مبني وزارة التعليم
مبني وزارة التعليم


التعليم تستعد للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة نهاية النصف الأول من عام 2021

فاتن زكريا

الأحد، 15 نوفمبر 2020 - 02:07 م

تستعد وزارة التربية والتعليم، لنقل موظفيها من ديوان عام وزارة التربية والتعليم لمبني الوزارة الجديد بالعاصمة الإدارية الجديدة ، حيث كشفت مصادر بوزارة التربية والتعليم ،لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن جائحة «كورونا» كانت السبب وراء تأخر كافة الوزارات الحكومية في الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة.

وأشارت المصادر، إلى أن موظفي وزارة التربية والتعليم حاليا تم تقسيمهم لمجموعات لتلقيهم تدريبات من قبل الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة، لتأهيلهم للعمل داخل مقر الوزارة الجديد بالعاصمة الإدارية، وأيضا بهدف تقييم الموظفين ورفع تقارير بهم لوزير التربية والتعليم لاختيار عدد الموظفين المرشحين والمؤهلين للانتقال للعاصمة الإدارية الجديدة.

ولفتت المصادر ذاتها، إلى أنه من المتوقع أن يتم بدء نقل ديوان عام وزارة التربية والتعليم وانتقال الموظفين في نهاية النصف الأول من العام القادم 2021 ، وأكدت المصادر أن عملية نقل دواوين الوزارات الحكومية سيتم علي 3 مراحل ، مشيرة إلى أن وزارة التربية والتعليم سيتم نقلها ضمن المرحلة الثالثة من نقل المباني الحكومية .

وعن كيفية استغلال مبني وزارة التربية والتعليم بعد نقله للعاصمة الإدارية قالت المصادر، إن الحكومة تعمل على استغلال الأصول للوزارات من أفضل استغلال من خلال الصندوق السيادي للاستفادة منها ، مشيرة إلى أنه سوف يتم طرح هذه الأصول لاستغلالها كفنادق أو مكاتب إدارية خاصة وان  هناك مباني تتميز بالقيمة الأثرية بالفعل كوزارة التربية والتعليم، قائلة، وربما يكون هناك خطة لاستغلالها من جانب الحكومة ، خاصة وان هناك لجنة مشكلة برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء تتولى الإشراف على نقل الوزارات للعاصمة الإدارية، وعملية استغلال تلك المنشآت الحيوية من خلال صندوق مصر السيادي ، بهدف تنمية ثروات مصر من الأصول والموارد الطبيعية بشكل مستدام، لتعظيم قيمة هذه الموارد للأجيال القادمة.

من جانبه، أكد اللواء يسري عبدالله ،مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية التابعة لوزارة التربية والتعليم ، في تصريح خاص لـ«بوابة أخبار اليوم»، أن الهيئة ليس ضمن المخطط لها النقل للعاصمة الإدارية الجديدة ضمن قطاعات وزارة التربية والتعليم التي سيتم نقلها للعاصمة الإدارية خلال الفترة القادمة ، قائلا ،" ليس كل القطاعات التابعة لوزارة التربية والتعليم سيتم نقلها للعاصمة الإدارية الجديدة ،فهناك قطاعات سيتم نقلها وقطاعات أخري سيتم الإبقاء عليها كما هي في أماكنها دون نقل "

وعن المدارس داخل العاصمة الإدارية الجديدة، أوضح مدير الهيئة العامة للأبنية التعليمية ، انه سبق وقامت الهيئة بإعداد دراسة تخطيطية بالتنسيق مع شركة العاصمة الإدارية الجديدة بشأن تحديد الإحتياجات  من أعداد المدارس الحكومية  للمناطق  السكنية لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة  حيث تم تحديد الاحتياج إلى إنشاء بصوره مبدئية إلى عدد (5) مدارس بالمناطق السكنية الكبيرة وعدد (2) مدارس بالمناطق السكنية الأقل، لافتا إلى أنه بالفعل تم الانتهاء من إنشاء 3 مدارس حكومية و مدرسة مصرية يابانية داخل العاصمة الإدارية الجديدة ،وتم تنفيذ تلك المدارس من قبل شركة بناء منشآت العاصمة ، والقوات المسلحة ، لافتا إلى ان مهمة هيئة الأبنية التعليمية هو فرش المدارس وتشغيلها، موضحا أن هذه المدارس لم تفرش بعد حاليا نتيجة لعدم إدخال الخدمة التعليمية بها ، نظرا لعدم وجود سكان داخل العاصمة الإدارية حاليا، قائلا ،" يتم تجهيز المدارس بناء علي احتياج فعلي ،وبالتالي لم يكن بالعاصمة الإدارية سكان حاليين حتى يتم فرش المدارس " .

وأشار اللواء يسري عبدالله، أن هناك أكثر من 30 مدرسة خاصة تم إنشاءها داخل العاصمة الإدارية الجديدة، لخدمة سكان العاصمة.

 

 

الكلمات الدالة

 
 

 

 

 

 
 
 
 


 

مشاركة