ارشيفية ارشيفية

3 تيسيرات جديدة من «الريف المصري» لمنتفعي الـ1.5 مليون فدان

عادل إسماعيل السبت، 21 نوفمبر 2020 - 04:36 م

مشروع  الـ1.5 مليون فدان أحد المشروعات القومية الكبرى التي تم إطلاقها في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي لتحقيق نهضة زراعية كبرى رب ودعم الاقتصاد المصري، ويسير المشروع بخطى ثابتة نحو تحقيق الأهداف المرجوه من المشروع.

وتقوم شركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، بمتابعة المنتفعين وتعمل على تذليل المعوقات ومضاعفة صور الدعم والتيسير والمساندة للجادين فعليا على الأرض، بالإضافة إلي أنها تقدم تيسيرات لدعم جميع المنتفعين بأراضي الـ1.5 مليون فدان.

أقرأ أيضًا|| صور||«الريف المصرى الجديد» يسلم 7800 فدان لمنتفعي مشروع الـ 1.5 مليون فدان بسيوة

ونرصد أبرز التيسيرات التي أقرتها شركة تنمية الريف المصري لصالح المنتفعين بأراضي الـ1.5 مليون فدان.


1- إلغاء نسبة الفائدة 5% والتي كانت مقررة على سنوات السماح وذلك لجميع المنتفعين بالأراضي وبأثرٍ رجعي.
2-  منح  المنتفعين بأراضي الـ1.5 مليون فدان، زيادة سنة إضافية إلى فترة السماح قبل البدء في سداد الأقساط، لتصبح فترة السماح لصغار المزارعين والشباب 4 سنوات للأراضي المجهزة ببئر بدلا من 3 سنوات، و5 سنوات للأراضي بدون بئر بدلا من 4 سنوات.
3- منح سنة إضافية أخرى على فترة سداد الأقساط لجميع المتعاقدين بخلاف سنوات السماح.  

يذكر أن شركة تنمية الريف المصري الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة مشروع استصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، قامت مؤخرا بتسليم دفعة جديدة من أراضي الريف المصري للمتنفعين بمنطقة سيوة بإجمالي مساحة 7800 فدان.

وقام اللواء مهندس عمرو عبد الوهاب، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة تنمية الريف المصرى الجديد، المسئولة عن تنفيذ وإدارة المشروع القومى لاستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان، صباح اليوم الجمعة، بزيارة تفقدية إلى واحة سيوة بمحافظة مطروح، رافقه خلالها اللواء ناصر فوزى رئيس المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، وعدد من قيادات وعملاء شركة تنمية الريف المصرى الجديد.

وشهد اللواء عمرو عبد الوهاب، تسليم مرحلة ثانية من أراضى الريف المصرى الجديد بواحة سيوة إلى المنتفعين بها، وذلك بإجمالى مساحة 7800 فدان، كما شهد افتتاح بئرٍ عميقة بأراضى أحد عملاء شركة تنمية الريف المصرى الجديد والمنتفعين بأراضى مشروع الـ 1.5 مليون فدان بمنطقة أبو شروف سيوة. حيث تم تنفيذ البئر خلال ستة أسابيع بعمق 1050 متر، وبتصرف 500 متر مكعب/ساعة، وبدرجة ملوحة 200 جزء فى المليون، بتكلفة 5 ملايين جنيه.

فى السياق ذاته، قام اللواء عمرو عبد الوهاب والوفد المرافق بزيارة أرض إحدى الشركات بمنطقة أبو شروف، وهي أحد عملاء شركة الريف المصرى الجديد، والتي تبلغ مساحتها 2500 فدان، حيث تم الإطلاع على تجربة الشركة فى الاعتماد على استخدامات أنظمة الرى الحديثة، بالإضافة إلى استخدام الطاقة الشمسية فى مختلف مناحى الاستزراع والاستصلاح.

كما حرص اللواء عمرو عبد الوهاب والوفد المرافق على الإطلاع على تجربة زراعة نبات «البونيكام» فى سيوة، والذى يعد علفاً يستخدم بديلاً للبرسيم ويعمل على ترشيد مياه الرى.. ويعد البونيكام واحداً من المحاصيل الالاستراتيجية، حيث يصنَّف من أفضل الأعلاف الخضراء للماعز والأغنام والأبقار وغيرها من الحيوانات، كما يعتبر البونيكام نباتاً معمراً يستمر فى الأرض حتى 10 سنوات، ويتحمل ملوحة حتى 12 ألف جزء فى المليون، وتجود زراعته فى كافة أنواع الأراضى، كما تجود زراعة البونيكام تحت نظام الرى بالرش والتنقيط، ويمكن زراعته أيضاً بنظام الرى بالغمر.

وأكد عبد الوهاب، على هامش زيارته اليوم لسيوة، عزم الشركة على الإسهام فى تحقيق العديد من صور التنمية المستدامة بواحة سيوة، وفق توجهات القيادة السياسية وجهود كافة أجهزة الدولة من أجل إعداد وتنفيذ مخططٍ شاملٍ لتنمية سيوة وتحقيق الرؤية الحضارية لمستقبل الواحة، ووفق رؤية وأهداف الشركة نحو خلق ريف مصرى جديد، يتيح المزيد من فرص العمل والتشغيل والخبرات لأبناء سيوة، ويحقق أهداف التنمية الشاملة والمستدامة التى تؤسَّس على الزراعة واستصلاح الأراضى..

كما توجه اللواء عمرو عبد الوهاب بالشكر والتقدير إلى اللواء ناصر فوزى رئيس المركز الوطنى لتخطيط استخدامات أراضى الدولة، على التنسيق المستمر والتعاون المثمر والبناء بين شركة تنمية الريف المصرى الجديد والمركز، وذلك فى مجال استخدامات الأراضى، مؤكداً أهمية تضافر كافة هيئات وأجهزة الدولة لتحقيق مخططات التنمية الشاملة والمستدامة التى تستهدف الدولة المصرية تحقيقها خلال المرحلة الحالية، بما يعود بالنفع والنماء على الوطن والمواطنين.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة