد الإثنين، 01 مارس 2021 08:01 م
       بالشمع  الأحمر بالشمع الأحمر الإثنين، 01 مارس 2021 07:56 م
     ياريت ياريت الإثنين، 01 مارس 2021 07:48 م

 

المبدع الصغير.. حلم وطن كبير المبدع الصغير.. حلم وطن كبير الأحد، 28 فبراير 2021 09:07 م
 فواصل فواصل الأحد، 28 فبراير 2021 08:09 م
السيتسم واقع السيتسم واقع الأحد، 28 فبراير 2021 08:07 م
الشائعات والمجتمع الشائعات والمجتمع الأحد، 28 فبراير 2021 08:06 م

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة