صورة أرشيفية صورة أرشيفية

تعرف على تمويل مشروع الضبعة النووي وحجم القرض؟

محمد محمود- حنان الصاوي الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 - 03:16 ص

صرح د.أمجد الوكيل رئيس هيئة المحطات النووية أن تمويل مشروع الضبعة يأتي من خلال قرض حكومي وفق الاتفاقية المالية الحكومية الموقعة من الجانبين المصري والروسي، وبموجب هذه الاتفاقية تمنح الحكومة الروسية للحكومة المصرية ائتمان لتمويل نسبة 85% من قيمة عقود تنفيذ المشروع، ومثل هذا النوع من الاتفاقيات يتميز بشروط تمويلية ميسرة تتمثل في أقل معدل للفائدة وذلك مقارنة بالقروض الممنوحة من البنوك التجارية والمؤسسات التمويلية الدولية.


وأكد الوكيل أنه وفق الاتفاقية المالية، فإن القرض المقدم من الجانب الروسي يتم سداده على مدى 22 عاما بعد الانتهاء من الاستلام الإبتدائي للوحدات النووية أي من المردود العائد من بيع الكهرباء المولدة من المحطة.
 

وأشار الوكيل أن مشروع الضبعة النووية تم اختيار تكنولوجيات مفاعلات الجيل الثالث المطور (Gen 3+) وهى التكنولوجيا الأعلى حاليا والتي تتميز بأعلى مستويات الأمان النووي إذ أن معدل انصهار قلب المفاعل أقل من 1 إلى 10 ملايين مفاعل في السنة كما تتبع فلسفة الدفاع من العمق والتي تعتمد على وجود عدة حواجز مادية تحول بين المواد المشعة والبيئة المحيطة بالإضافة إلى وجود نظم أمان سلبية لا تعتمد علي وجود الطاقة الكهربية.

 

وذكر الوكيل أن المفاعل يستطيع تحمل اصطدام طائرة تجارية ثقيلة تزن 400 طن وتسير بسرعة 150 مترا على الثانية فهو مصمم لاحتمال جميع الظروف الطبيعية وكذلك أيضا العمليات الإرهابية كما يستطيع تحمل تسونامي حتى ارتفاع 14 مترا ويتحمل الزلازل والانفجارات حتى 14 كيلو باسكال ويستطيع تحمل الأعاصير والرياح كما يتميز تصميم المفاعل الروسي أنه مزود بماسك أو مصيدة لقلب المفاعل (core catcher) لاحتواء قلب المفاعل والمواد عالية المستوى الإشعاعي بداخله وذلك حال حدوث لا قدر الله حادث جسيم أدى إلى انصهار قلب المفاعل وبذلك لا يسمح بتسرب تلك المواد الى البيئة المحيطة.

اقرأ أيضا تعرف على مصير النفايات النووية الناتجة عن مشروع الضبعة النووية



 

 

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة