توماس بانيك توماس بانيك

بعد سنوات من الحلم.. كفيف ينجح في الجري 5 كم دون مساعدة بشرية

بوابة أخبار اليوم الأحد، 22 نوفمبر 2020 - 06:04 ص

"على الرغم من أن أكثر الأوضاع أمانا لأي كفيف أن يبقى كما هو دون حراك، إلا أنني لا أنفذ ذلك طوال قرابة الثلاثين عاما الأخيرة التي عشت فيهم كفيف" كلمات توماس بانيك الخمسيني بعد تمكنه من الجري 5 كيلومترات دون مساعدة بشرية. 

وتمكن الأمريكي الذي خسر بصره بسبب مرض وراثي ولم يفقد بصيرته  في عشرنياته بمن الجري، مستعينا بسماعات موصولة بهاتفه الذكي، وذلك بعدما سأم الرجل الشغوف بسباقات الماراثون من الاستعانة بكلاب بطيئة لهدايته الطريق، وقرر منذ نحو عام إيجاد وسيلة للركض بمفرده. 

وقال توماس بانيك، مدير مدرسة للكلاب المستخدمة لمساعدة المكفوفين إن يؤمن بأن الإنسان ولد ليركض وهو ما دفعه لإيجاد وسيلة جديدة عن الكلاب تمكنه من الجري كل تلك المسافة، وهو ما دفعه للذهاب لشركة جوجل لإيجاد وسيلة للهاتف كي "يدله على الطريق".

وتعاون الرجل و الشركة العالمية لإنجاز برنامج بحث، تلتقط من خلاله كاميرا الهاتف الذكي خطا إرشاديا مرسوما على مضمار الركض، ويرصد التطبيق موقع الشخص ويزوده بإرشادات سمعية عبر سماعة الإذن. 

واعتبر بانيك أن الإنجاز الذي حققه نتاج سنوات الحلم المنتظر.  
 


الاخبار المرتبطة

الأكثر قراءة



 
 
 
الرجوع الى أعلى الصفحة