مؤامرات لقاح كورونا مؤامرات لقاح كورونا

شبكات التواصل الاجتماعي تحارب «الشائعات والأكاذيب» حول لقاح كورونا

وائل نبيل السبت، 21 نوفمبر 2020 - 09:00 م

قالت ثلاث من أكبر الشبكات الاجتماعية، فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب، إنها ستتكاتف مع مدققي الحقائق بالحكومات والباحثين، لمحاولة التوصل إلى طريقة جديدة لمعالجة المعلومات المضللة، التي تنتشر على شبكات التواصل حول لقاحات فيروس كورونا.

ووفقا لموقع "BBC"، فقد انتشرت المعلومات الخاطئة والمضللة عن اللقاحات على فيسبوك، وتويتر، ويوتيوب، والتي يشكك الكثيرون في فعاليتها، هذا في الوقت نفسه، تستعد البلدان لطرح لقاحات فيروس كورونا في محاولة لإنهاء الوباء.

وبحسب شبكة الإذاعة البريطانية، ستقوم مؤسسة Full Fact الخيرية بتدقيق الحقائق بتنسيق التعاون بين كافة الجهات، والمشاركة في الجهود المبذولة جنبًا إلى جنب مع فيسبوك Facebook ، و يوتيوب YouTube ، وتويتر Twitter المملوكتان لجوجل.

ويأتي هذا بالتعاون أيضا مع عدة جهات أخرى، منها وزارة الرقمية، والثقافة، والإعلام، والرياضة في المملكة المتحدة؛ ومعهد رويترز لدراسة الصحافة؛ وأفريكا تشيك وهو مكتب مجلس الخصوصية الكندي؛ بالإضافة إلى خمس منظمات دولية أخرى لتقصي الحقائق.

وستقوم الجهات بكافحة الأخبار المغلوطة حول لقاح كورونا، وفضح شائعات اللقاح، وتحدي الادعاءات الكاذبة والمضللة حول اللقاحات، وبتمويل من فيسبوك Facebook، سيتم إطلاق إطار عمل أولي في يناير، لتحديد معايير جديدة لمعالجة المعلومات المضللة، بالإضافة إلى مجموعة من الأهداف حول أفضل طريقة للرد على هذه المعلومات.


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة