صورة أرشيفية صورة أرشيفية

4 معلومات عن المجمع المقدس بالكنيسة الأرثوذكسية

مايكل نبيل الجمعة، 13 نوفمبر 2020 - 12:35 م

للمرة الثانية قرر قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، تأجيل انعقاد الجلسة السنوية للمجمع المقدس للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، لأجل غير مسمى، وتأجيل كل من رسامة الأساقفة الجدد التي كانت مقررة، وصنع "الميرون المقدس" الذي يعد أحد أسرار الكنيسة السبع.


وترصد "بوابة أخبار اليوم" دور المجمع المقدس للكنيسة الأرثوذكسية وعدد أعضاءه . 

اقرأ أيضا| تدشين مذابح بكنيسة مار جرجس بألماظة

يعد المَجْمع المقدس هو الهيئة العليا داخل للكنيسة القبطية الأرثوذكسية ويرأسه قداسة  البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية ، ويجتمع مرة كل سنة لمدة أسبوع من أجل مناقشة الأوضاع التشريعية والكهنوتية واللاهوتية، إلا أنه تم تأجيله هذا العام نظرا لإجراءات الكنيسة للوقاية من انتشار فيروس كورونا.


ويضم المجمع المقدس  6 لجان أو يزيد، ويقوم أحيانًا بأدوار ذات طبع اجتماعي أو سياسي، حسب الأوضاع التي تخص الكنيسة،  ويجتمع  بدعوة من بابا الكنيسة أثناء الأزمات، ليعطي رأيه في الحدث  ولكن جوهر عمله غير سياسي، كما انه يضع القواعد والأنظمة المتعلقة بمسائل الكنيسة المنظمة والإيمان، وأمور الخدمة.


ويرأس المجمع المقدس دائما بابا الإسكندرية للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، ويضم سكرتير للمحمع المقدس وهو نيافة الانبا دانيال أسقف المعادي، كما يضم المجمع مطارنة واساقفة الكنيسة، ورؤساء الأديرة، ووكيل البطريركية للإسكندرية والقاهرة ، ويضم المجمع أعضاء غير ثابت، وبه 129 عضو حاليًا ، والفئات الذي يمثلها متفق عليها، فيضم المطارنة الذين يرأسون المطرانيات، ورؤساء الأديرة، و أساقفة الإبراشيات، والأساقفة العموميون، في مصر والخارج . 


وللمجمع المقدس عدة أدوار ومهام بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية أهمها أنه له السلطة الكهنوتية والرعوية العليا لكل أتباع الكنيسة وتشمل سلطته الإكليروس وكل الشعب وايضا السلطة التشريعية العليا في الكنيسة، وله أن يسن قوانين للكنيسة، مما يتفق مع الاحتياجات الجديدة للكنيسة كما أنه المسئول الأعلى عن الإيمان والعقيدة والطقس، وله أن يفسر قواعد الإيمان بما لا يتعارض مع التسليم الكنسى الثابت.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

الرجوع الى أعلى الصفحة