مريض سرطان - صورة أرشيفية مريض سرطان - صورة أرشيفية

«روتين» جامعة حلوان يُعرض حياة طالب للخطر

نادية البنا الثلاثاء، 17 نوفمبر 2020 - 09:18 ص

بكلمات مُبكية روى محمد علي خلف موظف بالمعاش ومن ذوي الاحتياجات الخاصة، قصة مرض ابنه الوحيد علي محمد علي، شاب في مقتبل العمر، كان العكاز الذي يتكئ عليه أبيه، ويعرض روتين جامعة حلوان حياته للخطر، لوقف العلاج.

 

فقد تغيرت حياة "علي" الطالب في ليسانس الحقوق بـ "جامعة حلوان"، عقب إصابته بالمرض اللعين "السرطان"، وسعة الأب لتوفير علاج ابنه على نفقة الدولة، ولكن طُلب منه تقديم ما يثبت عدم وجود تأمين صحي له تابع  لكلية الحقوق بجامعة حلوان.

 

ذهب الأب للجامعة وتعاونت معه العميدة  الدكتورة فاطمة الرزاز، في بداية الأمر، ووافقت على علاج الابن على نفقة الجامعة، ولكن بعد عمل الجراحة اللازمة له تطلب استكمال علاج جلسات كيماوية.

 

وكانت الصدمة حينما رفضت حقوق حلوان إصدار خطاب بمد العلاج أو حتى بأنه خارج غطاء التأمين الصحي على الطلاب .. 

 

والسبب في تلك المشكلة أن "علي"، أنهى دراسته بمرحلة الليسانس ولكنه لم يتخرج بعد حيث بقيت له مادة اللغة الفرنسية، فامتنعت الكلية عن تحمل مسئولية علاجه وفي نفس الوقت امتنعت عن إصدار خطاب بأنه لا يتمتع بغطاء التأمين فتسببت في تعطيل علاجه على نفقة الدولة مما يعرضه لخطر جسيم وانتشار المرض اللعين بسبب التأخر في العلاج.

 

وطالب الأب بسرعة إصدار قرار من وزير التعليم العالي، أو وزارة الصحة لإنقاذ حياة ابنه الوحيد قبل فوات الأوان.

 

وتستقبل "بوابة أخبار اليوم" ابداعات القراء الأدبية والفنية ومقترحاتهم وشكواهم على صفحة فيس بوك "بوابة أخبار اليوم"، إلى جانب الرقم المخصص للخدمة على تطبيق التواصل الإجتماعى "واتس آب" 01200000991 .

 

 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة