مشاهد من عودة الشيشة في المقاهي مشاهد من عودة الشيشة في المقاهي

متعاونون مع فيروس كورونا.. عودة مقاهي الشيشة

بوابة أخبار اليوم السبت، 21 نوفمبر 2020 - 07:19 م

كتب: داليا أمين - حمادة سليم

◄كافيهات مدينة نصر تخصص أماكن سرية.. ووسط البلد تعمل بكامل طاقتها وبدون كمامات
◄ الأسعار تبدأ من ٢٥ جنيها وتصل إلى ١٥٠ في الأحياء الراقية
◄ جروبات خاصة على «فيس بوك» ديلفري
◄ التنمية المحلية: استمرار شن الحملات الرقابية على المقاهي والكافيهات للتأكد من التزامها

 

رغم قرار منع الدولة تقديم الشيشة في المقاهي، وذلك كإجراء احترازي بعد تفاقم أزمة وباء  «كورونا»، واتخاذ المسئولين خطوات عاجلة في جميع المحافظات، لتنفيذ القرار ليعم ربوع الجمهورية بعد تحذيرات وزارة الصحة المصرية, ومنظمة الصحة العالمية  بأن الشيشة تعد مصدر رئيسي لنقل عدوى «كورونا».. إلا أن كاميرا «الأخبار المسائي».. رصدت في  جولة  داخل القاهرة والجيزة عدم التزام بعض المقاهي بالإجراءات الاحترازية والوقائية والضوابط التي تم الإعلان عنها بقرار رئيس مجلس الوزراء فيما يخص عدم تقديم الشيشة والالتزام بالعمل بنسبة 25% من طاقتها ، علاوة على عدم ارتداء الكمامات ّ!.

 

مدينــة نصــر
البداية كانت من منطقة مدينة نصر وبالتحديد شارع عباس العقاد ، حيث تسمح معظم المقاهي  المحيطة بالشارع  بشرب الشيشة داخل المقهى ، لكن تشترط على الزبون "شرب الشيشة" في أماكن مختبئة داخل المقهى  يسمي " ركن الشيشة " يفصله عن باقي المقهى ستارة او باب خشبي منفصل و  مخصص له اصطفاف كامل من العمال بزي مختلف  لدرجة انك تعتقد انه مكان أخر منعزل عن المقهى.

 

وبعض المقاهي الأخرى بنفس المنطقة والتي لا يتوافر لديها مكان واسع تقوم بتأجير غرفة ضيقة بنفس العقار الذى يتواجد به المقهى، والتي غالبا ما تكون فوق السطح او داخل جراج السيارات وفى الغالب تلك الغرف يتواجد بها اكثر من 10 أفراد ، ولا يسمح غير لزبون المقهى المعروف مسبقا بالصعود ، ويتراوح سعر شرب حجر الشيشة في تلك المقاهي ما بين ٧٠ الى ١٠٠ جنيه ، نظرا لتكلفة تأمين شرب الشيشة والمخاطر التي يمكن أن يتعرض إليها المقهى.

 

اقرأ أيضا| «معانا».. ملاذ المُسنين والأطفال من التشرد 

 

وســط البلــد
وتختلف مقاهي وسط البلد عن مدينة مصر بأن أغلبها يوجد بالشوارع الجانبية بالمنطقة، ورصدنا كذلك أن معظمها لا يتبع الإجراءات الاحترازية حيث رصدنا بالصور عدم التزام مقهى متواجد أمام دار القضاء العالي بقرار رئيس الوزراء، فهو يعمل بكامل طاقته ويسمح بتواجد رواده بالداخل وخارج المكان المخصص له،  كما أن العاملين بالمقهى انفسهم لا يرتدون الكمامة، ويقدمون الشاي في أكواب زجاج وليست ذات الاستعمال الواحد، وأيضا يشربون السجائر أثناء تقديم الطلبات.

وخلف مول البستان بوسط البلد توجد مقاهي في الشوارع الجانبية الضيقة تقوم بتقديم الشيشة معتمدة على مجموعة من (الناضورجية ) يقفون أمام المقهى ، وعند ملاحظة حملة او حركة غريبة يقومون بتنبيه صاحب المقهي  لكى يسحب الشيشة ويخفيها عن الانظار، وتقوم تلك المقاهي بتوصيل الشيشة ديلفرى لاصحاب المحلات والبائعين بالمنطقة بسعر يتراوح من ٢٥ الى ٥٠ جنيه.

 

اقرأ أيضا| الطريق الدائري.. ماذا تحقق من خطة التطوير وموعد الانتهاء منها؟

 

مقاهـي الكيت كــات
عن مقاهي منطقة الكيت كات التابعة لمحافظة الجيزة  وجدناها تقدم الشيشه (عيني عينيك) امام الجميع دون خوف أو محاسبة من المسؤلية ، ففى شارع صلاح الدين بالمنطقة توجد قهوة على جانبى الطريق تقدم الشيشهةلمن يريد دون اي شروط ، ، فأغلب الموجودين من أبناء المنطقة  يدخنون الشيشة التي يطلقون عليها (معسل) يجتمعون فى مجموعات للعب  "الطاولة والدومينو" وغيرها من الالعاب التي تقام على المشاريب.

 

وأثناء جلوسي على المقهي سألت صاحبه عن اجراءات الحماية والمساءلة القانونية التى يمكن ان يتعرض اليها بسبب تقديم الشيشة ؟؟ فاجئني قائلا " هو فى قهوة بدون شيشة .. وأحنا مظبطين ومسيطرين .. وربنا يسترها علينا".

وعلى جانب اخر تنتشر صفحات اخرى للمساعدة في الحصول على شيشة ديلفرى وهي شيشة يتم تقديمها وبعد فترة يأتي صاحبها لأخذها مرة اخري وتقديمها لزبون اخر.

وكان قد أكد الدكتور خالد قاسم، مساعد وزير التنمية المحلية، أن الشيشة ممنوعة في المقاهي، ولن يسمح بها في ظل انتشار فيروس كورونا، طبقا لتعليمات وزارة الصحة، مناشدا المواطنين إدراك مخاطر الشيشة ، في ظل وجود فيروس كورونا، لذلك عليهم الحفاظ على سلامتهم وأسرهم، كون الشيشة من وسائل انتقال أى عدوى، وبالتالى غير مسموح بتداولها في المقاهي، حرصا على صحة المواطن مشيرا إلى استمرار شن الحملات الرقابية على المقاهي والكافيهات للتأكد من مدى التزامها بنسبة التشغيل، وتطبيق إجراءات التباعد وحظر تقديم الشيشة والألعاب داخل المقاهي، مع اتخاذ الإجراءات القانونية حيال المخالفين.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة