العاصمة الجديدة
العاصمة الجديدة


خريطة جديدة للوطن | 15 مدينة ذكية تُغيّر شكل مصر العمراني

ماركو عادل

الأربعاء، 18 نوفمبر 2020 - 09:34 م

 

- العاصمة الجديدة مركز للإدارة.. العلمين «درة المتوسط».. والمنصورة «جوهرة الدلتا»


على مدى سنوات طويلة ظلت مصر تعاني المشكلة نفسها، فالمساحة المأهولة ثابتة بينما يتزايد عدد السكان بمعدلات متسارعة، وفي الوقت نفسه تتآكل رقعة الأراضي الزراعية أمام تعديات البناء.

ومنذ تولي الرئيس السيسي الحكم بدأ العمل على مختلف الاتجاهات بما يساهم في تغيير خريطة مصر بشكل يتناسب مع تحديات الحاضر والمستقبل.

وهكذا انطلق العمل المكثف في إنشاء مدن ذكية تضيف للرقعة العمرانية آلاف الوحدات السكنية، واستصلاح 1.5 مليون فدان تساهم في إثراء رقعتنا الزراعية بشكل غير مسبوق، واستلزم كل ذلك تحديث الطرق والمحاور، داخل المدن وخارجها.

اقرأ أيضا| مصر تصدر «التيار».. خطوط كهربائية لثلاث قارات

15 مدينة جديدة أطلقتها وزارة الإسكان خلال السنوات الست الماضية تنتمى لمدن الجيل الرابع وتعتمد على تقنيات المدن الذكية، التي تضمن استدامة التصميم العمراني ومواجهة النمو غير المخطط وتساهم فى توفير فرص للسكن والاستثمار، على مساحة نحو 500 ألف فدان، ومن المقرر أن تستوعب جميعها 24.5 مليون نسمة مع اكتمال نموها.

المدن الجديدة تتوزع على 14 محافظة مختلفة بعيدة عن وادي النيل للحد من الزحف العمراني على الأراضي الزراعية، وتوفير فرص تنموية بمناطق مختلفة وأنشطة استثمارية متنوعة.


اهتمت وزارة الإسكان حينما أطلقت مدن الجيل الرابع أن تكون بنظام فريد من حيث الطراز المعماري الذى يعتمد على التخطيط السليم واستخدام الطاقة الحديثة ووسائل التكنولوجيا، ويضم مقومات عصرية متكاملة للسكن والحياة ويخلو تماماً من العشوائية، لتكون نقاط جذب لسكان المحافظات سواء الواقعة بها أو القريبة منها، من أجل تخفيف التكدس السكاني في المدن الكبرى واستيعاب الزيادة الجديدة والمتوقعة فى السكان الذين وصل عددهم في مصر وفقاً لآخر تعداد سكانى إلى 104 ملايين نسمة منهم 97 مليونا داخل البلاد.


تهدف هذه المدن الحديثة لتعظيم تنافسية مصر لجذب الاستثمارات، وتحفيز التنمية خارج الوادى فى مناطق التنمية الجديدة ومشروعات الربط القارية والإقليمية، بجانب تحفيز التنمية والاستثمار بالأقاليم المغلقة فى البلاد، لذا تم اختيار مواقع هذه المدن وفق معايير خاصة منها الموقع المتميز الذى يرتبط بمحاور التنمية فى مصر لتجعلها تنافس عالمياً وإقليمياً فضلاً عن ارتباطها بالمشروعات الكبرى التى تعمل الدولة على تنفيذها.


فكرة إنشاء هذه المدن الجديدة جاءت طبقا لرؤية مصر 2030 أو استراتيجية التنمية المستدامة، حيث تعمل الدولة على زيادة المساحة المتاحة للعمران من 6% إلى 12% لاستيعاب الزيادة السنوية للسكان حتى عام 2030 وتحفيز النمو الاقتصادى المتسارع من خلال المشروعات التنموية بإنشاء هذه المدن، التى كان لها دور محورى فى نهوض قطاع التشييد والبناء خلال السنوات الماضية وتوفير حوالى 3 ملايين فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة.


العاصمة الإدارية


تأتى العاصمة الإدارية الجديدة فى مقدمة هذه المدن الحديثة؛ التى ستكون مركزا للحكم وإدارة شئون الدولة بأحدث النظم والتكنولوجيات، وتم حتى الآن الانتهاء من الهيكل الخرسانى لـ 4 أبراج شاهقة بمنطقة الأعمال المركزية و49 طابقا من البرج الأيقونى الأكبر فى الشرق الأوسط، وأيضا الحى الحكومى الذى شارف على الانتهاء، تمهيدا لاستقبال موظفى الوزارات به، بخلاف إنهاء 90% من الحى السكنى الثالث حيث تم تنفيذ 6068 وحدة سكنية، ويجرى تنفيذ 13260 وحدة أخرى كما تم تنفيذ 178 فيلا ويجرى تنفيذ 774 فيلا.


العلمين الجديدة


أما مدينة العلمين الجديدة فستكون دُرّة البحر المتوسط، وتم الانتهاء من الممشى السياحى ومبانى رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء وفندق الماسة بجانب تنفيذ 1920 وحدة بالإسكان الاجتماعى المميز و5 مبانٍ فى مشروع الأكاديمية البحرية للعلوم والتكنولوجيا.


المنصورة الجديدة


كما امتد العمران لأراض غير مستغلة فى الدلتا والإسكندرية بغرض خلخلة الكثافات السكانية فى هذه المحافظات المكتظة، ويأتى على رأس هذه المدن الجديدة جوهرة الدلتا المنصورة الجديدة، التى شهدت طفرة عمرانية خلال شهور قليلة لتضم الآن 196 عمارة سكن مصر بإجمالى 4704 وحدات و468 عمارة بمشروع جنة بإجمالى 11232 وحدة و58 عمارة إسكان متميز ذات طابع ساحلى بإجمالى 1392 وحدة و1149 فيلا سكنية بإجمالى 2103 وحدة، وبرجين متعددى الأغراض من إجمالى 15 برجا وكورنيش وممشى سياحى بطول 4٫2 كم، فضلا عن جامعة المنصورة الدولية للعلوم والتكنولوجيا.


رشيد والإسكندرية


تضم مدينة رشيد الجديدة 79 عمارة إسكان اجتماعى متميز، بإجمالى 1896 وحدة سكنية، وتنفيذ 33 عمارة ضمن مشروع «بشاير الخير 4» بإجمالى 4679 وحدة سكنية. بينما تشمل مدينة الإسكندرية الجديدة أو غرب كارفور مرحلة عاجلة على 120 فداناً تشمل تنفيذ 15 برجاً سكنياً وأعمال طرق ومرافق بجانب» كمبوند» سكنى فيلات بمساحة 41.8 فدان بإجمالى 200 فيلا.


أسيوط وقنا وتوشكى


على رأس مدن الصعيد، تأتى مدينة غرب أسيوط «نصار»، التى تضم تنفيذ 60 عمارة سكن مصر، و66 عمارة إسكان اجتماعي، وأعمال البنية الأساسية (صرف - مياه - رى - طرق) للمرحلة الأولى بمساحة 1600 فدان.


وفى مدينة غرب قنا يجرى الانتهاء من 30 عمارة سكن مصر بإجمالى 720 وحدة سكنية و106 عمارات إسكان اجتماعى بإجمالى 2544 وحدة سكنية، ومحطة تنقية مياه بطاقة 34٫5 ألف متر مكعب فى اليوم من إجمالى 172٫5 ألف متر. بينما شهدت مدينة توشكى الجديدة إنهاء تنفيذ 51 عمارة إسكان متوسط بإجمالى 612 وحدة، بجانب تنفيذ 51 عمارة إسكان اجتماعي، بإجمالى 612 وحدة، بالإضافة إلى تنفيذ منطقة صناعية بمساحة 19٫1 فدان تشمل 36 قطعة أرض للصناعات الصغيرة والمتنوعة وشبكة مياه شرب بطول 11 كم ومحطة مياه بطاقة 10 آلاف متر يوميا من إجمالى 75 ألف متر وتنفيذ طرق المرحلة العاجلة بإجمالى أطوال 23 كم.

الكلمات الدالة

مشاركه الخبر :

 
 
 
 
 
 
 
 

 
 
 

 
 
 

مشاركة