محمد قناوي محمد قناوي

محمد قناوي يكتب: مهرجان أسوان لأفلام المرأة يمتلك زمام المبادرة دائماً

محمد قناوي السبت، 21 نوفمبر 2020 - 04:43 م

أهم ما يميز مهرجان أسوان لأفلام المرأة منذ انطلاقه قبل أربع سنوات وحتي اليوم والذي يستعد فيه لإطلاق دورته الخامسة خلال شهر فبراير القادم أنه ليس مهرجانا تقليديا بداية من تخصصه في نوعية سينما المرأة والذي تتمحور أفلامه دائما حول القضايا التي تهم المرأة أو صناع الفيلم سيدات سواء في التأليف أو الإخراج وما إلي ذلك ؛ فكان انطلاقه بهذا التخصص في سينما المرأة بمثابة تفرد له بين المهرجانات المصرية اعطاه خصوصية؛ ويؤكد امتلاكه لزمام المبادرة في الحياة السينمائية  المصرية وقد أثبت علي مدار دوراته الأربعة الماضية انه  يعد بمثابة حوار سينمائى بين المبدعات بمختلف قارات العالم، بهدف إبراز دور المرأة في المجتمع، وتسليط الضوء على أهم القضايا والتحديات التي تواجهها ؛ كما أن جوائزه تحمل جوائز المهرجان أسماء فنانات مصريات تكريسا لهدف المهرجان بتسليط الضوء على المرأة ودورها في الفن ؛ حيث تحمل جائزة أفضل ممثلة  اسم الراحلة سعاد حسني وأفضل ممثل  اسم نادية لطفي و أفضل سيناريو اسم لطيفة الزيات و أفضل إخراج  اسم بهيجة حافظ ؛ كما أن المهرجان منذ انطلقه اخذ زمام المبادرة بتكريم عدد من السينمائيات خلف الكاميرا لم يلتفت اليهن اي مهرجان سينمائي آخر وهن "المخرجة عطيات الابنودي ؛والمخرجة والمنتجة ماريان خوري؛ ومصممة الملابس ناهد نصر الله؛ومصممة التترات الشهيرة "نوال"، والمونتيرة الكبيرة ليلي فهمي وخبراء الترجمة "عايدة" و"عزة" و"عبلة" أنيس عبيد أبناء رائد ترجمة الأفلام الأجنبية للغة العربية والمونتيرة رحمة منتصر، والمنتجة ناهد فريد شوقي، ومونتيرة النيجاتيف ليلى السايس ؛ كما حرص صناع المهرجان علي التفكير دائما خارج الصندوق فيما يتعلق بتكريم النجوم والنجمات فأصبح أهم ما يميز المهرجان قيامه سنويا  بتكريم الجيل الجديد من الفنانات المصريات الشابات اللاتي لم تلتفت لهن أي من المهرجانات الاخري التي تدور في فلك عدد قليل من النجوم الكبار جدا فكرم المهرجان علي مدار دوراته "مني زكي" والتي يكرمها مهرجان القاهرة هذا العام ؛ ومنة شلبي التي كرمها مهرجان القاهرة العام الماضي وبعد اسوان بشهور فقط ؛ وفي دورته الرابعة 2020 كرم نيللي كريم.
وها هم صناع المهرجان "محمد عبد الخالق وحسن أبو العلا" يقدمون في الدورة الخامسة من عمر المهرجان التي تنطلق في 20 فبراير القادم مبادرة جديدة وطازجة في نفس الوقت بتنظيم  المهرجان لاول استفتاء عن افلم المرأة وذلك لاختيار أفضل 100 فيلم عربى للمرأة، وهى الأفلام التى تناقش قضية تخص قضايا المرأة أو التى أبدعتها المخرجة كمخرجة، عبر تاريخ السينما العربية الطويل والذى يمتد لأكثر من 100 عام ويشرف علي الاستفتاء الناقد الكبير كمال رمزى – رئيس المهرجان القومي للسينما المصرية وتعده الناقدة ناهد صلاح، بمشاركة عددا كبيرا من النقاد العرب من المحيط إلى الخليج، إضافة للنقاد العرب المقيمين فى الخارج ولا شك ان هذا الاستفتاء- حسب رؤية الناقدة ناهد صلاح-  يحقق جزء من رسالة وهدف مهرجان أسوان تجاه المرأة، كوسيلة للكشف عن حضورها فى المشهد السينمائى سواء كصانعة للأفلام أو كموضوع لها ومحور رئيسى محرك لأحداثها، كما يشمل الاستفتاء السينما العربية بأكملها لرصد صورة حقيقية للمرأة على شاشاتها ؛ حيث تتضمن الأفلام التى ستخضع لاختيارات النقاد لتحديد أفضل 100 فيلم عربى للمرأة 1421 فيلما روائيا طويلا، منها 946 فيلماً من مصر، و110 أفلام من سوريا، و90 فيلماً من المغرب، و64 فيلماً من العراق، و55 فيلماً من لبنان، و53 فيلماً من الجزائر، و47 فيلماً من تونس، و29 فيلماً من فلسطين، و15 فيلماً من الأردن، فضلاً عن 3 أفلام من السعودية، وفيلمين من كل من اليمن، والإمارات، والبحرين، وليبيا، وفيلم من كل من الكويت وسلطنة عمان والسودان ؛ وحسب رؤية ناقدنا كمال رمزى فإن قائمة الأفلام التى سيتم اختيارها تتيح فرصة دراسة الاتجاهات الفكرية فى النظر إلى المرأة وقضاياها، خاصة أن النقاد المشاركون فى الاختيار من الموثوق فى رؤاهم ودقة معاييرهم التى تراعى الأفكار البناءة والمستوى الفنى.



 

 

 

الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة

 

 

الرجوع الى أعلى الصفحة