صورة أرشيفية صورة أرشيفية

سقوط تاجر عملة بالسوق السوداء بحجم تعاملات نصف مليون دولار

أسماء مصطفى- أحمد عبدالوهاب السبت، 21 نوفمبر 2020 - 12:52 م

واصلت أجهزة وزارة الداخلية جهودها في مجال ضبط قضايا الإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي، في إطار جهود الإدارة العامة لمباحث الأموال العامة لمكافحة جرائم الإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبي والتحويلات المالية غير المشروعة.

أكدت تحريات ومعلومات فرع الإدارة بغرب الدلتا  قيام "تاجر أجهزة كهربائية - له معلومات جنائية  -  يعمل بالخارج بإحدى الدول العربية"، وشقيقه صاحب محل، المقيمان بمحافظة البحيرة، بالإتجار غير المشروع في النقد الأجنبي خارج نطاق السوق المصرفية من خلال قيام الأول بالخارج بتجميع العملة الأجنبية "الدولار الأمريكي"، والخاصة ببعض الأشخاص يحملون جنسية ذات الدولة المشار إليها، راغبي شراء عقارات وأراضي داخل البلاد، وإرسالها للثاني على حسابه بفرع أحد البنوك ليقوم بإستلامها وإستبدالها بما يعادلها بالجنيه المصري خارج نطاق السوق المصرفية وبأسعار السوق السوداء لشراء العقارات والأراضي لشركاء شقيقه، مستفيداً من فارق سعر العملة مما يُعد عملاً من أعمال البنوك بالمخالفة للقانون.

عقب تقنين الإجراءات تم إستدعاء المتهم الأول، وبمواجهته أقر بنشاطه الإجرامي على النحو المشار إليه بالإشتراك مع شقيقه، كما تبين أن حجم تعاملاتها خلال عامين طبقاً للفحص المستندى 500,00 ألف دولار أمريكي.

 

الاخبار المرتبطة

 

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة