صورة أرشيفية صورة أرشيفية

«صعود مستمر».. هذا ما حدث للجنيه خلال النصف الأول من نوفمبر 

شيماء مصطفى السبت، 14 نوفمبر 2020 - 04:38 م

واصل سعر صرف الجنيه المصري رحلة صعوده أمام الدولار الأمريكي، خلال النصف الأول من شهر نوفمبر في البنوك العاملة بالسوق المحلية.

يأتي ذلك في ظل توقعات العديد من المؤسسات الدولية بقدرة الجنيه المصري على مواصلة التحسن بعد التعافي الذي شهدته إيرادات مصر من النقد الأجنبي. 

وارتفع سعر الجنيه المصري بقيمة تراوحت بين 5 قروش و7  قروش أمام العملة الأمريكية «الدولار» في معظم البنوك العاملة في السوق المحلية، وتحسن أداء الجنيه المصري ليصبح أفضل العملات أداءً أمام الدولار خلال الفترة من 30 يونيو 2017 حتى 30 يونيو 2020، وذلك بمعدل 10.8%.

أقرأ أيضًا|| إنفوجراف| 4 أعوام على التعويم.. 21 مؤشرا تكشف وضع الاقتصاد المصري

واستمر سعر صرف الجنيه المصري في التحسن، ليحتل المرتبة الثانية كأفضل عملات الأسواق الناشئة أداءً أمام الدولار حتى أغسطس من عام 2020، مدفوعاً بتحسن مصادر النقد الأجنبي، مواصلاً بذلك أداءه القوي قبل أزمة كورونا. 

وتراجع سعر الدولار الأمريكي، أمام الجنيه المصري، خلال تعاملات النصف الأول من شهر نوفمبر، بقيمة بلغت 54 قروش في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، والتجاري الدولي - مصر، بينما انخفض متوسط سعر بيع الدولار في البنك المركزي المصري بقيمة بلغت 7 قروش، ونحو6 قروش بالنسبة لسعر البيع الرسمي. 

وبلغ السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي، للدولار نحو 15.57 جنيها للشراء، 15.70 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط سعر البيع نحو 15.59 جنيه للشراء، 15.69 جنيه، و 15.60 جنيه للشراء، 15.70 جنيه للبيع، في بنوك الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، ونحو 15.59 جنيه للشراء، 15.69 جنيه للبيع في البنك التجاري الدولي- مصر. 

يذكر أن سعر الدولار سجل يوم 1 نوفمبر 2020، نحو 15.65 جنيه للشراء، و15.75 جنيه للبيع، في بنوك بنكي الأهلي المصري، ومصر، والقاهرة، وبلغ السعر الرسمي المعلن من البنك المركزي، للدولار نحو 15.64 جنيها للشراء، 15.76 جنيه للبيع، فيما بلغ متوسط سعر البيع نحو 15.65 جنيه للشراء، 15.75 جنيه، وسجل ، و15.65 جنيه للشراء، و15.75 جنيه للبيع في البنك التجاري الدولي- مصر. 

ورغم انتشار جائحة فيروس كورونا "كوفيد 19"، إلا أن سعر الدولار الأمريكي نحو 34 قرشًا من قيمته أمام الجنيه المصري، خلال الـ 10 شهور الأولى من العام الجاري، نتيجة زيادة التدفقات الدولارية وتراجع حجم الاستيراد. 

وكان سعر الدولار الأمريكي، يشهد حالة من الاستقرار أمام الجنيه المصري، خلال فترة تجاوزت الشهرين، قبل أن يصعد بقيمة بلغت 11 قرشا خلال تعاملات الأسبوع الثالث من شهر مايو الماضي. 

وأكدت وكالة بلومبرج، أن مؤشر الدولار الأمريكي سجل أكبر خسارة أسبوعية له منذ مارس، حيث ابتعد المستثمرون عن العملة متوقعين فوز بايدن على مدار الأسبوع، بينما ارتفع كل من اليورو والجنيه الإسترليني، مسجلين أكبر ارتفاعات لهما في أكثر من شهرين وسط ضعف الدولار. 

وأشارت إلى ارتفاع مؤشر مورجان ستانلي لعملات الأسواق الناشئة MSCI EM بنسبة 1.39%، مسجلاً أفضل أسبوع له في خمسة أشهر، على خلفية ضعف الدولار ووسط معنويات متفائلة تجاه الأصول المحفوفة بالمخاطر حيث انعكس تأثير احتمالات فوز بايدن على الأسعار بالسوق خلال الاسبوع. 

وشهد سعر الدولار الأمريكي، حالة من التراجع أمام الجنيه المصري، خلال تعاملات شهر أكتوبر 2020، وفقد سعر الدولار الأمريكي، نحو 5 قروش من قيمته أمام الجنيه المصري، في بنوك الأهلي المصري ومصر، والقاهرة، وعدد من البنوك العاملة في السوق المحلية، بينما فقد نحو 6 قروش من قيمته أمام الجنيه في البنك المركزي المصري، والبنك التجاري الدولي، خلال تعاملات شهر أكتوبر الماضي.

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة