محافظة الإسماعيلية محافظة الإسماعيلية

6 سنوات من التطوير.. «عروس القنال» تتحول لعاصمة مصر الاقتصادية

محمد عبادي الخميس، 19 نوفمبر 2020 - 08:10 م

◄ نفقا «تحيا مصر» لتسهيل ربط سيناء بالدلتا
◄ 11 مشروعاً لمياه الشرب والصرف لخدمة 500 ألف مواطن 


حصلت محافظة الإسماعيلية في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي على نصيب الأسد من المشروعات القومية العملاقة التي جعلت من "عروس القنال" عاصمة مصر الاقتصادية.

وأبرز المشروعات كان محور قناة السويس، والمشروعات التي تم تنفيذها، شرق وغرب الإسماعيلية، والتي تأتي في مقدمتها الأنفاق التي سهلت الانتقال من غرب الإسماعيلية إلى سيناء عبر قناة السويس في 10 دقائق، بالإضافة إلى قناة السويس الجديدة، وهي شريان حياة جديد، ساهم في تقليل وقت عبور السفن للنصف من 22 ساعة إلى 11 ساعة فقط، بالإضافة إلى مشروع الاستزراع السمكي، الذي يساهم في سد الفجوة الغذائية.

أحدث المشروعات القومية بالإسماعيلية

شهدت الإسماعيلية، قبل عام، افتتاح عدد من المشروعات التنموية، منها طريق الإسماعيلية العوجة بطول 156 كيلو متر، وطريق وكوبري تحيا مصر، وطريق "إسماعيلية – بورسعيد"، وكوبري الجيش، ومزلقان وكوبري نفيشة، و4 كباري دوران للخلف بالإسماعيلية، ومحطة ترشيح بمدينة الإسماعيلية الجديدة بطاقة 70 ألف مكعب. 

وأعلن الرئيس عبدالفتاح السيسي عن تكلفة المشروعات التي تم تنفيذها ووصلت إلى 800 مليار جنيه حتى 30 يونيو الماضي، مؤكدًا أننا نقوم بمجابهة تنموية وفكرية ودينية وأمنية لمواجهة التطرف والإرهاب.

أنفاق تحيا مصر

من ضمن المشروعات القومية العملاقة في الإسماعيلية إنشاء نفقي "تحيا مصر"، بتكلفة 12 مليار جنيه، لتسهيل حركة العبور والتنقل بين سيناء، وغرب قناة السويس، وبدأ العمل في النفقين عام 2015 وتم إنجازه في 2019، وتبلغ أطوال أنفاق الإسماعيلية 5820 مترًا تمر أسفل سطح الأرض وقناة السويس، وتتضمن الأنفاق حارتين للسيارات المتجهة من مدن القناة لسيناء عرض الحارة الواحدة 3.70 متر، كما تتضمن ممرات عرضية للإخلاء الآمن في حالة الطوارئ، وتبلغ السرعة داخل الأنفاق 60 كم/ ساعة، وهي مراقبة بالرادار، ويستغرق وقت الوصول بين شرق وغرب القناة عن طريق الأنفاق من 15- 20 دقيقة، ويحتل النفق المركز الثالث على مستوى العالم من حيث القطر، الذي يبلغ 13.20 مترا، فضلًا على أنه ينفذ لأول مرة بمصر وبأيدٍ مصرية 100%.

مدينة الإسماعيلية الجديدة

تعد مدينة الإسماعيلية الجديدة إحدى أهم مشروعات الإسكان التي تمت في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، وتقع شرق قناة السويس على مساحة 5.8 ألف فدان وتتضمن 12 ألفًا و244 وحدة سكنية بمساحات متنوعة تناسب كافة شرائح المجتمع وتم توفير كافة الخدمات لها من طرق ومسطحات خضراء وأسواق وبنية تحتية من مياه الشرب والصرف الصحي، وقامت بتشييدها 198 شركة بناء مصرية ضمت 15 ألف عامل ومهندس وفني، وتم تقسيمها لخمسة أحياء تستوعب 500 ألف نسمة داخل 58 ألف شقة يراعى التدرج في ارتفاع عقاراتها التي تضم أنماطا مختلفة من الإسكان الذي يشغلها سواء الاجتماعي أو الاقتصادي والمتميز وبينهم ذوي الاحتياجات الخاصة، وتضم أيضًا ناديًا اجتماعيًا يقع على مساحة 90 فدانًا يضم ملاعب مفتوحة لجميع الألعاب الرياضية وصالة مغطاة بأحدث طراز وحمامات سباحة مغلقة ومفتوحة وشاليهات ومطاعم وكافيهات ومدينة ملاهي تفوق مثيلتها في الدول الأوروبية.

وتعد مدينة الإسماعيلية الجديدة أول الوسائل لتعمير سيناء وتحقيق أهداف الأمن القومي، وتوطين أكبر عدد من المواطنين في شرق قناة السويس على أرض سيناء.

قناة السويس الجديدة

جاء قرار الرئيس عبد الفتاح السيسي بإنشاء مشروع قناة السويس الجديدة التي افتتحت في 6 أغسطس 2015، وهي قناة موازية للقناة القديمة بطول 72 كيلو متر، وبعمق يصل إلى 24 متر وبغاطس 66 قدمًا، وتعتبر بمثابة البنية التحتية لمشروع التنمية بمنطقة قناة السويس لاستيعاب الزيادة الكبيرة المتوقعة في أعداد وحمولات السفن العابرة للقناة التي تقوم بنقل تجارة العالم، وكذلك نقل مستلزمات الصناعة والإنتاج الكمي المنتظر من مشروع التنمية، وللحفاظ على مكانة قناة السويس وأهميتها العالمية بصفتها أكبر وأهم ممر ملاحي لحركة التجارة العالمية.
وساهمت قناة السويس الجديدة، في تقليل زمن العبور في قناة السويس من 22 ساعة إلى 11 ساعة فقط، وكان الهدف منها هو زيادة القدرة الاستيعابية لمرور السفن في القناة ليصل إلى 97 سفينة يوميًا عام 2023، بدلاً من 49 سفينة عام 2014، وخلق ما يقرب من مليون فرصة عمل لأبناء مدن القناة وسيناء والمحافظات المجاورة وخلق مجتمعات عمرانية جديدة.

محطة المحسمة أفضل مشروع عالمي لإعادة تدوير واستخدام المياه 

محطة المحسمة لمعالجة وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بالإسماعيلية إحدى الإنجازات العملاقة افتتحها الرئيس السيسي في أبريل الماضي وحصلت على جائزة أفضل مشروع عالمي لإعادة تدوير واستخدام المياه لعام 2020. 

ويعد أكبر مشروع من نوعه عالميا، حيث تبلغ سعته اليومية من المياه مليون متر مكعب، كما أن المحطة المقامة على مساحة 42 ألف مربع بمحافظة الإسماعيلية تسهم في الحفاظ على موارد المياه الطبيعية من خلال استخدام مياه الصرف الزراعي المعالجة كحل بديل ومستدام لتلبية احتياجات الري ل70 ألف فدان في سيناء، فضلا عن الحفاظ على البيئة الطبيعية في بحيرة التمساح غرب قناة السويس والإنتاج السمكي بالبحيرة حيث كان يتم التخلص من مياه الصرف فيها طوال السنوات الماضية.

محطة مياه الشرب بمدينة المستقبل

محطة مياه الشرب العملاقة بمدينة المستقبل في الإسماعيلية من المشروعات المهمة والتي دخلت الخدمة في نهاية العام الماضي لخدمة 175 ألف نسمة من سكان مدينة المستقبل والمناطق الصناعية الأولى والثانية، تكلفتها ما يزيد عن 340 مليون جنيه منها 290 مليون جنيه للمرحلة الأولى، إضافة إلي 50 مليون جنيه للشبكات، والقدرة التصريفية للمحطة من 400 إلى 800 لتر / الثانية بما يعادل 34 إلى 68 ألف متر مكعب مياه يوميًا، والمساحة الإجمالية لمحطة المستقبل 11 فدانًا بما يعادل نحو 46 ألف متر مربع، وتخدم المحطة مجمع قوات الأمن والمجمع التعليمي والمنطقة الصناعية ومنطقة الاستثمار وعدد من التوابع والقرى الواقعة على طريق 36 الحربي، والمشروع يقضى تمامًا على مشكلة ضعف المياه بمنطقة المستقبل، بالإضافة إلى ضمان إنتاج كوب مياه نظيف مطابق للمواصفات القياسية والصحية.

بتكلفة 823 مليون جنيه.. 11 مشروعاً لمياه الشرب والصرف الصحي 

سيتم الانتهاء قريبا من 4 مشروعات لمياه الشرب، و7 مشروعات للصرف الصحي، بمحافظة الإسماعيلية، بتكلفة 823 مليون جنيه، لخدمة نحو نصف مليون نسمة، ومن المقرر الانتهاء من تنفيذها تباعاً.

بخلاف مشروع محطة مياه مدينة المستقبل، بطاقة 34/68 ألف م3/يوم، ومشروع استكمال محطة مياه الشرب المدمجة بقرية أبو طفيلة، بطاقة 2000 م3/يوم، ومشروع محطة مياه المحسمة فائقة الترشيح، بطاقة 5 آلاف م3/يوم، ومشروع محطة مياه القصاصين فائقة الترشيح، بطاقة 15 ألف م3/يوم.

وفيما يتعلق بمشروعات الصرف الصحي، جار تنفيذ مشروع صرف صحي أبوصوير، ومشروع محطة معالجة صرف صحي السبع آبار، ومشروع توسعات صرف صحي فايد، ومشروع منشية مبارك بالقنطرة، ومشروع النصر الرئيسية بالقنطرة غرب، ومشروع الرياح، ومشروع فنارة.

مشروع صوب أبوسلطان الزراعية 

وشهدت محافظة الإسماعيلية عدة مشاريع زراعية عملاقة أهمها مجمع صوبات أبوسلطان التابع لمشروع الـ 100 ألف صوبة زراعية والذي سيتم افتتاحه خلال الربع الأول من العام المقبل 2021 وهو يقع على مساحة 12.5 ألف فدان صوبات زراعية.

ويستهدف المشروع زراعة الطماطم والخيار والفلفل والفلفل الألوان ونباتات طبية وعطرية وغيرها، وتشهد الفترة الحالية توسعات كبيرة في مجال الصوب الزراعية، لاسيما مع تبني الدولة لهذا النهج الذي يوفر على الدولة الكثير من الموارد ويحقق أفضل استغلال لوحدتي الأرض والمياه، ويذكر أن فدان الصوبة “الزراعة المحمية” يحقق إنتاجية 10 أضعاف الفدان العادي الذي يزرع في المناخ المفتوح.

وسوف يحقق الإنتاج الزراعي المصري طفرة غير مسبوقة خلال العام المقبل 2021 نتيجة دخول مساحات جديدة من مشروع الصوبات الزراعية حيز الإنتاج فضلا عن دخول مساحات جديدة من الراضي الزراعية.

الأمل.. قرية نموذجية شرق القناة

وأقيم على الضفة الشرقية لقناة السويس مشروع قرية الأمل بمدينة القنطرة شرق لإنتاج جميع أنواع الخضر والفاكهة لسد احتياجات الأمن الغذائي للشعب المصري ولاسيما أبناء منطقة القناة. 

ويخرج من هذه الأرض البكر كل أنواع الخيرات ويعد مشروع قرية الأمل ضمن أهم مشروعات تنمية سيناء وأمنها القومي وهو عبارة عن قرية لشباب الخريجين والمباني السكنية تم إعادة تأهيلها وتحديثها، ودخلت ضمن قرى المشروع القومي لاستصلاح الـ 1.5 مليون فدان.

وتم تصميم القرية وتنفيذها باستخدام أحدث وسائل تكنولوجيا وسبل الري والزراعة النظيفة، وهي الري بالتنقيط، مشروع قرية الأمل التابع لقرية التقدم بالقنطرة شرق يشمل الأرض الزراعية ومساحتها 3500 فدان تشمل الأرض التي تسلمها الشباب المنتفعون، ومنطقة أخرى خاصة بالمساكن التي يقيم فيها وعددها 530 منزلًا، على مساحة 90 فدانًا، والمنزل الخاص بكل شاب كامل المرافق ومساحته 200 مترًا منها 40 مترًا مربعًا مبان عبارة عن غرفة وصالة ومطبخ وحمام وحوش مفتوح محاط بسور يمكن بناء حجرة فيه أو استغلاله بشكل آخر بشرط عدم الخروج عن النموذج الموجود فلا يمكن مثلا الارتفاع بطابق آخر أو خارج حدود المنزل، كما تضم القرية 4 مساكن لموظفي القرية، و12 وحدة سكنية أخرى للعمال الملاحظين داخل القرية.

وتستخدم الأرض الزراعية داخل قرية الأمل نظام الري الحديث بالتنقيط من خلال ترعة التوسع المغذية من ترعة سيناء عبر سحارة سرابيوم أسفل قناة السويس، والترعة بطول 8 كيلو مترات وبها مساقي فرعية بطول 32 كيلو مترًا، والقرية مزودة بكل المرافق مياه شرب وكهرباء من محطة محولات القنطرة شرق عبر خطوط هوائية بطول 30 كيلومترًا وأيضًا بها صرف صحي، والقرية بكاملها محاطة بسور خارجي وبوابة بها رجال أمن مثل الكومبوند ويوجد مساكن للموظفين العاملين في قطاع الخدمات بالقرية، وهناك مشروع آخر وهو مشروع قرية "الأمل 2" على غرار قرية "الأمل 1"، وتقام في جنوب القنطرة شرق، شرق قرية جلبانة، على مساحة 2500 فدان واستفاد منها 500 شاب .

قرية الأمل تابعة لقرية التقدم، وتتوافر بالأمل كل الخدمات، حيث تضم القرية نقطة شرطة ومجمع للخدمات ومدرسة للتعليم الأساسي ودار مناسبات، ومسجد، وسوق تجاري به سوبر ماركت وثلاجة ومركز بيع منتجات جهاز الخدمة الوطنية ووحدة صحية، ووحدة اجتماعية ومطافي، ومحطة تنقية مياه شرب، وشبكة طرق داخلية، وشبكة إنارة خارجية، وجمعية زراعية ودار للضيافة وثلاثة ملاعب ترتان خماسي كما تم إنشاء مركز شباب.

وتتكون المساحة الزراعية بالقرية من 500 قطعة بمساحة خمسة أفدنة للقطعة الواحدة تم توزيعها على شباب الخريجين وصغار المزارعين بواقع 250 قطعة لأبناء محافظات الإسماعيلية، 125 قطعة لأبناء محافظة الدقهلية و125 قطعة لأبناء محافظة الغربية، موزعة على الخريجين وصغار المزارعين وذوي الاحتياجات الخاصة، كما تم استقطاع 300 فدان من مساحة الأراضي الزراعية تم إنشاء فيها 514 صوبة زراعية و68 بيت صوبة كل صوبة على مساحة نصف فدان، كمرحلة أولى وتجهيز 224 صوبة ضمن المرحلة الثانية من الصوب الزراعية، والمرحلة الثالثة سيتم تجهيز 196 صوبة مجهزة جميعا بأحدث وسائل تكنولوجيا الري و الزراعة الحديثة، وتنتج قرية الأمل أفضل الخضروات والفاكهة والتي تباع في أسواق الإسماعيلية والمحافظات المجاورة.

أقرأ أيضا: فيديو | تشييع جنازة الفنان فايق عزب بمقابر الإسماعيلية

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة